المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( واجعلني مباركًا أينما كنت )


صابرة
07-03-2015, 07:56 AM
هل خطر في بالكِ سؤالاً و أنت تقرأ قول عيسى عليه السلام :
( و اجعلني مباركًا أين ماكنت ) !!
كيف أكون مباركة ؟!
ومامعنى البركة ؟
والأهم هل سألتِ الله أن يجعلك مباركة ؟
لكي يتولد في نفسك الحرص على الدعاء بالبركة لابد معرفة معناها .
البركة : هي النماء والزيادة .
و هي قيمة معنوية وشعور إيجابي يشعر به الإنسان ، إذًا فالبركة تحمل معنى نزول الخير الإلهي . .
يقول الشيخ المحرج "البركة جندي خفي من جنود الله يمنحها الله لمن نظر إلى قلبه
ومايريده من قلب ذلك الإنسان فمن كان قلبه مليء بالمنكرات فلا يمنح البركة ".
والبركة لا تأتي هكذا أبدًا!
ولا يكتسبها الإنسان اكتسابًا !
البركة لا تأتي إلا من عند الله سبحانه وتعالى.
تأملي قوله عز وجل
" تبارك الذي بيده الملك ".
ومما يدل أن الإنسان يطلب البركة :
📌- أم أنس رضي الله عنها حين أتت بأنس إلى الرسول صل الله عليه و سلم و قالت :
" هذا خادمك أنس ، ادع له بالبركة "
فدعى له. [ اللهم أكثر ماله وولده وبارك فيه ]. يقول أنس رضي الله عنه :
فإني أكثر الناس مالاً وولدًا
إذ له من الأولاد و الأحفاد مائه !
ومنها أن النبي عليه الصلاة و السلام يدعو بالبركة في أمور كثيرة
كالزواج " بارك الله لك و بارك عليك و جمع بينكما في خير ".
و لمن يطعمه { اللهم بارك لهم فيما رزقتهم
و اغفر لهم وارحمهم }.
البركة من عوامل السعادة
فإذا حلت في قليل كثرته و إذا حلت في كثير نفع.
📎- نحتاج إلى البركة في أمور كثيرة من حياتنا
١. في العمر :
بالبركة يستطيع الإنسان في حياته أن يحقق من الإنجازات و الأعمال ما لا يستطيعه غيره .
مثال
~ سعد بن معاذ رضي الله عنه أسلم
و عمره ٣٠ و مات و عمره ٣٦ سنة و لكن اهتز لموته عرش الرحمن !
مع أنه عاش ٦ سنوات فقط في الإسلام !!
٢. البركة في الوقت :
أي اتساعه و اغتنامه .
مثال ~ بعض الناس ينام ١٠ ساعات
ويستيقظ كسلانا كأنه لم ينم شيئًا والبعض ينام ٥ ساعات ويستيقظ نشيطا مرتاح البال بسبب البركة!
ومن الأوقات المباركة وقت البكور بسبب دعوة النبي عليه الصلاة و السلام 'اللهم بارك لأمتي في بكورها "!
ففي هذا الوقت ينتج الإنسان مالا ينتجه في غيره
فإذا كان لديك عمل ولم تجدي وقتًا لإنجازه
وتصادفك عوائق جربي وقت البكور
وستجدي الفرق .
٣. البركة في الرزق :
أن يكون كافيا ... فكم من العاملين يحصلون على الآلاف لكنه في آخر الشهر يكون مديونا
والبعض راتبه أقل من ذلك بكثير ولكنه كافي لاحتياجاته .
فالبركة بالمال أن يقضي الإنسان بالقليل الشيء الكثير .
٤. البركة نحتاجها في العلم :
كيف يكون العلم مباركا ؟!
إذا سمعتي آيه أو حديث أو فائدة و استفدتِ منها وطبقتيه طوال حياتك فهذا علم مبارك . ولله الحمد ..
فالعلم الذي ينتفع به بركة أما العلم الذي وجوده و عدمه على حد سواء فهذا لا بركة فيه.
كم من الناس من يسمعون محاضرات و تترد على مسامعهم المواعظ و الأحكام لكن لا أثر لها في حياتهم !
وكم ممن يتأثر في رمضان و قد يبكي عند سماع المحاضرات والدعاء وبعد رمضان يرجع الى ماكان عليه !
مثل هذا يحتاج إلى طلب البركة في علمه حتى ينتفع به .
بركة العلم أن تحافظ على الطاعة إلى أن تلقى الله عز وجل وإذا حافظت على الطاعة تزيد البركة وتتذوق حلاوتها في حياتك .
٥. البركة في البيت :
هي اتساعه لأهله .. البعض يضيق عليه البيت وإن كان قصرًا بسبب وجود المنكرات والبيت الذي تكثر فيه البركة هو البيت الذي تحضره الملائكة وتنفر منه الشياطين ويملأه الخير .
فسؤال البركة في البيت أمر مهم
تأملوا كيف أن الله ألهم نوحا عليه السلام أن يقول
"و قل رب أنزلني منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين "!.
وهناك أمور ذُكر أنها مباركة
القران ( كتاب أنزلنه إليك مبارك )
بركة القرآن إذا احتواه صدرك بورك فاتسع
وانشرح ، وإذا قرأته في بيتك سادته الملائكة وبورك فيه ، وإذا عملت بما فيه بوركت في عمرك بزيادة الأجر ورفع الدرجات .
_ القران والصيام يشتركان بأنهم يحاجان عن العبد يوم القيامة
يأتي الصيام والقرآن يحاجان الله
يقول الصيام : منعته الطعام والشراب في النهار فشفعني
ويقول القرآن : منعته النوم في الليل فشفعني فيشفعان
-سورة البقرة سورة مباركة كما قال عليه الصلاة والسلام ( اقرأوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة )
من بركتها أنها تطرد الشياطين
وسورة البقرة وآل عمران غمامتان تظلان العبد يوم القيامة لمن حفظهما
فمن لم يستطع حفظ القرآن كاملاً فليجتهد في حفظ البقرة وآل عمران حتى لا يتحسر على تركهما يوم القيامة .

:1: