المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعداء الهوية في الداخل


عبدالناصر محمود
03-08-2012, 07:49 AM
*** أعداء الهوية في الداخل ***
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن تشوية الهوية وإضعافها عمل إجرامي تآمري, يرقى ـ بل ينحط ـ
إلى مستوى الخيانة العظمى لأمة التوحيد, قال الشيخ جاد الحق علي
جاد الحق شيخ الأزهر السابق ـ رحمه الله تعالى ـ : ( إن البحث عن
هوية أخرى للأمة الإسلامية خيانة كبرى, وجناية عظمى ).

وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير منار الأرض, فكيف
بمن يُغَيِّر هوية أمة, ويُضلها عن طريق النجاة ؟

إن التاريخ المعاصر حافل بنماذج بشعة من ممسوخي الهوية, الذين
كانوا " يُخْربون هويتهم بأيديهم " فمنهم على سبيل المثال لا الحصر,
و إلا فما زالت الشجرة الخبيثة تُخْرج نَكَداً :

1 ـ مصطفى كمال أتاتورك : الذي مسخ هوية تركيا الإسلامية بالقهر,
والذي قال: ( كثيراً ما وددت لو كان في وسعي أن أقذف بجميع
الأديان في البحر) وهو الذي ألغى الخلافة, وعطل الشريعة, وألغى
نص الدستور على أن الإسلام هو الدين الرسمي للبلاد, وألغى المحاكم
الشرعية, والمدارس الدينية, والأوقاف, وألغى الأذان العربي وحوله إلى
التركية, وألغى الحروف العربية واستبدلها باللاتينية, وكان يقول :
(انتصرت على العدو, وفتحت البلاد, هل أستطيع أن أنتصر على
الشعب؟).
2 ـ أغا أوغلي أحمد:أحد غلاة الكمالين الأتراك ـ القائل:
( إننا عزمنا على أن نأخذ كل ما عند الغربيين حتى الالتهابات التي
في رئيهم, والنجاسات التي في أمعائهم).

3ـ أحمد لطفي السيد:خصم العروبة والوَحدة الإسلامية, وصاحب شعار:
(مصر للمصريين), والنعرة الفرعونية, ويكفي في بيان عدائه للهوية
الإسلامية أنه كان يصف نص الدستور على أن الدين الرسمي للدولة
هو الإسلام بأنه "النص المشئوم"!

4 ــ طه حسين : عميد التغريب, وداعية التبعية المطلقة للغرب حتى في
مفاسده وشروره, والقائل: ( لو وقف الدين الإسلامي بيننا وبين
فرعونيتنا لنبذناه).
وطالب "عميد التغريب": (بأن نسير سيرة الأوربيين, ونسلك طريقهم
لنكون لهم أنداداً, ولنكون لهم شركاء في الحضارة خيرها وشرها, حلوها
ومرها, وما يُحب منها وما يُكره, وما يُحمد وما يُعاب ) اهـ .
فلا عجب أن قال المستشرق ماسينيون: (لو قرأنا كلام طه حسين لقلنا :
[هذه بضاعتنا رُدَّت إلينا] ).

والقائمة طويلة ستجد فيها : سلامة موسى, لويس عوض,جرجي زيدان,
وفرج فودة, وحسين أحمد أمين, وزكي نجيب محمود, وغيرهم ــــــــ
كثَّر الله سوادهم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــ{ الهوية الإسلامية: د/ محمد بن أحمد إسماعيل المُقدَم ـــــــــــــ
حفظه الله ــــــــــــــــــــــــ}ــــ
***********************