المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف نستقبل شهر رمضان


صابرة
06-07-2015, 06:25 AM
....يتهيأ المسلمون في هذه الأيام لاستقبال ضيف كريم عزيز وموسم من مواسم الخيرات كبير، يتهيئون لشهر من أفضل الشهور،....
💢.....إنَّه شهر رمضان المبارك، ويستعدون لعبادة هي من أجل العبادات، وقربة من أشرف القربات، وطاعة مباركة لها آثارها الطيبة في العاجلة والآجلة من تزكيه النفوس، وإصلاح القلوب، وحفظ الجوارح والحواس من ................
🔗.....الفتن والشرور، وتهذيب الأخلاق، وحصول عظيم الأجر وتكفير السيئات المهلكة، والفوز بأعالي الدرجات بما لا يوصف، ..
💢..ناهيك عن عمل اختصه الله من بين سائر الأعمال ففي الصحيحين عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه يقول قال رسول اللَّهِ صل الله عليه وسلم «قال الله: كُلُّ عَمَلِ بن آدَمَ له إلا الصِّيَامَ فإنه لي وأنا أَجْزِي به ».
🔗.....ينبغي لنا أن نستقبله بالفرح والسرور والحفاوة والتكريم، وكيف لا نكون كذلك في شهر اختاره الله لفريضةالصيام
ومشروعية القيام، ..
💢.....وإنزال القرآن الكريم لهداية الناس وإخراجهم من الظلمات إلى النور؟
🔗....وكيف لا نفرح بشهر تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار، وتُغَلُّ فيه الشياطين وتضاعف فيه الحسنات وترفع الدرجات، وتغفر الخطايا والسيئات.
🔗- ينبغي لنا أن ننتهز فرصة الحياة والصحة والشباب، فنعمرها بطاعة الله وحسن عبادته، وأن ننتهز فرصة قدوم هذا الشهر الكريم
🔺....فنجدد العهد مع الله تعالى على التوبة الصادقة في جميع الأوقات من جميع الذنوب
🔺......والسيئات وأن نلتزم بطاعة الله تعالى مدى الحياة بامتثال أوامره واجتناب نواهيه؛
🔗......لنكون من الفائزين { يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ . إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }
💢..... وصدق الله العظيم إذ يقول: {وَمَن يُطِعِ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}
🔗......وأن نحافظ على فعل الواجبات والمستحبات، وترك المحرمات والمكروهات في رمضان وغيره عملًا بقول الله تعالى:
......{ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} أي حتى تموت،
💢.....وقوله تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ }
🔗- ينبغي أن نستقبل هذا الشهر الكريم بالعزيمة الصادقة على صيامه وقيامه إيمانًا واحتسابًا لا تقليدًا وتبعية للآخرين، وأن تصوم جوارحنا عن الآثام من الكلام المحرم والنظر المحرم، والأكل والشرب المحرم؛ لنفوز بالمغفرة والعتق من النار.
🔗- ينبغي لنا أن نحافظ على آداب الصيام من تأخير السحور إلى آخر جزء من الليل، وتعجيل الفطر إذا تحققنا من غروب الشمس، والزيادة في أعمال الخير، وأن يقول الصائم إذا شُتِمَ "إني صائم"،
💢......فلا يسب من سبه، ولا يقابل السيئة بمثلها، بل يقابلها بالكلمة التي هي أحسن؛ ليتم صومه ويقبل عمله.
🔗- يجب علينا الإخلاص لله عز وجل في صلاتنا وصيامنا وجميع أعمالنا، فإن الله تعالى لا يقبل من العمل إلا............. ما كان صالحًا وابتغي به وجهه، والعمل الصالح هو الخالص لله الموافق لسنة رسوله صل الله عليه وسلم.

:e412a: