المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفات للتأمل


صابرة
06-04-2015, 11:28 AM
💭الوقفة الأولى:
لو شاء الله لحقق لك مرادك في طرفة عين
فهو الله الذي لا تخفى عليه دموع رجائك ..
ولا زفرات همك ..
و لا يعجزه إصلاح حالك ..
"لكنه يحب السائلين بإلحاح"*!!
جل الله في علاه.
💭الوقفة الثانية:
{ مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ} (ق: 33)
"قال الفضيل بن عياض في تفسيرها رحمه الله تعالى :
هو الرجل يذكر ذنوبه في الخلاء فيستغفر الله منها " والقلب المنيب هو القلب الراجع لربه التارك كل ما يكرهه الله من الذنوب والمعاصي والسيئات، والمقبل على ربه تعالى بالطاعات .
💭الوقفة الثالثة:
كلما خبت همتك وضعفت عزيمتك
تذكر قوله تعالى:
{ هُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ اللَّهِ ۗ}
(ال عمران:١٦٣)
فبقدر ما تعمل له في الدنيا ترتقي عنده هناك في الآخره ...
{انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا }(الإسراء ) اللهم إجعلناا من أهل القرااان وخاااصته 🎀
💭متى تسقط كرامتك ؟ إذا ارتفع صوتك على من تعبوا في تربيتك ..
إقرأها مليون مرة !!
💭* إمرأة صالحة عمرها فوق التسعين .. يقول ابنها :
في يومٍ من الأيام جاءني قريب لنا وأمي جالسة عندي
فلما دخل قال ما شاء الله الوالدة عندك ؟
يعني في البيت .
فقلت : لا أنا عندها " من باب الاكرام لها "
فقالت الوالدة : لا يا بني عندما كنت صغيراً كنت عندنا .. ولكن لما كبرنا صرنا نحن عندك .. ألم تقرأ قول الله تعالى : ( إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما )
يقول الإبن : كأني لأول مرة أسمع هذه الآية ..
كل شيء في الوالدين يضعف مع تقدم السن ورقّة العظم ..
إلا عاطفة الأبوة والأمومة ..
فلا تزداد إلا قوة .
💭فاحذروا أن تطفئوا هذه العاطفة ببرودة مشاعركم !!
لا ترهقوا اباءكم بعصيانكم فوالله ان دمعه واحده تجرى على خد أم او لحيه شيبه أب متحسره ،،
كفيله باغراقكم فى ظلمات الحياه !!!👆👆
كلام من ذهب....................💭 اللهم إجعلناا من أهل القرااان وخاااصته

:12801804532: