المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيعة و*****


عبدالناصر محمود
05-28-2015, 08:22 AM
الشيعة و*****، تاريخ قديم جددته الحوثية*
ـــــــــــــــــــــ

10 / 8 / 1436 هــ
28 / 5 / 2015 م
ـــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_18386.jpg



للشيعة علاقة وثيقة ب*****، واثر ***** حق لا يمكن إنكاره، فكما قال ربنا سبحانه " وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنْ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ "

وكتب الشيعة تمتلئ بكتابات ***** وبالطلاسم فلا يكاد مرجع شيعي معتمد إلا ويمتلئ بها، ففي كتبهم طلسم باسم كل يوم من أيام الأسبوع، ويكفي في هذا الإطلاع على ما ورد في بعض كتبهم من " التحفة الرضوية في مجربات الامامية " لكاتبه الذي يدعى بالسيد محمد الرضا الرضوي، وكتاب " أكسير الدعوات " لعبد الله بن محمد بن عباس الزاهد، وغيرها كثير، وبداخلها طلاسم بها كتابات ليست مفهومة يدعون أنها لعلاج حالات مصابة بسحر أو لمعرفة الغيب كمعرفة صلاح الزوجة أو فسادها ولمعرفة أي الزوجين يموت قبل الآخر وغير ذلك من غيب الله الذي لا يطلع عليها أحدا، وكله دجل وكذب وافتراء.

وللشيعة حروز وأوراد ينادون فيها الجن والشياطين لتحفظهم أو تساعدهم فقد ففي كتاب اسمه "الإمام علي والجن " لكاتب يدعي زين الدين عبد الرسول، قال فيه المؤلف بالحرف الواحد أن عليا رضي الله عنه قال : من ضل منكم في سفر أو خاف على نفسه فليناد يا صالح أغثني فإن في إخوانكم الجن جنيا يدعى صالحا يسبح في البلاد لمكانكم محتبسا نفسه لكم فإذا سمع الصوت أجاب وأرشد الضال " وهذا كذب صراح على الإمام علي رضي الله عنه.

والرقية عند الشيعة ليست من كتاب ولا سنة بل طلاسم سحر في بحر متلاطم لا يعرفون أوله ويغرقون في آخره مثل " هف هف هف تهف فينا تأتينا سريعا " وأمثال ذلك وليس هذا بمستغرب عنهم، فهم يقولون بأن القران محرف ولا يشجعون حفظه القران ويرون أن الصحابة كفروا فكيف لهم ان يرقوا أنفسهم بكتاب محرف أو بنقل كافر كما يفترون افتراءاتهم الضالة ؟.

والشيعة لا يحرمون *****

فقد سئل من يدعى فيهم بـ "آية الله العظمى المرجع السيد محمد صادق الحسيني ******** " أسئلة عن حكم تعلم ***** فأجاب " للسحر أقسام ثمانية أكثرها جائزة و بعضها فيه إشكال؛ و دفع ***** ب***** جائز و به يظهر حكم تعلم *****، وأما التسخيرات بنفسها جائزة و لكن إن انطبق عنوان آخر محرم كالإضرار بمن يعد ظلماً عليه و يحرم إضراره أو صيرورة المسخر في معرض التلف فيحرم و إلا فلا، فتسخير أشرار الإنس و الجن جائز وإن استلزم إيذاؤهم وأولي بالجواز تسخير الحيوانات " [1].

ولهذا لم يكن غريبا أن يوجد في الأماكن التي تظهر من رجس الشيعة الحوثيين في اليمن أثار من سحر وطلاسم، فبعد تحرير الضالع وجدت طلاسم و "أسحار" حوثية، تم العثور عليها في أماكنهم التي تركوها وتداولها النشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لتؤكد صحة عدة تقارير صحفية من مصادر متعددة أجمعت على اعتماد الحوثيين على ***** والشعوذة لتجنيد مقاتليهم ورفع معنوياتهم وأنهم يوقنون بجدوى ***** ل*** النصر.

ويذكر أن مساعد مراقب تفتيش جمارك ميناء "الدوحة" و"أم المرادم" في الإدارة العامة للجمارك بدولة الكويت خالد فاضل الفيلكاوي ذكر في حوار أجرته معه "الرأي" الكويتية أن ميناء الدوحة ضبط الكثير من أدوات ***** والشعوذة آتية من إيران وأن مواد الشعوذة المذكورة منها "أحجبة للتفرقة والمحبة وسحر بأسماء بنات وشباب من عائلات معروفة".

فهذا هو ديدن الشيعة لا يدخرون وسعا في التعاون مع الشيطان نفسه ضد أهل السنة، فلا يتركون وسيلة ولا سبيلا للقضاء عليهم إلا وسلكوه وساروا فيه، ولهذا يجب أن يعلم أهل السنة أن عداوة الشيعة لهم كبيرة بحيث يبحثون في الشياطين الإنس والجن عن كل نصير ضد أهل السنة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] نقلا عنه من موقعه الشخصي " http://ar.rohani.ir/istefta-775.htm "

ـــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــ