المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معارك وغارات جوية في جنوب اليمن


عبدالناصر محمود
04-18-2015, 06:36 AM
36 قتيلا في معارك وغارات جوية في جنوب اليمن
ـــــــــــــــــــــــــ

29 / 6 / 1436 هــ
18 / 4 / 2015 م
ـــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152917042015022116.jpg

قتل 36 شخصا على الاقل في جنوب اليمن في غارات جوية للتحالف الذي تقوده السعودية وفي معارك بين انصار الرئيس اليمني وخصومه، كما ذكرت الجمعة مصادر متطابقة.
وشنت طائرات التحالف سلسلة من الغارات الليلية على قافلة للتمرد الشيعي كانت متوجهة نحو القطاع القريب من مضيق باب المندب الاستراتيجي، كما قال لوكالة فرانس برس المسؤول المحلي عبد ربه المحولي. وأوضح هذا المسؤول أن “20 متمردا على الاقل قتلوا في هذه الغارات الجوية التي دمرت دبابتين قتاليتين واربع مدرعات” لنقل التعزيزات.

واضاف المحولي ان “خمسة متمردين آخرين اسروا من قبل اللجان الشعبية” الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال معارك عنيفة سبقت تدخل الطيران، كما قال المحولي.
وذكر ان القافلة التي تعرضت للهجوم انطلقت من قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، لإيصال تعزيزات من التمرد نحو باب المندب على خليج عدن والبحر الاحمر، وايضا نحو حي في عدن حيث تقع مصفاة للنفط.

ويواصل المتمردون الشيعة الذين يسمون بالحوثيين، والمدعومون من الوحدات العسكرية التي ما زالت موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، هجومها للاستيلاء على مجمل الأراضي اليمنية على رغم العملية العسكرية التي شنها في 26 اذار/مارس التحالف العربي بقيادة السعودية لوقف هذا الهجوم.
وفي تعز (جنوب غرب)، ثالث مدينة في اليمن، يحاول المتمردون منذ الخميس السيطرة على الفرقة 35 للجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، فاندلعت معارك عنيفة اسفرت عن مقتل 16 شخصا منهم ثلاثة مدنيين، كما قال مصدر عسكري وسكان.

ومن بين القتلى ثمانية متمردين وثلاثة من المقاتلين للرئيس عبد ربه منصور هادي وجنديان، كما قال مصدر عسكري، فيما تحدث سكان عن مقتل ثلاثة مدنيين بقذيفة سقطت خلال الليل على منزلهم.
وبحسب مراسل الأناضول فإن الغارات استهدفت مقر “التشريفات”، التابع للقصر الجمهوري الذي يسيطر عليه الحوثيون ومسلحين تابعين لصالح، بالإضافة إلى مقر للحوثيين في منطقة العسكري وسط المدينة.
وفي غرب المدينة، تدور اشتباكات منذ الصباح الباكر بين مسلحين حوثيين و”اللواء 35″ الموالي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وسُمع دوي انفجارات متواصلة.
وقال شهود عيان إن الحوثيين استهدفوا بقذائف الهاون أحياءً سكنية يتمركز بداخلها مقاتلو المقاومة الشعبية في حيي الروضة، و”جبل الأخوة”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من جماعة الحوثي حول ما ذكره شهود العيان.
وفي 21 مارس/آذار الماضي، تمكن الحوثيون من دخول محافظة تعز، المشرفة جغرافيا على باب المندب، من دون مقاومة مسلحة واقتصر الرفض الشعبي على مسيرات سلمية يومية، عمد الحوثيون إلى فضها بالقوة.

واتخذ الحوثيون من مدينة تعز، التي تعرف بأنها “خاصرة الجنوب”، منصة لانطلاق عملياتهم العسكرية نحو عدن، وتجنبوا الاحتكاك مع أبناء تعز منذ دخولهم إليها.
وبعد إعلان اللواء 35 تأييده لشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، عاد الحوثيون، الاثنين الماضي، للاشتباك مع جنوده، وبدأو بالاستيلاء على النقاط العسكرية له والتوغل داخل المدينة بعد أن ظلوا لأسابيع في معسكر الأمن المركزي، شرقي تعز.

واللواء 35 مدرع، هو اللواء العسكري الوحيد في مدينة تعز الذي يوالي هادي، وتقع قيادته الرئيسية في منطقة المخا، فيما له نقطة أخرى في منطقة ” المطار القديم” غرب مدينة تعز.

------------------------------