المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيئة علماء المسلمين تناشد العالم


عبدالناصر محمود
08-01-2015, 06:10 AM
"هيئة علماء المسلمين بالعراق" تناشد العالم التدخل لوقف جرائم حكومة العبادي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

16 / 10 / 1436 هــ
1 / 8 / 2015 م
ــــــــــ


http://www.almoslim.net/files/images/thumb/0,,17592825_303,00-thumb2.jpg

حثت هيئة علماء المسلمين، الدول العربية والأمم المتحدة على الوقوف مع المدنيين العراقيين في مواجهة استمرار القصف الحكومي الذي يحصد يوميا عشرات الأبرياء، داعية إلى الكف عن تأييد "حكومة لا هم لها إلا القتل والدمار".
وأكدت الهيئة في بيان لها عصر يوم 30 / 7 أن الطيران الحربي ارتكب فجر يوم الجمعة 31 / 7 ، جريمة جديدة بقصفها عددا من المنازل في قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار، راح ضحيته (115) مدنيا بين قتيل وجريح معظمهم من الأطفال والنساء.. مرجحة ارتفاع عدد القتلى وذلك لوجود إصابات خطيرة في صفوف الجرحى.

وأشار البيان، الى أن ميليشيات ترتدي الزي الأسود اقتحمت الليلة الماضية مجمع البلديات للاجئين الفلسطينيين في منطقة البلديات شرق العاصمة بغداد، واختطفت اثنين منهم واقتادتهما إلى جهة مجهولة.. مؤكدة أن هذه الجريمة الوحشية أثارت حالة من الرعب والهلع بين اللاجئين.
وفي ختام بيانها شددت هيئة علماء المسلمين على أن هذه الجرائم التي لم يسلم من شرها أحد من العراقيين تؤكد سعي الحكومة الحالية إلى حرق وتدمير هذا البلد الجريح.
وفيما يأتي نص البيان:

بيان رقم (1098)
---------

المتعلق بجرائم حكومة العبادي الطائفية
------------------------

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فقد قصف الطيران الحربي فجر اليوم الجمعة، عددا من المنازل التي تؤوي عشرات من العوائل النازحة في قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار، وأسفر القصف عن سقوط أكثر من (45) قتيلا و (70) جريحا معظمهم نساء وأطفال، وكانت إصابات بعضهم خطيرة جداً مما يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع الحصيلة خلال الساعات القليلة القادمة.

وفي بغداد اقتحمت ميليشيات ترتدي الزي الأسود ليلاً مجمع البلديات للاجئين الفلسطينيين في منطقة البلديات شرق العاصمة، واختطفت اثنين من هؤلاء اللاجئين، واقتادتهما إلى جهة مجهولة، وقد أثارت عملية الاقتحام الوحشية حالة من الرعب والهلع بين اللاجئين.

إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الجرائم بحق المواطنين الأبرياء والبشرية جمعاء؛ فإنها تؤكد الخطورة البالغة التي باتت تمثلها هذه الجرائم النكراء التي لم يسلم من شرها أحد، فالحكومة الحالية كسابقاتها، تسعى بطائفيتها التي أهلكت الحرث والنسل إلى حرق وتدمير البلد.
وتناشد الهيئة، الدول العربية والأمم المتحدة أن تقف مع المدنيين الأبرياء في محنتهم وتسحب تأييدها لحكومة لا هم لها إلا القتل والدمار، وإلا فإن الشعب العراقي سيسجل عليها هذا التقصير والتواني والخوف والتردد غير المبرر.

الأمانة العامة
15 شوال/ 1436 هــ
31 / 7 / 2015 م

--------------------------