المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التقرير الأسبوعي لأسواق العملات العالمية : أزمة الديون السيادية تهوي باليورو أمام العملات الرئيسة


مهند
01-09-2012, 11:20 PM
http://www.uaeec.com/newsm/39743.jpg


ارتفع الدولار مقابل اليورو والين أمس الأول بعد أن أظهر تقرير حكومي زيادة أكبر من المتوقع في الوظائف الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول وانخفاضاً في نسبة البطالة إلى أدنى مستوى في نحو ثلاث سنوات .
وسجل اليورو 2757 .1 دولار في أحدث التعاملات انخفاضا من مستوى 2781 .1 دولار قبل التقرير . وهو بذلك منخفض بنسبة 1 .0 في المئة على مدى يوم الجمعة .
وبلغ سعر الدولار مقابل العملة اليابانية 27 .77 ين مقارنة مع 15 .77 ين قبل صدور البيانات .
هبط سعر اليورو إلى أدنى مستوياته في 16 شهراً أمام الجنيه الاسترليني أمس الأول وسط قلق المستثمرين بشأن ازمة الديون في منطقة اليورو ما دفعهم للاقبال على العملة البريطانية التي يعتبرونها أكثر أمانا نسبيا .
وانخفض سعر الدولار إلى 39 .82 في المئة وهو أدنى مستوياته منذ سبتمبر/أيلول 2010 .
وهبط اليورو إلى أدنى مستوى أمام الدولار في 16 شهراً في التعاملات الاسيوية امس الجمعة مع تعرضه لضغوط من استمرار المخاوف بشأن أزمة ديون أوروبا .
وانخفضت العملة الأوروبية الي 2763 .1 دولار وهو أدنى مستوى لها منذ سبتمبر/ايلول 2010 ومتراجعة عن المستوى المنخفض السابق البالغ 2770 .1 دولار الذي سجلته يوم الخميس .
وساعد هبوط اليورو على رفع مؤشر الدولار إلى 062 .81 وهو أعلى مستوياته في عام .
وهبط اليورو لأدنى مستوى في 15 شهرا أمام الدولار وفي 11 عاما مقابل الين الخميس الماضى مع تزايد المخاوف بشأن أزمة ديون منطقة اليورو قبيل مزاد للسندات الفرنسية .
وقال متعاملون إن عمليات بيع من جانب صناديق للتحوط دفعت اليورو للهبوط 5 .0 في المئة إلى 2847 .1 دولار مسجلا أقل مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2010 . وأمام العملة اليابانية انخفض اليورو إلى 67 .98 ين مسجلاً أقل مستوى منذ عام 2000 .
ومن شأن العائدات المرتفعة التي يطلبها المستثمرون لحيازة السندات الفرنسية بدلا من السندات القياسية الألمانية أن تساعد فرنسا على بيع سندات لاجل عشر سنوات في مزاد يوم الخميس لكن محللين يستبعدون أن يستفيد اليورو حتى لو مر المزاد الفرنسي دون عقبات .
ويدرك المستثمرون أن هناك مخاطر بفقدان فرنسا تصنيفها المتميز AAA في الامد القريب بينما سيبقى الاعتقاد بأن صانعي السياسة الأوروبيين يحرزون تقدما ضعيفا صوب حل دائم لازمة الديون اليورو تحت ضغوط بيع .
وارتفع مؤشر الدولار 4 .0 في المئة إلى 445 .80 .
وأمام الين هبط اليورو 4 .0 في المئة إلى 86 .98 ين مقتربا من أدنى مستوى في 11 عاماً البالغ 71 .98 ين الذي سجله يوم الاثنين .
ومقابل الدولار الكندي تراجع اليورو لادنى مستوى في عام عند 3070ر 1 دولار كندي واستقر اليورو دون تغير يذكر عند 2188 .1 فرنك سويسري .
وهبط اليورو أمام الدولار الاربعاء الماضى بعدما قوبل مزاد للسندات الألمانية بطلب هادئ لكن كاف وتبدو العملة الموحدة عرضة لمزيد من البيع مع قلق المستثمرين بشأن قدرة السندات السيادية لدول منطقة اليورو على اجتذاب أموال .
وانخفض اليورو 5 .0 في المئة إلى 2981 .1 دولار مقترباً من أدنى مستوى خلال الجلسة البالغ 2976 .1 ما أدى لتنفيذ أوامر بيع لوقف الخسائر دون مستوى 3010 .1 دولار .
ومع تعرض اليورو لضغوط ارتفع مؤشر الدولار 4 .0 في المئة إلى 962 .79 . وزاد الدولار بنسبة طفيفة أمام العملة اليابانية إلى 69 .76 ين لكنه مازال قرب المستوى القياسي المنخفض 311 .75 ين الذي سجله أواخر العام الماضي . وهبط الدولار النيوزيلندي 4 .0 في المئة إلى 7868 .0 دولار أمريكي .
وارتفع اليورو واحداً في المئة مقابل الدولار الامريكي يوم الثلاثاء مدعوما ببيانات اقتصادية أفضل من المتوقع عززت الطلب على العملات التي تعتبر عالية المخاطر وأوقدت شرارة موجة تغطية لمراكز مدينة .
وارتفع اليورو لأعلى مستوى خلال الجلسة مسجلا 3059 .1 دولار على منصة التداول اي .بي .اس بعد تفعيل أوامر لوقف الخسائر عند حوالي 3050 .1 دولار . وابتعدت العملة أكثر عن أدنى مستوى في 15 شهراً 2858 .1 دولار الذي سجلته الأسبوع الماضي .
وهبط اليورو إلى أدنى مستوياته في عشر سنوات مقابل الين الياباني الاثنين الماضى، حيث مازال القلق بشأن الاحتياجات التمويلية للدول المدينة في منطقة اليورو يضغط على العملة الموحدة وإن كانت حركتها متضخمة بسبب انخفاض التداول في فترة العطلات .
وتراجع اليورو إلى 71 .98 ين على منصة اي .بي .اس للتداول الإلكتروني وهو أدنى مستوياته منذ نهاية عام 2000 ليواصل التراجع الذي سجله يوم الجمعة قبل الماضى حين نزل دون 100 ين لينهي العام منخفضا نحو ثمانية في المئة .
وتعافت العملة الأوروبية بعد ذلك إلى 60 .99 ين في ظل ضعف السيولة بسبب اغلاق الأسواق الآسيوية والبريطانية والامريكية بمناسبة العام الجديد .
وسجل اليورو 2941 .1 دولار مرتفعا أقل من سنت عن أدنى مستوياته في 2011 البالغ 2858 .1 دولار والذي سجله الأسبوع الماضي .
ومن المتوقع أن تتسبب المخاوف بشأن مستويات الديون السيادية وغياب الحلول لازمة ديون منطقة اليورو المستمرة منذ عامين في دفع اليورو للانخفاض خلال الاسابيع والأشهر المقبلة .
وارتفع مؤشر الدولار 1 .0 في المئة إلى 237 .80 بعد أن سجل أعلى مستوياته في نحو عام عند 854 .80 الأسبوع قبل الماضي .
وتراجع الدولار إلى أدنى مستوياته في شهر مقابل الين عند 30 .76 ين . واستقر الدولار الاسترالي عند 0220 .1 دولار أمريكي .