المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استقبليني فإني قبلتك


يحــــــي عباسي
07-26-2015, 04:23 PM
ما رأيت رجلا تحدى عمره من أجل امرأة مثلما فعلت ...و ما رأيت امرأة عاشت بحب رجل مثلما فعلت

استقبليني فإني قبلتك هكذا قلت يوم اللقاء قد كنت غيابا يتزى بمعنى الحضور , كنت صوتا اجمع ذراته القادمة من بعيد فاشكله رسما لك على معنى ما كان معي من بقايات تلك الأيام ..و ها أنت الآن ماثلة أمامي حضورا مكتملا . حتى أني لا اصدق إن كان هذا التجسد الجليل حقا رآه . أم أنه شقاوة يمارسها الشوق القديم , لعله خيط الدخان الذي تعودت أن اتبعه ...لعله لعبة جديدة من أشباح نفسي التي استقرت في كل ركن من أركانها ...لمسة ...أعادت كل سنوات الفراق إلى قمقمها ..أنا ألآن معك ...أمامك أرى أرواح الشوق تستحيل ريا......استقبلني فإني سئمت إن يظل وجهي يقابل الفراغ ...استقبلني فلا بد و أن تزرع الروح في خيوط الرسم الذي استعمرني ليكون وجها جميلا هو وجهك ... . استقبلني فإني لا أعلم لهذا الكيان الذي يقال له أنا إلا في تلك الهالة التي يقال لها أنت ..حققي للشريد مستقرا... قولي : احبك ... سيكف عن التصعلك لينام بين الشفة و الحرف و سيعيش بين ناطق و منطوق . لست أنا المهلهل الذي تناثرت معانيه على طول طريقه , لست أنا التشرذم الذي طوحت به ريح الأيام دهرا ...لقد صرت منذ لحظة التي احتضنت فيها عيني زخمك المنبعث كالنور من بين ستر ظل غليظ .. صرت انبعاث رجل يصنع بطينك البيضاء تاريخا صرت جمعا مسبوكا من مد نظراتك التي قرأت فيها اللهفة ..استقبلني فإني قبلتك .



قصة

كل الذي كان و الذي سيكون مجموع في تلك الصورة التي يوم أن رأيتها قلت هذه من ابحث عنها ..قبل أن أرك حركة و سكون قبل أن أحبك امرأة كنت قطعة مني مسكونة مشحونة بما كان منا لقدت عشت بهذه القطعة مستقبلنا و أنا لا اعرف اسمك كل ما كنت اعرفه أنك أنت من سأحبها .

بداية

صغيرة ...كتبت أحبك في دكان تفرد بعيدا عن غيره و اصبغ التفرد علينا فكنا كنجمين لا تحمل السماء غيرهما . بكل البراءة تبادلنا الأعمار ..وكنت تراقبين سنواتك و هي تكبر على مساحة ذاتي و كنت أرى سنواتي و هي تتوزع على أركانك الناعمة .

غفوة

غفوة الحب ليست إلا حكاية جديدة......

سهم من الظلام يخترق نورنا ...يقسمنا إلى نصفين رفرف كل منها في مكان غير المكان , ولكن خيوط الجرح مازالت تحمل روح التكامل , مازال قانون التطابق يسبح بين النورين . ..إنه شوق التعدد إلى التوحد .

عودة

عودة الحب نصر للبداية وها هي بدايتنا تنتصر ..فاستقبلني فإني قبلتك