المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمانة عرضت عليك أنت وأنت قبلتها


صابرة
05-27-2015, 02:08 PM
وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ ((بَنِي)) آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ)
[سورة اﻷعراف 172]
👈كنت سابقا لا أنتبه لكلمة (بني ) وظننت أن المقصود هو آدم عليه السلام فقط .
ركزوا معي..
((وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ))
الخطاب للنبي عليه الصلاة والسلام ولكل من يتلو الآيات هذه
"أخذ ربك"
من أين؟
((مِنْ بَنِي آدَم))
من كل بني آدم كل البشر
ماذا أخذ ؟
َ ((مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُم))
🔹🔹أخذ ذرية كل ابن آدم قبل خلقه وهو مازال في ظهر أبيه. ((ظهورهم)) بالجمع وليس ظهر بالمفرد .ظهر كل بني آدم. وليس ظهر آدم فقط.
لماذا؟
ْ ((وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ))
⬅لكي يبدأوا الخلقة بالإيمان بالله ربهم
فكل مولود يولد على الفطرة على الإيمان بالله وحده.
لكي يعرض عليهم الأمانة حتى لا يقول لم تعرض علي ولم أقبلها.
🔑🔑(إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا)
[سورة اﻷحزاب 72]
أنا إنسانة وأنت إنسانة وأنت إنسان
جميعنا عرضت علينا الأمانة وقبلناها
جميعا أشهدنا ربنا أنه ربنا وشهدنا بذلك.
(( قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا))
👈المشكلة هي أنني لا أتذكر ذلك
ولا أنت. لا نتذكر أنها عرضت علينا ولا نتذكر أننا شهدنا بالله أنه ربنا قبل خلقنا.
لا نتذكر هذا الموقف.
ولكن الله عز وجل يقول لنا
(( ۛ أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ))
[سورة اﻷعراف 172]
يوم القيامة لا عذر لك أنك لا تتذكر 😥😥
إن كنت تؤمن بالغيب فعليك أن تصدق ذلك وتؤمن أنك قبلت الأمانة وشهدت على نفسك.
والمؤمنين يؤمنون بالغيب ويؤمنون بالكتاب وأنه حق .
ويوم القيامة لا تأتي لربك وتقول أنك كنت غافلا عن ذلك.
🔮تخيل معي أنك طالب في المدرسة ويأتي المعلم ويعطيك معلومة مهمة ويفهمك إياها ((الأمانة والشهادة))
ويسألك في نهاية الدرس
فاهمين؟
وتقول نعم
متأكدين؟
نعم
أعيد الشرح؟
لا فهمنا
مستعدين للإمتحان ((الدنيا))
و بعد تسعة أشهر وفي أيام الإمتحانات
النهائية .
◀يأتي في الإمتحان الطالب ولم يذاكر الدرس من الكتاب وطبعا ينسى ما قاله المعلم بعد تلك الشهور الطويلة .
ويقول لا أعرف الإجابة !😡😡
أساسا هذا السؤال خارج المنهج!!
أساسا هذا السؤال صعب ولم يعلمنا المعلم أبدا!
لا أتذكر أبدا أنه علمنا!
ثم بعد أن يخرج من الإمتحان ((الآخرة)) يفتح الكتاب ليجد الجواب موجودا ويتذكر أن المعلم علمهم هذا الدرس ولكنه لم يتذكره في الإمتحان.
هذا ما يحدث لنا😁😔
لا نتذكر ولكنه موجود في الكتاب فلو أننا نذكر ونتذاكر اﻵية لن نقول أثناء الإمتحان في الدنيا أننا لا نعرف الإجابة ونتصرف وكأنه لم يحدث..
بل نتصرف ونؤمن بأنه حدث
قلها لنفسك بصراحة
👈أنا قبلت الأمانة وكنت ظلوما جهولا
ولكن بما أنني قبلتها فسأجتهد أن أحافظ عليها وأكون على قدر المسؤولية.
وأنا شهدت على نفسي أن الله هو ربي ولا رب لي سواه.
الإيمان بهذه اﻵية يبعد عنك التخاذل وعبارات مثل
(لو كان لي اختيار لما اخترت أن أكون إنسانا)
( لو عرضت علي الحياة الدنيا لأخترت أن أكون ترابا)
( لو عرضت علي الأمانة لرفضتها)
لا إخوتي
الأمانة عرضت عليك أنت وأنت قبلتها
فتصرف على هذا الأساس بشجاعة وجد اجتهاد.
جعلني الله وإياكم من المجاهدين بالنفس والمال في سبيل الله وممن هم لأماناتهم وعهدهم راعون.

:1: