المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أكثروا يا كرام والله أكرم..


صابرة
05-01-2015, 11:49 AM
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صل الله عليه وسلم قال

(مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا) رواه مسلم

والمشروع للمؤمن أن يكثر من الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم ، بقدر استطاعته ، لما يترتب على ذلك من عظيم الثواب في الدنيا والآخرة .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله :

"الإكثار من ذكر الله والاستغفار والصلاة والسلام على رسول الله من أعظم الأسباب في طمأنينة القلوب وراحتها , وفي السكون إلى الله سبحانه وتعالى والأنس به سبحانه , وزوال الوحشة والذبذبة والحيرة ,

لكن ليس للاستغفار حد محدود , ولا للصلاة على النبي صل الله عليه وسلم حد محدود , بل المشروع أن تكثر من الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم , ولا يتعين عدد معين , وتستغفر كثيرا مائة أو أكثر أو أقل , أما التحديد بمائة فليس له أصل ،

ولكنك تكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم قائما وقاعدا , في الليل والنهار , وفي الطريق وفي البيت ؛ لأن الله جل وعلا قال : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) ،

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا) ، فأكثر من ذلك وأبشر بالخير ، وليس هناك حد محدود ، تصلي على النبي ما تيسر : عشرا أو أكثر أو أقل ، على حسب التيسير ، من غير تحديد" انتهى .

"مجموع فتاوى ابن باز" (11/209).

فأكثروا يا كرام والله أكثر وأكرم..

دمتم كما يحب ربنا ويرضى..

وصل الله على نبينا وحبيبنا محمد وآله وسلم تسليما كثيرا