المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأستاذ والتلميذ (حوار مالوف)


أيمن أحمد رؤوف القادري
07-21-2015, 10:14 PM
الأستاذ والـتّلميذ (حوار مألوف)
د.أيمن أحمد رؤوف القادري
آذار 2015
الأستاذ: يا أيُّـها الـتِّلميذُ، أينَ وظيفةُ الإعرابِ؟
التّلميذ: أستاذَنا.... أهمَلْــتُها.... سامِحْ، تَفُزْ بثَوابِ
الأستاذ: في كُلِّ يومٍ أنتَ تُهمِلُها! كرِهتُ شَبابي
التّلميذ: عَفْوًا... شَبابُكَ!؟ والْـمَشِيبُ؟ أَمَرَّ دُونَ حِسابِ
الأستاذ: أتُـغَيِّرُ الْـمَوضوعَ؟ فَلْتَبْدَأْ بِنَسْخِ كِتابِ
التّلميذ: كي أدخُلَ الــتَّاريخَ مِنْ بَوَّابةِ الأَبوابِ؟؟!!
الأستاذ: ماذا تَقولُ!؟ تَعالَ واكْـتُبْ راضِيًا بِعِقابي
التّلميذ: قَلَمُ الرَّصاصِ كَسَرْتُهُ، لَـــمَّا نَكَزْتُ صِحابي
الأستاذ: اُكتُبْ بِـــحِبْرٍ أزرَقٍ، كَسَمائِــنا في آبِ
التّلميذ: أسماؤُنا كَتَبَتْ!؟؟؟ مَزيدُ الشُّكْرِ لِلْـوهَّابِ
الأستاذ: أُفٍّ لكَ، اخْرُجْ، وائْـــتِني بأَبيكِ، يَـــمْحُ عَذابيِ
التّلميذ: آهٍ! أُصيبَ مِنَ الْمَدارِسِ فَجْأةً بِــرُهابِ
الأستاذ: فَإلَـيَّ هَاتِفَهُ لأَبحَثَ عَنْهُ في الواتسابِ
التّلميذ: إِنْ نِلْتَ هاتِفَهُ فَكَيفَ يُجيبُ أيَّ جَوابِ!؟؟؟؟؟؟

Eng.Jordan
07-26-2015, 08:21 AM
الشاعر والأديب القدير د أيمن القادري


لون أدبي جديد نقرأه هنا ...


كم نسعد دائماً بمتابعة جديدك




دام حضورك المبهج

أيمن أحمد رؤوف القادري
12-20-2015, 10:49 PM
بارك الله فيك وآجرك وسدّد رميك