المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رئيس وزراء إسرائيل لن نصبر طويلا علي إيران


يقيني بالله يقيني
03-07-2012, 10:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

رئيس وزراء إسرائيل يتوعد أمام إيباك‏:‏
لن نصبر طويلا علي إيران وجميع الخيارات مطروحة‏..‏
وبدء مناورات عسكرية شمال إسرائيل


رغم إلتزامه بنبرة هادئة خلال محادثاته مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما امس الاول‏,‏ أطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو تصريحات نارية ضد إيران خلال كلمته أمام المؤتمر السنوي للجنة الشئون العامة الأمريكية الإسرائيلية( إيباك) في واشنطن
http://www.ahram.org.eg/MediaFiles//2012/3/7/7ps9rgawf2pX_6_3_2012_41_35.jpg


حيث أكد نيتانياهو علي أن السبل الدبلوماسية والعقوبات لم تنجح في وقف برنامج طهران النووي, محذرا من تكلفة الانتظار فترة أطول لوقف الطموحات النووية الإيرانية.

ففي خطابه أمام مؤتمر( إيباك)- أكبر جماعات الضغط اليهودي في الولايات المتحدة- بحضور13 ألف شخص, قال نيتانياهو إن إيران تمضي في برنامجها النووي و أن إسرائيل والمجتمع الدولي إنتظرا طويلا لكي تحل العقوبات والطرق الدبلوماسية الأزمة الإيرانية ولا يمكن لأي منا تحمل تكلفة الانتظار لفترة أطول, وأضاف باعتباري رئيس وزراء إسرائيل, لن أسمح أبدا بأن يعيش شعبي تحت شبح الإبادة, مشيرا إلي مطالبة إيران بتدمير إسرائيل وسعيها لتحقيق هذا الهدف. وأكد نتنياهو إن جميع الخيارات مطروحة لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية, مؤكدا حق بلاده في الدفاع عن نفسها وأن تبقي سيدة مصيرها.

وأيد نيتانياهو في تصريحاته عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي الذين طالبوا بضرورة أن يحصل الرئيس أوباما علي إيضاحات بشأن البرنامج النووي الإيراني ضرورة أن تتجه واشنطن إلي العمل العسكري إذا قررت طهران فعليا إمتلاك أسلحة نووية.

وأشار نيتانياهو خلال كلمته إلي واقعة محرقة اليهود الهولوكوست, قائلا إن الحكومة الامريكية اليوم مختلفة و أن الشعب اليهودي مختلف أيضا و له دولة قوية لن تسمح مطلقا بأن يكون اليهود عاجزين.
وكان نيتانياهو قد التقي في وقت سابق بالرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض, حيث أكد أوباما أن الولايات المتحدة تحمي إسرائيل فيما يتعلق بالقضايا الأمنية, داعيا إلي إتاحة مزيد من الوقت لكي تحدث العقوبات والدبلوماسية ضد طهران تأثيرها.

وفي سياق متصل, كشفت مصادر مطلعة علي المحادثات بين نيتانياهو وأوباما أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أبلغ أوباما خلف الأبواب المغلقة أن إسرائيل لم تقرر بعد ما إذا كانت ستضرب المواقع النووية الايرانية رغم احتفاظها بحق استخدام العمل العسكري.

وفي مزيد من المحاولات الأمريكية لطمأنة إسرائيل, أكد وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي التزام الولايات المتحدة بالوقوف عسكريا إلي جانب إسرائيل في التصدي لما يسمي بخطر التسلح النووي الإيراني.

جاء ذلك في تصريحات أدلي بها جورج ليتل المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية( البنتاجون), حيث أوضح ليتل أن لقاء القادة الامريكيين مع نيتانياهو يأتي استكمالا للقاءات سابقة تتعلق بالملف الإيراني والوضع في سوريا ومصر وعدد آخر من دول المنطقة العربية.

وأكدت مصادر في البنتاجون أن الجانب الأمريكي أكد خلال اللقاء أن الوقت مازال مفتوحا أما الدبلوماسية وسياسة العقوبات لتنحي إيران عن الحصول علي سلاح نووي, كما تم بحث الخطط التي تم رفعها للبيت الأبيض لضرب المنشآت النووية الإيرانية. وفي غضون ذلك, ذكرت صحيفة واشنطن بوست الامريكية أن الانقسام في الرؤي والمواقف بين كل من واشنطن وتل أبيب بشأن توجيه ضربة عسكرية للمنشآت الإيرانية قد بلغ مداه.

وعلي صعيد متصل, وفي استعراض إسرائيلي للقوة, أجري الجيش الاسرائيلي وقوات الامن امس تدريبات عسكرية في منطقة الجليل شمال البلاد. ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن الجيش الاسرائيلي أن التدريبات روتينية ومقررة في إطار برنامج تدريبي سنوي. وفي الإطار نفسه, ذكرت صحيفة( راديكال) التركية أن وصول السفينة الحربية الأمريكية المحملة بأنظمة صواريخ ايجيس إلي ميناء بودروم التابع لمحافظة موغلا غرب تركيا وقيام الطائرات الحربية التابعة لقيادة القوات الجوية التركية والأمريكية بمناورة عسكرية مشتركة في أجواء مدينة قونيا وسط الأناضول يوم أمس, هو مؤشر لايمكن غض الطرف عنه في ظل تصاعد التكهنات حول إحتمالية توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية علي إيران. وفي رد فعل إيراني, أكد مساعد رئيس الأركان الإيراني العميد مسعود جزائري أن إيران ستعرض مصالح الأعداء جميعها للخطر وهي قادرة علي الرد بقوة وبشكل فوري علي أي عدوان خارجي.

لكن طهران ابدت تراجعا ملحوظا امام الضغط الاسرائيلي الامريكي حيث اعلنت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أمس أن إيران ستسمح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة موقع بارشين العسكري الذي سبق و أن رفضت طهران السماح بزيارته خلال جولتين من المحادثات مع الوكالة الدولية في وقت سابق هذا العام.

وفي الوقت ذاته اعلن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين أيجي أن المحكمة العليا الإيرانية ألغت حكما بالإعدام ضد مواطن ـ أمريكي من أصل إيراني ـ متهم بالتجسس لمصلحة المخابرات المركزية الأمريكية, وأن المحكمة احالت المتهم لمحكمة فرعية دون ذكر مزيد من التفاصيل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير