المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لم تحاول يا عماه ان تصدح بالآذان ..


صابرة
07-31-2015, 11:21 AM
في منتصف الثلاثينات انضم طالب من الريف الي كليه الزراعه بمصر وفي اول يوم له بالكليه وعندما حان وقت صلاه الظهر اخذ يبحث عن المسجد فلم يجد واخذ يسأل الموظفين والاساتذه فكان الرد .. اسأل عم محمد فهو رجل مصلي . . استغرب الطالب من الرد وعثر علي عم محمد وسأله عن المسجد فأشار إلي احدي الغرف اسفل قبو احد المباني . ذهب الطالب للغرفه فوجدها غرفه قذره رطبه كئيبه بها حصير بال له رائحه عطنه واجوله سماد ومهملات مخازن .. غضب الطالب الريفي وشعر بالأسي لحال ما يسمي مسجد الكليه .. رفض الفتي الصلاه بالمسجد وذهب الي ساحه الكليه وسط الطلبه ورفع الآذان لم يبالي بالفتيات الجميلات والاميرات الملكيات و كريمات الباشوات والبكوات الاتي نظرن له باشمئزاز هازئين مستغربين .. ولا بالشباب المتفرنس الافرنجي الذي اخذ ينظر له ساخرا ضاحكا . . جلس الفتي واخذ يصلي النافله ثم اقام الصلاه وصلي بمفرده .. مره . اثنان .. ثلاث . والكل ينظر له كمنولوج يؤدي فقره بهلوانيه مضحكه .. اصبح الامر عاده فانضم له عم محمد .. وانضم لهم آخر وهكذا حتي وصل العدد الي عده افراد .. استدعاه عميد الكليه واخبره ان المنظر غير ملائم فقال الفتي شامخا معتزا بدينه . ما لا يصح سيدي انه يكون مكان الصلاه مخزن بالكليه .. فقام العميد ببناء مسجد وكان اول مسجد في الجامعات المصريه .. سمع الطلبه بالكليات الاخري بالمسجد في الصحف والمجلات فشعروا بالغيره فطالبوا بمساجد في كلياتهم ..
كل هذا بفضل الله ثم بفضل طالب .
طالب مسلم معتز بدينه وبفطرته ركل بقدمه كل شئ ولم يبالي بسخريه ولا استهجان ولا ترفع الاخرين ولا تندرهم عليه .. لم يبالي بمظهره الشخصي ولا برستيجه ولا الذوق العام بنظرهم .. فقط اراد ان يقيم صلاته ويناجي ربه في افضل مكان .. وهنا مع اكتمال بناء المسجد يحتضنه عم محمد الذي قال له اصلي منذ عشرين عام هنا يا بني ولم يصلي معي احد جماعه قط . فيرد الفتي بأدب : لانك لم تحاول يا عماه ان تصدح بالآذان وتدعوهم للصلاه ..

:e412a: