المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قبائل سيناء تستعد لمواجهة "داعش"


عبدالناصر محمود
05-01-2015, 06:25 AM
قبائل سيناء تستعد لمواجهة حتمية مع"داعش" بعيدا عن الجيش المصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 7 / 1436 هــ
1 / 5 / 2015 م
ـــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152930042015081421.jpg



قال أحد مشايخ قبيلة الترابين بسيناء، شمال شرقي مصر، إن قبيلته "لن تدخل في مواجهة مسلحة مع تنظيم الدولة الاسلامية في سيناء"، وأن ما ستقوم به هو الدفاع عن نفسها من هجمات التنظيم ومنع وصول أي إمدادات إليه، مؤكدا أن قبيلته لن تكون "بديلا عن الدولة"، في إشارة إلى الجيش الذي يقود منذ أكثر من عامين عمليات عسكرية موسعة ضد المسلحين في سيناء.

و قال موسي الدلح، وهو وأحد من مشايخ قبيلة الترابين، أحد أكبر قبائل سيناء، إن "تفجير التنظيم المتشدد لمنزل فارغ يعود لأحد زعماء القبيلة يكشف مدي انعدام الأخلاق والرجولة".

وكانت "ولاية سيناء"، التي أعلنت ولائها لتنظيم "الدولة الاسلامية"، نشرت عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "توتير"، صورا لتفجير منزل قالت إنه يتبع ابراهيم العرجاني أحد قيادات قبيلة الترابين، بجانب صورة تجمعه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وحول الدور المتوقع أن تقوم به القبيلة لمواجهة المتشددين الذين زادت عملياتهم بصورة كبيرة ضد الجيش المصري في سيناء خلال الفترة الأخيرة، قال الدلح، الذي ينتمي لقبيلة الترابين التي نظمت استعراضا مسلحا أمس: نحن ندافع عن كرامتنا ولسنا بديلا عن الدولة وسنقوم باتخاذ الاجراءات العرفية والقانونية التي تخول للدولة مواجهة هذا الإرهاب.

ومستبعدا التدخل المسلح ضد تنظيم الدولة الاسلامية، أضاف الدلح: لن ندخل في مواجهة مسلحة معهم، وهناك قانون ودولة وأجهزة هي التي تنفذ العقاب علي من أجرم.
وحول ملامح حصار التنظيم، أوضح أن هناك مهلة 10 أيام للعشائر والقبائل لبدء حصار هذا التنظيم ومنع كل الإمدادات التي يمكن أن تقدم لأفراد التنظيم من وقود أو خلافه أو أي تعاون، دون أن يوضح آلية تنفيذ هذا الحصار.

وأضاف أن "العرف يقر مبدأ التشميس الذي تقوم فيه القبيلة بموجبه برفع الحصانة والتخلي عن أي فرد ينتمي لها حيال ارتكب خطأ أو جريمة ومنها مساعدة هؤلاء الذين لا يحملون أي أخلاق أو رجولة".
وكانت مصادر قبلية بشمال سيناء قالت إن الصور المنسوبة لتنظيم ولاية سيناء (أنصار بيت المقدس سابقا) الخاصة بتدمير منزل القيادى بقبيلة الترابين ابراهيم العرجانى، والتي بثها الاربعاء، هي خاصة بعملية تدمير نفذتها عناصر مسلحة من التنظيم قبل 3 أيام.

وتسود حالة من الهدوء الحذر مناطق شمال سيناء التي دخلت فترة حظر تجول للمرة الثالثة لثلاثة أشهر أخرى بقرار من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي كانت بدأت فى 24 يناير/كانون ثان الماضي، في أعقاب هجوم مسلح خلف 31 قتيلا، و30 مصابا.

وكانت قبيلة الترابين أصدرت الثلاثاء 28 / 4 / 2015 م بيانا، نقله الشيخ موسى الدلح أحد رموز القبيلة تعليقا على قيام عدد من أبناءها أمس بعمليات استعراض مسلح قال فيه "إن ما نقوم به هو دفاع شرعى، عن أهلنا وبيوتنا وعارنا ومالنا يكفله لنا الله وكافة الأعراف والقوانين الشرعية والوضعية".
وتابع البيان: فيما يخص مجرى الأحداث الدائرة الآن فنحن، نفعل شيئا دون تنسيق مسبق مع القيادة العامة لجيش مصر العظيم وحتى بخصوص الصور والبيانات وكافة كل شيء من أراد معرفة معلومات فعليه اللجوء للجهات المختصة بذلك وهو السيد المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة لجيش مصر.ولم يصدر المتحدث العسكري من جانبه أي بيانات بشأن استعراض السلاح الذي نفذته القبيلة .

================================================