المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وظائف التفاعل غير اللفظي في العملية التعليمية


Eng.Jordan
03-10-2012, 06:32 PM
للغة عدة وظائف ، وعلي رأس هذه الوظائف: الوظيفة الاجتماعية، من حيث أنها وسيلة اتصال الفرد بالمحيطين به. الوظيفة العقلية، من حيث الاستدلال من بدء تعلمها وطريقة استخدمها علي القدرة العقلية للفرد. ويجب أن ننتبه إلى أن علماء النفس الاجتماعى يفرقون بين نوعين من اللغة، اللغة اللفظية، واللغة غير اللفظية.
اللغة اللفظية هي اللغة التي تتكلم بها وتعتمد علي الألفاظ والكلمات أما اللغة غير اللفظية فلا تعتمد علي الألفاظ و إنما علي الرموز والإشارات والإيماءات . مثل إشارات اليدين وتعبيرات الوجه والرموز التي يستخدمها رجال الجوالة ولغة الشفرة التي يستخدمها الجنود. بل أن بعض العلماء يعتبرون صيحات الحيوان لغة، حيث أن لكل صيحة معني يفهمه بقية أفراد المجتمع الذى ينتمى إليه هذا الحيوان .
وقد يكون من المناسب هنا الإشارة إلى وظيفة بعض اللغات غير اللفظية، فإيماءة الوجه تعبر بطلاقة ووضوح عن الحالة العاطفية، وتسجل تجارب الحياة والانفعالات المتكررة (فتجاعيد الجبهة وثنايا الفم هي بمثابة وثائق خالدة عن السنين التي تمضي والمعاناة.
كما أن طريقة المشى تكشف عن الشخصية، فالمشي (بزهو أو برقة أو باندفاع أو بحذر) يمكن أن تكشف عن النوع مثلما تكشف عن الحيوية أو الخنوع والانطلاق أو التعب عن عمر الإنسان ، وإذا ما لوحظت بانتباه فان طريقة المشي يمكن أن تكشف عن مهنة الفرد (فهل يمكن الخلط بين الجندي والفلاح؟) كما تكشف عن الحالة الصحيحة العامة وبعض الجوانب النفسية
ويمكن تلخيص) وظائف اللغة غير اللفظية (تفاعل غير لفظي) فيما يلي:
* تتمم الحديث العادي بما تضيفه من المعاني.
* بديل مناسب للتغلب علي اللغة الأجنبية التي تواجه الفروض الحياتية.
* بديل مناسب في حالة صعوبة الاستماع للغة اللفظية سواء لبعد المكان أو الضوضاء.
* تعزز أثر الحديث تجعله اكثر تأثيرا.
* تحسن تقديم المعلومات للآخرين.
* الوسيلة الوحيدة التي يمكنها مصاحبة الكلمات الصعبة وتيسير تفسيرها.
* تعمق التفاعل.
* تؤثر في الفرد لبقاء أثرها وتقوية تذكرها.
* وسيلة وحيدة للتعبير عن صدق العواطف الداخلية للفرد.
* تجذب الانتباه وتقلل من الملل.

ويجمل احد الباحثين وظائف التفاعل غير اللفظي في:
( أ ) الإكمالComplimenting
حيث تتوافق الرسالة اللفظية مع غير لفظية وتتكامل معها مما يؤدي لتفاعل جيد، حيث تصدر الكلمات و تصاحبها الإيماءة أو الإشارة، ومثل ذلك عندما تروي المعلمة قصة تجسد أحداثها من خلال حركات وتعبيرات الوجه واشارات وإيماءات، مما يساعد علي تكوين صورة متكاملة وتوصيل المفاهيم للأطفال.

(ب) التكرار Repeating
تكرر الرسالة غير اللفظية الرسالة اللفظية التي ربما لا يمكن الاعتماد عليها بمفردها في بعض الأحيان، فعندما تذكر المعلمة رقما معينا للأطفال تمثل ذلك الرقم بأصابعها، أو ترسمه في الهواء، أو تشير لمدلوله بواسطة أشياء توجد بالبيئة، وذلك لتأكيد المفهوم.

(ج) الضبطRegulating
حيث يساعد التفاعل غير اللفظي علي ضبط سلوك الأطفال وتنظيمه لان الأطفال يميلون للاستجابة غير اللفظية أكثر من الاستجابة اللفظية، فعندما يقوم الأطفال ببعض السلوكيات الخاطئة تستطيع المعلمة أن تضبط سلوكهم عن طريق الإشارة ،الإيماءة ، نظرات العين ، تعبيرات الوجه ، وغيرها من تفاعلات غير لفظية تساهم في ضبط سلوكهم.

(د)الإبدال Substituting
يمكن أن تستبدل الرسائل اللفظية برسائل غير لفظية كأن تقوم المعلمة بالإشارة لبعض الأطفال لنفي أو ممارسة سلوك ما عن طريق الرسائل غير اللفظية من إشارات , وإيماءات وحركات ، وغيرها من سلوكيات غير لفظية.

(هـ) التفسيرExplication
يمكن أن تفسر الرسائل غير اللفظية الرسائل اللفظية كأن تستعمل الإشارات ،الإيماءات ،أو الحركات ،أو الصور ،أو النماذج لتفسير الألفاظ وتساعد علي نجاح عملية التفاعل.


. منقول د/عبدالرازق مختار محمود