المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاصمة للدعارة برعاية ملالي طهران


عبدالناصر محمود
05-20-2015, 08:31 AM
عاصمة للدعارة برعاية ملالي طهران*
ـــــــــــــــــــ

2 / 8 / 1436 هــ
20 / 5 / 2015 م
ــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_18359.jpg


في كتاب "تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة"، يروى محمد بن الحسن العاملي -صاحب الكتاب- عن ابن عيسى، عن محمد بن علي الهمداني، عن رجل سمّاه، عن أبي عبد الله عليه ‌السلام قال: "ما من رجل تمتّع ثمّ اغتسل إلاّ خلق الله من كل قطرة تقطر منه سبعين ملكا يستغفرون له إلى يوم القيامة ويلعنون متجنبها إلى أن تقوم الساعة".

وينقل محمد بن بابويه القمي الصدوق في كتابه "من لا يحضره الفقيه" عن الإمام جعفر الصادق قوله: "إن المتعة ديني ودين آبائي، فمن عمل بها عمل بديننا، ومن أنكرها أنكر ديننا، واعتقد بغير ديننا".

لقد تحدثت تقارير صحافية عالمية عن كون طهران صارت تتخذ من زواج المتعة مصدرا من مصادر الدخل السياحي، فتجبي منه الضرائب، وتحت رعاية من ملالي قم الإيرانية، يبيحون للعاهرات الوقوف والتكسب من الجنس والدعارة، ولكن بستار ديني وقانوني باسم زواج المتعة.

يقول تقرير صادر عن صحيفة الجارديان البريطانية، أنه على بعد خطوات من قبر الإمام الرضا -ثامن الأئمة الاثنا عشر عند الشيعة الإمامية، بمدينة مشهد في إيران- تنتشر فتيات زواج المتعة على جوانب الطرق، بدون أي توارى أو عزوف، يستهدفن عشرات الآلاف من الزوار الشيعة الذين يقصدون قبر الإمام يومياً، فيما يبحث آلاف آخرون من الزوار عن "زواج المتعة" في ظاهرة أشبه بــ"تجارة الجنس".

وهذا ما أوضحه التقرير الذي يصف مدينة مشهد بأنها تحولت لعاصمة المومسات، وأن فنادق الخمس نجوم الفخمة في شارع الامام رضا وسط المدينة تكتظ بالباحثين عن بائعات الهوى، أو من يعرضن أنفسهن لزواج المتعة المؤقت مقابل مبالغ مالية زهيدة، حيث يجري التغلب على القيود الشكلية على العلاقات الجنسية خارج الزواج من خلال عقود زواج المتعة.

ولم يقتصر زواج المتعة هذا على الشيعة بل جعلوه فخا للإيقاع بالشباب القادم إلى طهران بهدف التمتع في شَرك التشيع فالشاب لا يجد في التشيع أي شيء يقيد شهواته بل يجدها مباحة له باسم الدين !

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــ