المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ‏ثلاثون_نورا


صابرة
07-01-2015, 06:56 AM
خبّئ في سريرة نفسك عملًا من أعمال أهل الجنّـة؛
و باب أعمال أهل الجنّة واسع🚪..
و لكن لو قلت لك:
خبّئ في سريرة نفسك عملًا أدخل صاحبه الجنّـة!
في معنى حديث النبيّ صلّى الله عليه و سلّم حين قال لأصحابه في ثلاثة أيّام: (يطلع عليكم رجلٌ من أهل الجنّة) فيدخل عليهم رجل من الأنصار..
تبعه عبد الله بن عمرو بن العاص و بات في ليله ثلاث ليال، فلم يرَ منه كثير عمل و لا قيام ليل!
فلمّا سأله عبد الله بن عمر، أجابه الأنصاريّ:
(ما هو إلَّا ما رأيتَ غير أنِّي لا أجد في نفسي لأحدٍ من المسلمينَ غِشًّا، ولا أحسُد أحدًا على خَيرٍ أعطَاه اللهُ إيَّاه)
كم ليلةٍ نمت فيها سليم الصدر من العالمين💤؟
كم مرة احتسبت و أنت تجاهد قلبك💜
في تخليصه من كلّ ما يشوبه تجاه أخيك المسلم؛ أنك بهذا تعمل بعمل أهل الجنة!
قد يكون السبب أمر بسيط لا يذكر..
قد يكون شعورًا مرّ بك فحسب،〰
قد يكون تقديرا على شهادتك📜
و نال زميلك في الدراسة أعلى منك في حين أنّك اجتهدت بالمذاكرة أكثر منه..
قد تكون إشادة و ثناء من مديرك في العمل و نالهما زميلك بسبب أمر ما قمتما به سويّا، في حين أنّك تعبت بالأمر أكثر منه..
الأسباب التي قد توغر في صدرك على أخيك المسلم و لو شيئًا قليلًا، غالبًا تأتيك غير متوقّعة! أو أنت نفسك لا تظنّ أنّك ستحمل عليه بسببها يومًا ما
في حين أنّك بلا قصد “تحمل عليه”
إن لم تكن هذه عادتك من قبل؛ فاجعلها من الآن إحدى أساسيّات يومك التي لا تزيد من جهدك شيئا
سوى أنّك تبيت سليم الصدر من العالمين؛ مرتاح القلب و البال،
نقيّ السّريرة من الغلّ و الحقد و الحسد و الضغائن.. و قبلهما أنت تبتغي بعملك هذا أن يدخلك الله في رحمته!
اسأل الله قبول عملك و تذكّر في أدنى طاعاتك: أنك تتعامل مع الكريم.
فريق أراسيل الدعوي 🌿
قلب ينبض بالإيمان، قلب صالح، درب يصلح

:1: