المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما لكم لا ترجون لله وقارا؟


صابرة
06-27-2015, 02:12 PM
ما لكم لا ترجون لله وقارا؟!
آية مؤثرة جدا في سورة نوح عندما بعثه الله ليكون نذيرا لقومه قبل أن يأتيهم عذاب أليم فدعا قومه ليلا ونهارا ليتقوا الله فيغفر لهم ذنوبهم
ليطيعوه إلى أجل مسمى وإذا جاء أجل الله لا يؤخر لو كانوا يعلمون
((فقلت لهم استغفروا ربكم إنه كان غفارا. يرسل السماء عليكم مدرارا. ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا. ما لكم لا ترجون لله وقارا))
مالكم لا تخافون لله عظمه! تدلنا هذه الآيه أن الإستغفار هو سبيل النجاه والسبيل المال والبنين وهو سيبل الخير والنعيم الكثير
((قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطو من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه غفور رحيم))
وفي هذه الآيه ينادي الله عباده نداء المتلطف ويدعوهم دعاء المشفق بأن ج: لا يقنطو من رحمته، يأسوا من مغفرته فكانت تلك الكلمات كالماء البارد على القلوب
وقال ((وما كان الله معذبهم وهو يستغفرون))
فلا عذاب مع من لزم الإستغفار
((ومن يعمل سوءأ أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفور رحيما))
التوبه والرجوع إلى الله سبيل السعادة والنجاة ولا يتحقق ذلك إلا برضى الله ورحمته التوبه الصادقة وإخلاص النيه لله
((نبأ عبادي أني أنا الغفور الرحيم))
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين استغفر الله العظيم الحى القيوم واتوب اليه

:1: