المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : •ومضـــات رمضـانيـــة•


صابرة
06-24-2015, 03:04 AM
•. رمضان موسم عظيم من مواسم الخيرات يتزود فيه المسلم من الطاعات ويستعد للآخرة.
💭🌙
✺~•. جدد نيتك واعزم على الاجتهاد في الأعمال الصالحة في رمضان.
💭🌙
✺~•. التوبة امتثال لأمر الله، قال الله تعالى {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور من الآية:31].
💭🌙
✺~•. توبتك تدل على صدق عزمك ورغبتك بما عند الله، وخير عمل تستقبل به مواسم الخيرات.
💭🌙
✺~•. استماع بعض المحاضرات والمقاطع، وقراءة بعض الكتب عن رمضان، تزيدك علمًا وعملًا واستغلالًا لرمضان
💭🌙
✺~•. لا تشغلك برامج التواصل الاجتماعي عن الاجتهاد في رمضان، لأنك ستجدها بعد رمضان.
💭🌙
✺~•. بكر لصلاة العشاء ولا يلهيك ما يعرض في الشاشات! وتهيئ لصلاة العشاء والتراويح، ففرق بين من يأتي مبكرًا، ومن يتأخر وقد تفوته بعض ركعات صلاة العشاء!
💭🌙
✺~•. تعيين ما ستقوم به من أعمال صالحة قبل رمضان، يساعدك على استغلال رمضان، وكذلك تحديد الأوقات التي ستعمل فيها الأعمال الصالحة، يريحك من التخبط والعشوائية.
💭🌙
✺~•. رمضان مدرسة؛ فاغتنمها.
💭🌙
✺~•. للقلوب عند قرب رمضان وفي رمضان إقبال على الخير، فمن كمال المحبة استغلال ذلك في تقديم النصيحة لمن عندهم تقصير، برسالة أو مكالمة أو زيارة.
💭🌙
✺~•. في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم: قال: «مَنْ صَامَ
رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) و ( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ»، و«مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ»، فتعرض لهذه المغفرات علّك تصيبها.
💭🌙
✺~•. اجعل لك نية الاستمرار بعد رمضان، ولو بعض الأعمال الصالحة.
💭🌙
✺~•. احذر الاندفاع في أول رمضان، كما يفعله الكثير من الناس والذين يفترون آخره!
💭🌙
✺~•. قد يكون رمضان هذا العام آخر رمضان في حياتك، فتزود فيه من الطاعات قبل أن يوافيك الأجل!
💭🌙
✺~•. لتكن تلاوتك للقرآن في كل مكان، في المسجد، في البيت، في العمل إن كان هناك فرصة، تستغل وقتك، وتكن قدوة لغيرك.

:1_181:
:1: