المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقد أوتيت مزمارا من مزامير آل داود


صابرة
07-01-2015, 10:30 AM
التقى النبي صلّ الله عليه وسلم ذات صباح بالصحابي أبو موسى الأشعري فقال له:
( لو رأيتني وأنا استمع لقراءتك البارحة .. )
🔅 ماذا يا رسول الله .. أنت تستمع لقراءتي أنا ؟؟!
🔅 من أنا يا رسول الله .. حتى تعطيني جزءا من وقتك الثمين وتستمع فيه لقراءتي ؟
لعل هذه العبارات هى التي كانت في صدر أبو موسى الأشعري عندما علم أن رسول الله كان يستمع لقراءته
ثم اضاف النبي صلّ الله عليه وسلم إليه مفاجئة أخرى فليس الأخر إني استمعت وحسب بل قال له : ( لقد أوتيت مزمارا من مزامير آل داود )
الله على صوتك يا أبو موسى الأشعري .. وكأنه صوت دواد عليه السلام
داود الذي تشاركه الجبال والطير القراءة والذكر والتسبيح.. لحسن صوته
وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ
ما شعور أبو موسى الأشعري الآن .. أي فرحة تختلج أعماقه الآن ..
لذا قال بسعادة : لو علمت أنك تستمع لقراءتي لحبرتها لك تحبيرا
.. أنا لو أعرف أنك تستمع لقراءتي .. لحسنت صوتي أكثر من ذلك ..من أجلك يا رسول الله
ايها الاخوة:
أنا وأنت .. الله يستمع لقراءتنا اليومية للقرآن
كم ختمة قرآن ختمت .. ويا ترى هل أوتيت فيها مزمارا من مزامير آل داود ؟؟
👈 كيف هى تلاوتنا وأصواتنا ونحن نتنافس في ختم أكبر عدد من الختمات
إن الله يستمع لقراءتنا .. فهل أنت راض عن تلك القراءة التي يستمع لها الرحمن ؟؟!
لنكن اليوم أبو موسى الأشعري .. ولنحسن صوتنا بقراءة القرآن .. فليس العبرة في رمضان بكثرة الختمات إنما أن تنسكب تلك الآيات العطرة على القلب فتحوله إلى إنسان جديد .

:1: