المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مكانة الحرمين في نفوس المسلمين


عبدالناصر محمود
04-19-2015, 07:10 AM
مكانة الحرمين في نفوس المسلمين*
ــــــــــــــــ

30 / 6 / 1436 هــ
19 / 4 / 2015 م
ــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_13278.jpg


تحتل مكة المكرمة الذي تضم الحرم المكي و الكعبة المشرفة و شعائر الحج والعمرة التي تحمل الكثير من ذاكرة الإسلام وتاريخ أنبياء الله، والمدينة المنورة التي تضم الحرم المدني الذي يضم قبر النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك البقيع وكثير من معالم السيرة النبوية الشريفة، مكانة كبيرة في نفوس المسلمين في جميع أنحاء العالم، حيث يقصد الملايين منهم هاتين المدينتين بقصد الحج أو العمرة والزيارة.

وكيف لا يكون للحرمين هذه المنزلة والمكانة في قلوب المسلمين، وهما بلدا ****** المصطفى صلى الله عليه وسلم، أما الأولى فهي مكان مولده ونشأته وبداية انطلاق دعوته، وأما الثانية فهي مكان هجرته وظهور رسالته وانتشارها، ناهيك عن كونها موضع مضجعه.

وكيف لا تكون لهما تلك المكانة في القلوب والنفوس، وهما المدينتان اللتان ضوعف أجر الصلاة فيهما، وتشد الرحال إليهما، وفي ماء الأولى وتراب الثانية وتمرها الشفاء، وبعض أجزائهما من الجنة، ويئس الشيطان أن يعبد فيهما، وحرم دخول الكفار إليهما، ومنع الدجال منهما.

ويكفي من الآيات والأحاديث التي تشير إلى مكانة ومنزلة الحرمين الشريفين قوله تعالى : { أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا.. } القصص/57، وفي الحديث الصحيح عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى ) صحيح البخاري برقم1189

وانطلاقا مما سبق عبر مسلمو باكستان عن حبهما للحرمين الشريفين، ومكانتهما في قلوبهم ونفوسهم، وذلك من خلال الإعلان عن الاستعداد للدفاع عنهما وعن المملكة العربية السعودية ضد أي تهديد لهما أو مس بمكانتهما.

وقد جاء هذا التعبير من خلال أداء الشعب الباكستاني أمس الجمعة القسم دفاعاً عن بلاد الحرمين الشريفين في أكثر من 75 ألف مسجد ومدرسة، وفي مواقع اجتماعية في جميع أنحاء باكستان تحت عنوان "يوم العهد للحرمين الشريفين والمملكة".

وكان رئيسُ مجلس علماء باكستان، حافظ طاهر محمود أشرفي، قد أعلن أنه تم التنسيق مع علماء باكستان ورجال الدين وأئمة أكثر من 75 ألف مسجد وجامع لأداء القسم مع المصلين والمجتمعين في المدارس والمواقع الاجتماعية للدفاع عن سلامة ووحدة الأراضي السعودية والحرمين الشريفين.

يأتي ذلك ضمن مسيرات تضامنية ؛ لحشد الدعم لعملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن، وضد ما تشهده هذه العملية من انتقادات وتهديدات إيرانية رافضية.

ودعا الاتحاد إلى "قسم العهد" للوقوف مع الرياض في حربها ضد الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وضد كل من يهدد بلاد الحرمين الشريفين.

وقال رئيس الاتحاد الشيخ محمد طاهر أشرفي: " إن القسم بالدفاع عن الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية والوقوف مع عاصفة الحزم، جاء تعبيرًا عن وقوف مختلف شرائح الشعب الباكستاني مع المملكة، ومع استعادة الحكومة الشرعية في اليمن"، وفقًا لما نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية.

وأضاف : أن قرار البرلمان الباكستاني بالوقوف على الحياد في الأزمة اليمنية "لا يعبر حقيقة عن ضمير الشعب ولا عن رأي الشارع"....وهي حقيقة تشمل كثيرا من الدول الإسلامية، حيث تكون رغبات وطموحات الشعب في واد، والسياسيون ومن يفترض أن يكونوا ممثلين عن إرادة الشعب في واد آخر.

والحقيقة أن ما عبر عنه الشعب الباكستاني من مشاعر الحب والإجلال للحرمين الشريفين، واستعداده للدفاع عنهما ضد أي تهديد مادي أو معنوي، لا يمكن أن يقتصر عليه فقط، فهذه هي حقيقة مشاعر جميع المسلمين على وجه الأرض.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــ