المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عشرون طفلاً كانوا يحفظون القران


عبدالناصر محمود
06-18-2015, 04:01 AM
عشرون طفلاً كانوا يحفظون القران تم استهدافهم بصواريخ الأسد
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

غرة رمضان 1436 هــ
18 / 6 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/11401138_458459427664761_5456201647146081091_n-thumb2.jpg


ارتقى ما لا يقل عن عشرين طفلاً كانوا يحفظون القرآن في مجزرة داخل أحد مساجد درعا السورية، عندما تم استهداف المسجد بصواريخ أطلقتها طائرات نظام بشار الأسد في بلدة الغارية الشرقية.
جاء هذا بعد قصف البلدة بالبراميل المتفجرة من قبل طيران النظام .
وبثت مصادر إعلامية قريبة من المعارضة السورية مقاطع مرئية تالي نشرها توضح حجم الدمار الذي طال المسجد نتيجة القصف.

https://youtu.be/O5iNsWs2wIw

https://youtu.be/e6d9zCeL0U4

وفيما يلي بعض اسماء الشهداء الذين تم حصرهم:
1_الشهيدة منال صالح السراحين
2_الشهيد الطفل أحمد ابراهيم الصياحي
3_الشهيدة الطفلة رهف عاطف أبو غربي
4_الشهيدة الطفلة عنود فريد أبو غربي
5_الشهيدة الطفلة براءة محمود الغنيم
6_الشهيد الطفل أحمد مدين الغنيم
7_الشهيدة الطفلة مروة عبدالناصر الغنيم
8_الشهيدة الطفلة خديجة جمال الغنيم
9_الشهيدة الطفلة نور محمد الغنيم
10_الشهيدة الطفلة تيماء حامد الغنيم
11_الشهيدة الطفلة تسنيم فضل الغنيم
12_الشهيدة الطفلة رنيم فضل الغنيم
13_الشهيدة الطفلة مريم فضل الغنيم
14_الشهيد الطفل محمد علي الغنيم
15_الشهيدة الطفلة أنسام كامل الغنيم
16_الشهيدة الطفلة فداء عبدالمولى الغنيم
17_الشهيدة الطفلة ملاك عبدالمولى الغنيم
18_الشهيد الطفل نجم من حلب
19_الشهيد فتحي مرزوق الحميدي( المليحة الشرقية)
20_الشهيد الطفل مجهول الهوية ( أشلاء )
21_الشهيد الطفل مجهول الهوية (أشلاء )
22_ الشهيد الطفل مجهول الهوية ( أشلاء)
23_الشهيدة مجهولة الهوية (أشلاء)

وأفادت تقارير صحفية وإخبارية؛ بأن سبعة وعشرين شخصًا قتلوا وأصيب أكثر من ستين آخرين بجروح؛ جراء قصف قوات النظام السوري مدينة (دوما) في ريف دمشق بالصواريخ، مشيرة إلى أن عددًا من المدنيين ما زالوا عالقين تحت الأنقاض في المدينة التي تعاني حصارًا خانقًا وقصفًا مستمرًا من قبل قوات النظام.
وفي هذا السياق؛ فجّرت قوات النظام السوري خمسمائة منزل بمحاذاة مطار (المزة) العسكري شمال شرقي (داريا) في غوطة دمشق الغربية، في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وذلك بهدف ما وصفته بـ "تحصين العاصمة من هجوم محتمل لفصائل المعارضة" على حد ادعاء رئيس المكتب الإعلامي في المدينة (حسام الأحمد).

------------------------------