المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التحذير من خطر التشيع في المغرب


عبدالناصر محمود
05-02-2015, 08:01 AM
فعاليات اليوم العلمي المغربي للتحذير من خطر التشيع*
ـــــــــــــــــــــــــ

13 / 7 / 1436 هـــ
2 / 5 / 2015 م
ـــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_15311.jpg


للسلفية كتيار فضل لا ينكر فيما يخص محاربة البدع والذب عن حياض السنة والشريعة بصفة عامة، ولهذا فأعدائها كثر، وعلى رأس هؤلاء الأعداء يأتي الشيعة الإمامية الاثنى عشرية.

فما من مذهب يحمل عداءً للسلفية كمذهب التشيع، وبالمقابل ما من تيار يعي مكر الشيعة ويحذر منهم ومن عقائدهم كالتيار السلفي، فجهود علماء السلف على العموم- والسلفية المعاصرة على الخصوص- لا تنكر في هذا الباب.

والندوات والمؤتمرات والحلقات العلمية التي تعقد- من حين لآخر- في بيان خطر التشيع تمثل جانباً هاماً من جوانب اليقظة والدفاع التي تكثر من قبل علماء ومشايخ التيار السلفي، وهي جهود متوزعة على كافة البلدان الإسلامية، سيما البلدان التي يزداد فيها خطر التشيع وعبث الشيعة.

وتأتي المملكة المغربية في مقدمة البلدان التي يعي علماؤها خطر التشيع بها، ولهذا نراهم من حين لآخر يقيمون الندوات التثقيفية والمؤتمرات العلمية المحذرة من التشيع والشيعة.

وكان من آخر ما قام به بعض علماء المملكة المغربية تنظيمهم يوماً دراسياً للتحذير من خطر التشيع، حيث نظمت جمعية الصفوة لحماية السائح والدفاع عن حقوق التجار والمهنيين هذا اليوم تحت عنوان: "الخصوصية المغربية والحفاظ على المكاسب رهينة بمحاربة التشيع"، بالمسرح الملكي بمدينة مراكش المغربية.

وقد شارك في هذا اليوم الدراسي الحافل نخبة من الدكاترة والباحثين والمشايخ والأساتذة، والذين أثروا النقاش بمداخلاتهم النافعة، والتي تمحورت حول مجموعة من القضايا والمسائل توزعت كالآتي:

- الشيعة وإمارة المؤمنين. - الولاء عند الشيعة.

- الشيعة والمرأة. - الشيعة والإعلام.

- عقيدة الشيعة في الأئمة الأربعة. - مواجهة التشيع مسؤولية الجميع.

- المشروع الصفوي في بلاد الإسلام. - خطورة فتح المجال الدعوي للشيعة.

وقد جاء هذا اليوم موزعاً على أربعة جلسات على النحو التالي:

الجلسة الأولى، وتضمنت المحاضرات الآتية:

- "الولاء عند الشيعة"، للشيخ محمد بن الحسن مبهيض.

- "الشيعة والإعلام"، للشيخ أبي يونس محمد بن لحسن الفَرعني.

- "الشيعة والمرأة"، للشيخ إسماعيل دهواس أبي الوليد.

الجلسة الثانية، وتضمنت المحاضرات الآتية:

- "عقائد الشيعة في الأئمة الأربعة"، للشيخ حميد العقرة.

- "عقائد الشيعة الفاسدة"، للشيخ محمد الشرقاوي.

- "الشيعة وإمارة المؤمنين"، للدكتور محمد أبو الفتح.

الجلسة الثالثة، وتضمنت المحاضرات الآتية:

- "مواجهة التشيع مسؤولية الجميع"، للشيخ عبد القادر شوعة.

- "خطورة فتح المجال الدعوي للشيعة"، للدكتور عبد الرحيم أيت بوحديد.

- "فضح مقاصد المشروع الصفوي الرافضي"، للدكتور عبد الغني بقاس.

الجلسة الرابعة (الجلسة المسائية)، وتضمنت المحاضرات الآتية:

- "الشيعة، الخطر القادم"، للشيخ عبد القادر دراري.

- "التشيع في الميزان"، للشيخ عبد القادر شوعة.

- "خطورة التشيع"، للدكتور محمد بن عبد الرحمن المغراوي.

هذا وقد انتهي هذا اليوم الدراسي بمجموعة من التوصيات والقرارات، وهي كالتالي:


1- التأكيد على سنية وطننا المغرب، ووجوب الحفاظ على هويته السنية من أن تمس.

2- التأكيد على المنهجية العلمية في مواجهة الشيعة، والتي تقوم على ضوابط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

3- إقامة دورات تأهيلية لإعداد دعاة متخصصين في كشف شبهات الشيعة.

4- إقامة دورات تحصينية تستهدف قطاعات الطلاب والإعلاميين وغيرهم من شرائح المجتمع.

5- المطالبة بفتح دور القرآن في أقرب وقت.

6- استغلال وسائل الإعلام في مواجهة الشيعة.

7- تنسيق الجهود بين المهتمين بمحاربة التشيع.

8- مطالبة الدولة بالقيام بدور فاعل في مواجهة الشيعة من خلال الآتي:

أ- المطالبة بسن قوانين تجرم سب آل البيت والصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم.

ب- دعوة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للتصدي للشيعة.

ت- فتح وسائل الإعلام الحكومية لمواجهة الفكر الشيعي.

ث- عدم السماح للشيعة بنشر مذهبهم.

ج- التوصية بتضمين مناهج التعليم التحذير من المنهج الرافضي وتعميق محبة الصحابة وآل البيت وأمهات المؤمنين في قلوب الناشئة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــ

منتفج
05-02-2015, 01:34 PM
بعد معايشتي وأطلاعي على ماكتبتم وجدت الحقيقه غير وكل منتدى يكتب فيه ماهو مخالف أو مصحح يطرد الكاتب أو يحجب ويغيب فلا أحد يظهر الحقيقه وكان الله بعون أمتنا العربيه من عدوها الصهيوني والشعوبي التركي والفارسي