المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بالصورة.. مفتي مصر يعترف بالسرقة من كتاب "سيد قطب" ويبرر فعلته


Eng.Jordan
06-29-2015, 11:34 AM
نشرت: السبت 27 يونيو 2015 - 12:50 م بتوقيت مكة





http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_b4d4c7d1c61cf6b2f67e897121836b74.jpg




مفكرة الإسلام : اعترف الدكتور شوقي علام، مفتي جمهورية مصر العربية بنقل فقرات كاملة من كتاب "في ظلال القرآن" لسيد قطب، ونشره في مقال له بإحدى الصحف اليومية مؤخرًا، دون إشارة إلى المصدر.
وبرر علام نقله عن كتاب سيد قطب منظّر جماعة "الإخوان المسلمين" الذي أعدمه نظام الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر، ما جعل كثيرين يصفون ما حدث بأنه "سرقة"، قائلاً في مقال نشرته جريدة "اليوم السابع"-الإصدار الورقي- الجمعة: "آثرت نقل النص كما هو إلا في تغيير بعض الحروف في بعض الكلمات".

وأرجع عدم إشارته إلى أن محتوى المقال جاء نقلاً عن كتاب "في ظلال القرآن"، حتى "أبين للقارئ أنه يمكن أن يقرأ المقال ولايشعر بفرق بين ما هو كلام العلماء وبين ما كتبه المؤلف لكتاب الظلال ليغطي به تشويهات قصد أن يبثها في هذا الكتاب لتكون مبررًا شرعيًا رصينًا لما تمر به مصر الآن وتشهده من جماعة الإخوان الإرهابية التي لاتريد إلا هدم الدولة المصرية".
وفي محاولة للنأي بنفسه عن سيد قطب، الذي يحمله النظام الحالي المسئولية عن انتشار الفكر المتطرف في مصر، فتح المفتي النار على صاحب "في ظلال القرآن"، قائلاً: "هكذا يظل الظلال في أكثر مواضعه يلبس لباس العلماء ويستطيع مؤلفه أن يغطي أفكارًا كثيرة وأغراضًا مشبوهة بهذا الكلام الذي يمكن أن ينطلي على علماء الأمة لأنه شبه كلامهم بل هو كلامهم في حقيقة الأمر، وكأنه يريد أن يضع السم في العسل، السم الذي يغطي أكثر الكتاب بلامبالغة".
وفي حين أنه اعترف بموهبة قطب الأدبية، الذي يغلف آراءه بـ "الغلاف البديع والأسلوب الأدبي الرصين الذي أغرى الكثير من العلماء"، يهاجم المفتي ما ورد في ثنايا الكتاب، قائلاً: "وعند التحقيق نلحظ الغاية الحقيقية من هذا الكتاب، تلك الغاية التي غذت الفكر الإرهابي ليس في مصر وحدها، بل في كثير من بلدان العالم، ووجدت جماعات وطوائف إرهابية ضالتها في هذا الفكر المشبوه، بداية من الجاهلية والحاكمية ومبدأ الاستعلاء".
واتهم المفتي، جماعة الإخوان بأنها ترجمت فكر سيد قطب "ترجمة واضحة دقيقة ليست رقيقة ولا تمت للرحمة بصلة، ترجمة لتقوض أركان الدولة المصرية وتموه على الناس بنفس التمويه الموجود في الكتاب وتريد أن تصل إلى غايتها ولو على حساب النص الشريف من الكتاب الكريم والسنة المطهرة".
وأشار إلى بيان "نداء الكنانة" الذي أطلقه نحو 160 عالمًا وداعية من دول مختلفة الذين أفتوا بوجوب "كسر النظام الحالي في مصر"، والذي وصفه بـأنه "نداء الفتنة"، الذي "استخدم التمويه فيه ببراعة بحيث تغطى الحقيقة بهذا الغطاء المكذوب".