المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : •خلق الحياء•


صابرة
06-05-2015, 06:50 AM
„خلق الحياء حديثنا اليوم عن رأس مكارم الأخلاق، وزينة الإيمان، وشعار الإسلام كما في الحديث: "إن لكل دين خُلقًا، وخُلُقُ الإسلام الحياء". صحيح ابن ماجه
🔖…واعلم رحمك الله أنه على حسب حياة القلب يكون خُلُقُ الحياء، فكلما كان القلب أحيا كان الحياء أتم..
🔰حقيــقــة الحيــاء:
„…إن الحياء خلق يبعث على فعل كل مليح وترك كل قبيح، فهو من صفات النفس المحمودة.
………فالحياء دليل على الخير، وهو المخُبْر عن السلامة، والمجير من الذم.
🔰..مكانة الحيـــاء:
„* الحياء صفة من صفات الله -عز وجل-:فمن صفات الله تعالى أنه حَيِي سِتِّيرٌ، يحب الحياء والستر. قال رسول الله صل الله عليه وسلم
(إن الله حَيي ستير، يحب الحياء والستر )حديث حسن🔗
„*الحياء خلق الرسول صلى الله عليه وسلم:كان النبي أشد الناس حياءً، فقد كان أشد حياءً من العذراء في خدرها .
„*الحياء خلق الإسلام . قال صلى الله عليه وسلم
(إن لكل دين خلقاً وخلق الإسلام الحياء)صحيح ابن ماجه🔖
🔰ليس من الحيــاء:
🔗........وخلق الحياء لا يمنع المسلم من أن يقول الحق، أو يطلب العلم، أو يأمر بمعروف، أو ينهي عن منكر….
..🔗.....فهذه المواضع لا يكون فيها حياء، وإنما على المسلم أن يفعل كل ذلك بأدب وحكمة،ولا يستحي من السؤال عما لا يعرف...
„ وكان الصحابة يسألون عن أدق الأمور، فيجيبهم النبي عنها دون خجل أو حياء.
🔰أنـــواع الحيــــاء:
„1- الحياء من الله: المسلم يتأدب مع الله -سبحانه- ويستحيي منه؛ ويكون ذلك كما أخبر عنها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما في الحديث:
(استحيوا من الله حق الحياء)،
🔗....فقال الصحابة: يا رسول الله، إنا نستحي والحمد لله، قال:
🔖(ليس ذاك، ولكن الاستحياء من الله حق الحياء: أن تحفظ الرأس وما وَعَى، والبطن وما حَوَى، ولْتذْكر الموت والْبِلَى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء) صحيح الترمذي………🔗
🌺●„2- الحياء من الرسول صل الله عليه وسلم: والمسلم يستحي من النبي ، فيلتزم بسنته، ويحافظ على ما جاء به من تعاليم سمحة.
3- الحياء من الملائكة:قال بعض الصحابة إن معكم مَن لا يفارقكم، فاستحيوا منهم، وأكرموهم.
„- الحياء من الناس:فالمسلم يستحي من الناس، فلا يُقَصِّر في حق وجب لهم عليه،ولا ينكر معروفًا صنعوه معه..
- الاستحياء من النفس:ويكون هذا الحياء بالعفة و***** الخلوات وحُسن السريرة.
ثمــــرات الحيـــاء:
🔗....1- أن الله يحب الحياء ، قال عليه الصلاة والسلام ))
(إنَّ الله حَيِي يحب الحياء والستر) صحيح النسائي...🔖
🔗..2- الحياء لا يأتي إلا بخير، قال رسول الله صل الله عليه وسلم (الحياء لا يأتي إلا بخير)رواه مسلم
🔗..3- يترتب عليه تعظيم حق الله ثم حق المجتمع
والحمد لله

:4cbab6e8f7_thumb: