المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البرلماني الهولندي منتج الفيلم المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم «فارن دورن»: خلُق الرسول صلى الله عليه وسلم في فتح مكة جعلني مسلماً


حنان الجزائرية
06-19-2015, 05:09 PM
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xpa1/v/t1.0-9/10409526_850816915009529_7966762555706870008_n.jpg ?oh=b87009f365f25f28ff8b575e4de09787&oe=55F1D25C
البرلماني الهولندي منتج الفيلم المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم «فارن دورن»: خلُق الرسول صلى الله عليه وسلم في فتح مكة جعلني مسلماً
ورث عضو حزب الحرية اليميني الهولندي السابق «فان دورن» Arnoud Van Doorn كراهية الدين الإسلامي عن أسلافه المتطرفين.. كان المناخ الغربي الحر الذي نشأ فيه يفقد مصداقيته ويتوقف عن التفاعل عندما يذكر الإسلام فيقصي أبناءه بعيدا عن التعارف والتعرف.

فان دورن من مواليد 1967م نشأ في مدينة لاهاي، بهولندا.. أراد الانخراط في الحياة السياسية منذ صغره فترقى في المسؤوليات ودعمته تجربته في ملف رعاية الشباب، حتى صار نائب رئيس الحزب الهولندي الحاكم السابق (PVV)، وهو أكثر الأحزاب اليمينية تطرفا وتشددا ضد الإسلام والمسلمين، ويبدو أنه تحمس لحزبه وقناعاته فأقدم على إنفاق جزء من ماله لينتج فيلم «فتنة» ذلك الفيلم المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

بعد انتاج فان دورن للفيلم المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم قبل عدة سنوات ورؤيته لردة الفعل القوية، استشعر ضرورة أن يفهم أكثر عما يدافع هؤلاء الغاضبون وتولدت لديه رغبة في ترك الحزب، لأن ذكاءه وتطوره لا يسمحان له بالبقاء معهم.. ابتعد فان دورن عن الحزب شيئا فشيئا وصار يقرأ عن الإسلام بتعمق، واكتشف بنفسه أن الإسلام هو دين إيجابي، نقي، وأصيل وهو أنه دين حب الجمال.

قرأ كيف أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أدهش قريشا لما جعلهم يحكمون على أنفسهم وقال لهم ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ فقالوا أخ كريم وابن أخ كريم، فحكم النبي صلوات الله وسلامه عليه وقال: «اذهبوا فأنتم الطلقاء»، يقول فان دورن: هذا هو الذي هز مشاعري.

يقول فان دورن: ذهبت مع ابن صديقي الخولاني وعمره تسعة أعوام للمسجد، وهناك أهدوا لي مجموعة من كتب السيرة النبوية وبعض التفاسير، وأخذت اقرأها هي الأخرى وبعد حوالي شهرين من زيارة المسجد أشهرت إسلامي وبالتحديد في 27 فبراير 2013م.

يستطرد: في البداية وجدت صعوبة في دخولي للإسلام، فأنا لم أنشأ في مجتمع مسلم يعلمني أكثر عن هذا الدين العظيم، لكن الحقيقة أني وجدت ما كنت أصبو إليه وأفتقده في حياتي السابقة.

توجه فان دورن في شهر أبريل 2013م لزيارة الحرمين الشريفين، بدعوة من حكومة المملكة العربية السعودية، وأدى مناسك الحج هذا العام (2013م)، فعلق بعدها قائلا: هنا وجدت ذاتي بين هذه القلوب المؤمنة، إن دموعي لم تتوقف فمنذ وصولي مكة، وأنا أعيش أجمل اللحظات، وأدعو الله أن تمسح دموعي كل ذنوبي بعد توبتي.

حاليا يعمل فان دورن كعضو للمجلس البلدي في لاهاي، وسفير علاقات المشاهير في جمعية الدعوة الإسلامية الكندية في أوروبا
https://www.facebook.com/hanan20AZH/photos/a.631621666929056.1073741827.596405723783984/850816915009529/?type=1