المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخطوط الحمراء لخامنئي


عبدالناصر محمود
04-24-2015, 06:57 AM
نواب إيرانيون يحذرون المفاوضين من تجاوز "الخطوط الحمراء لخامنئي" !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5 / 7 / 1436 هــ
24 / 4 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152923042015023221.jpg

أصدر 220 نائباً في مجلس الشورى الإيراني بياناً، دعوا فيه الوفد الإيراني المفاوض، إلى عدم تجاوز "الخطوط الحمراء" التي وضعها الإمام "علي خامنئي"، في الاتفاق النووي النهائي، المزمع التوصل إليه مع دول 5+1.

وأفادت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية، أن 220 عضواً من المجلس المكون من 290 عضواً أصدروا بياناً، حذرّوا فيه الوفد المفاوض من تجاوز الخطوط الحمراء، التي وضعها خامنئي في الاتفاق النهائي المرتقب، وتلا عضو لجنة رئاسة المجلس "زرغام صادقي" البيان الذي جاء فيه:
"إننا نحن النواب، ندعم بشكل حازم ودون تردد، تصريحات وتوجيهات خامنئي الصادرة في مناسبات مختلفة من العام الماضي، وإننا إذ نتقدم بالشكر لوفدنا المفاوض في المباحثات النووية، فإننا ندعوه إلى الاستناد لتوجيهات خامنئي في المفاوضات"، بحسب النص.

كما ورد في البيان: "نود أن نذكّر الحكومة والوفد المفاوض، بتوجيهاته (خامنئي) - المتعلقة بالاتفاق النووي النهائي المزمع التوصل إليه - بضرورة عدم إبرام أي اتفاق مع أي جهة مراقبة خاصة، خارج معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، أو أي اتفاق يعرّض سلامة علماء الذرة للخطر، وألا تخضع الأبحاث التكنولوجية وتطويرها، وأنشطة تخصيب اليورانيوم، والعلوم النووية لأية قيود"، بحسب البيان.
وفيما يتعلق بتفويض الاتفاق للوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبة الأنشطة النووية الإيرانية، أكد البيان على ضرورة أن لا تتضمن تلك المراقبة تفتيش المنشآت العسكرية الإيرانية، الأمر الذي من شأنه إهانة الشعب الإيراني، والمساس بكرامته الوطنية، وفق البيان.
وأفاد البيان "بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أثبتت مرات عديدة التزامها بالاتفاقات، فيما تأكد عدم موثوقية الطرف الآخر، وبناءً عليه فإنه يتوجب في الخطوة الأولى رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران".

وكان خامنئي صرّح في 9 نيسان/أبريل الجاري أنه لا يؤيد ولا يعارض الاتفاق الإطاري الذي تم التوصل إليه بين إيران ودول الـ 5+1، مشدداً على ضرورة رفع الحصار عن بلاده بالكامل، في اليوم الذي يدخل فيه الاتفاق حيز التنفيذ، وليس بعد ستة شهور أو سنة، بحسب تصريحه.
جدير بالذكر أن إيران ودول 5+1 (الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا، والصين، وبريطانيا + ألمانيا) توصلت إلى اتفاق إطاري بشأن ملف طهران النووي، مطلع نيسان/أبريل الجاري، وتطالب إيران برفع العقوبات المفروضة عليها منذ سنوات، من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة.

-----------------------------