المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إصبري حبيبتي ولك الجنة


صابرة
04-21-2015, 06:08 AM
يا ترى هل كل واحدة منا سألت نفسها
• هل أنا الزوجة التي ذكرها النبي صل الله عليه وسلم في أحاديثه
هل أنا الزوجة الودود التي ترضي زوجها لرضى ربها ، هناك زوجا ت وأزواج كثيرون يشتكون سوء عشرتهم لبعضهم
• لماذا لا نصبر على أزواجنا
• أحدث كل زوجة لا تتمالك نفسها وتغضب غضبا شديدا لسوء عشرة زوجها لها
• إصبري حبيبتي ولك الجنة
• هو جنتك وهو نارك فماذا تختارين ،.
قال رسول الله صل الله عليه وسلم :انظري أين أنتِ منه ؟ فإنَّما هو جنتُكِ و نارُكِ (صحيح الجامع 1509 )
• قال رسول الله صل الله عليه وسلم ( إذا صلَّتِ المرأةُ خَمْسَها ، و صامَت شهرَها ، و حصَّنَتْ فرجَها ، وأطاعَت زوجَها ، قيلَ لها : ادخُلي الجنَّةَ مِن أيِّ أبوابِ الجنَّةِ شِئتِ) صحيح الجامع
• " هو سبب لدخولك الجنة برضاه عنك ، وسبب لدخولك النار بسخطه عليك ، فأحسني عشرته ، ولا تخالفي أمره فيما ليس بمعصية "
• قال رسول الله صل الله عليه وسلم ( لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر ، ولو صلح أن يسجد بشر لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ) صحيح الجامع 7725
• غاليتي لنذكر أنفسنا بهذا الكلام
يجب على كل زوجة تصبر وتحتسب لتنال رضى الرحمن
• فجمع النبي صل الله عليه وسلم ثلاث صفات عظيمة في الزوجة الصالحة الخيرة، وهي :
أولها : إذا نظر إليها سرته،بدِينها ، وبأخلاقها ، وبمعاملتها ، وبمظهرها
وثانيها : إذا غاب عنها حفظته في عرضها ، وحفظته في ماله .
وثالثها : إذا أمرها أطاعته ، ما لم يأمرها بمعصية .
• قال رسول الله صل الله عليه وسلم / تُنكَحُ المرأةُ لأربَعٍ : لمالِها ولحَسَبِها وجَمالِها ولدينها، فاظفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَداكَ(رواه البخاري 5090)
• وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ( سورة الروم )
• قال رسول الله صل الله عليه وسلم :لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بأذنه ، ولا تأذن في بيته إلا بأذنه ، وما أنفقت من نفقة عن غير أمره فإنه يؤدي إليه شطره (رواه البخاري: 5195)
• قال رسول الله صل الله عليه وسلم ( إذا باتت المرأة مهاجرة فراش زوجها ، لعنتها الملائكة حتى ترجع ) البخاري 5194
• قال رسول الله صل الله عليه وسلم ( أيما امرأة توفي عنها زوجها فتزوجت بعده فهي لآخر أزواجها ) صحيح الجامع 2704