المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لك الحمد ربنا


صابرة
06-04-2015, 08:00 AM
لولا الله اللطيف
لكانت المصائب خالية من ( الأجر والثواب )
لكنه لطيف إذ رتب على البلاء أجورا !
حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من السيئات..
لولا الله الواسع
لضاقت الدنيا على أهلها
وضاقت النفوس من بعضها ولم نتحمل التكليف !!
لكنه الواسع وسع على عباده ولم يكلفهم فوق طاقتهم !
لولا الله الستير
لما جالسنا أحد ، ولما أحبنا أحد ، لكنه الستير يستر القبيح و ينشر الحسن سبحانه.
لولا الله الحليم
لأهلكتنا ذنوبنا ، لكن حلمه علينا عظيم ورحمته بنا لايسعها مدى .
لولا الله المُجيب
ما اطمأنت نفوسنا ونحن ندعوه ونشكو إليه ضوائقنا ، ولتخبطت قلوبنا هنا وهناك لكنه القريب يجيب دعوة الداع إذا دعاه.
لولا الله الرحيم
ما تراحم العباد .. !
و لفقد الابن حضن والده والأم لم ترى إحسان ابنها
و الأخت تفقد حنان أخيها (انما هم يتراحمون بفضل الله)
لولا الله الصمد
لضاقت بحوائجنا دنيانا
ولتاهت في الدروب آمالنا ورجاءاتنا
لكنه الصمد المقصود في كل الحوائج سبحانه يدبر الامر ليقضي لك حاجتك.
لولا الله الجبار
لما انجبر لنا كسر
و لبقينا في حياتنا نتألم و كسور قلوبنا توجعنا
لكنه الجبار يجبر ما انكسر يجبرنا ويعوضنا بما هو خير لنا.
لولا الله الحفيظ
لطاشت قلوبنا خوفا على انفسنا وعلى من نحب
فالدنيا باتت مخيفة
لكنه الحفيظ نستودعه أحبتنا ونحن مطمئنين انهم في حفظ الحفيظ.
لولا الله الفتاح
لاستغلقت عندنا الفهوم !
لكنه ( الفتاح ) تبارك اسمه
يفتح على عباده ما استشكل وييسر عليهم !
لولا الله الودود
ما تآلفت القلوب !
لكنه ودود تبارك اسمه .. ألف قلوب المؤمنين على الخير والبر والإحسان .. ثم يجازيهم عليه خيرا وفيرا !
لولا الله العفو لقنطت النفوس ..
فالأخطاء واقعه (كل ابن ادم خطاء)
لكنه أخبرنا أنه عفو غفور لئلا نقنط ! ونكرر التوبة بعد التوبة
لك الحمد ربنا ..

:12801804532: