المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من صلى البردين، دخل الجنة


صابرة
06-11-2015, 07:13 AM
عن أبي موسى الأ‌شعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صل الله عليه وسلم -: ((مَن صلى البَرْدين، دخل الجنة))؛ متفق عليه. ( البردان ) الصبح والعصر .
.
فإن صلاة الفجر من أعظم الفرائض قدرا وشرفا وأجرا وفضلا، كيف لا وقد سمّاها الله: قُرْءان الفَجْر، فقال سبحانه: {أَقِمِ ٱلصَّلَوٰةَ لِدُلُوكِ ٱلشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ ٱلَّيْلِ وَقُرْءانَ ٱلْفَجْرِ إِنَّ قُرْءانَ ٱلْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} [الإسراء:78]
.
قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلّى الصبح في جماعة فكأنما صلّى الليل كله" (رواه مسلم).
.
صلاة الفجر نور لصاحبها يوم القيامة
فعن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: "بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة" (رواه ابن ماجه بسند حسن)،
.
صلاة الفجر أمان وحفظ من الله لعبده
أن النبي صل الله عليه وسلم قال: "من صلّى الصبح فهو في ذمة الله, فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء, فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه, ثم يكبه على وجهه في نار جهنم".[رواه مسلم]
.
وهل تعلم أن أهل الفجر لهم وعد صادق بأن يروا ربهم عز وجل؟!
ففي الصحيحين من حديث جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه أن النبي صل الله عليه وسلم قال: "أما إنكم سترون ربكم كما ترون القمر لا تضامّون في رؤيته, فإن استطعتم أن لا تُغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا"، يعني صلاة العصر والفجر، ثم قرأ: {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا} [طه:130][رواه البخارى ]يعني: بالتي قبل طلوع الشمس: الفجر، والتي قبل غروبها: العصر، فهاتان الصلا‌تان هما أفضل الصلوات، وأفضلها صلا‌ة العصر؛ لأ‌نها هي الصلا‌ة الوسطى التي قال الله - تعالى -: ﴿ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴾ [البقرة: 238].
.
صلاة الفجر وقاية من النار
قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "لن يَلِج النار أحد صلّى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها". يعني: الفجر والعصر.(رواه مسلم).
.
ونختم حديثنا عن الفجر بما ورد في الصحيحين أن النبي صل الله عليه وسلم قال: "يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر, فيعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم وهو أعلم بكم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: أتيناهم وهم يصلون، وتركناهم وهم يصلون".[رواه مسلم]
.
نسأل الله أن يجعلنا وإياكم ممن تشهد لهم الملائكة عند ربهم بهذا الفضل ، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين.
.
« خَيْرُ النَّاس : أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاس » وَ « الدَّالُّ عَلَى الخَيْرِ كَفَاعِلِهِ » !!!

:1: