المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( محمد الفاتح )


صابرة
08-04-2015, 05:14 PM
من منكم لا يعرف محمد الفاتح ؟؟!!
لم تقتصر فتوحات محمد الفاتح على القسطنطينية فقط بل قام بتحويل ولاية الصرب البلقانية إلى ولاية عثمانية، وفتح بلاد المورة «جنوب اليونان»، وجزر بحر إيجه، وفتح بلاد الأفلاق «جنوب رومانيا»، وفتح بلاد البوسنة، ودخل أهلها في دين الله أفواجاً، ثم استكمل فتح ألبانيا، وحاول محمد الفاتح فتح بلاد البغوان «غرب رومانيا» وإيطاليا ولكنه فشل، وأدخل شبه جزيرة القرم تحت السيطرة العثمانية.
كان محمد الفاتح شجاعاً ذكياً ذا عزم وإصرار وهمة تناطح قمم الجبال، عمل بهدف وضعه نصب عينيه، ولم يبال بالصعاب والمشاق، فحاز الشرف، ونال قصب السبق رغم تأخر زمانه عن أقارنه، ونال الفتح العظيم، وظل طوال حياته ناصحاً للإسلام وأهله، مجاهداً في سبيل الله حتى أتاه اليقين في 4 ربيع أول سنة 886 الموافق 3 مايو 1481م وهو يعد الجيوش لغزو إيطاليا بعدما أقسم أن يربط حصانه في مذبح كنيسة بطرس.
لقد أشاع هذا السلطان المسلم الفزع والرعب فى قلوب ملوك وأمراء أوروبا الصليبية وعندما أذيع نبأ وفاته تلقته أوروبا كلها بالسعادة والفرح
ولم تفرح أوروبا لموت أحد كما فرحت لموت السلطان( محمد الفاتح ) ، وقد كتب السير ( توماس أرنولد ) فى كتابه ( الخلافة) يقول: "ولقد مات قبل السلطان ( محمد الفاتح ) عظماء فى الإسلام ومات بعده عظماء ، فلم تحفل أوروبا بموت أحد منهم مثلما حفلت بموت هذا السلطان !!"
ويقول المؤرخ الفرنسى ( جييه ) : "أسأل الله ألا يظهر مرة أخرىعلى وجه الأرض حاكم كالسلطان ( محمد الفاتح ) فقد كان حكمه بلاءً ونكبة على أوروبا كلها".
رحم الله السلطان العظيم وجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.

:1:

عبدو خليفة
08-04-2015, 09:15 PM
أشكر الأخت الفاضلة على طرحها لهذا الموضوع الهام من تاريخ الإسلام، والاهتمام بتاريخ الإسلام فريضة شرعية ولا شك، لأن الأمة التي لا تقرأ تاريخها ولا تدرسه لا تجدها إلا لقمة سائغة في فم أعداءها كما هو حال غالبية المسلمين اليوم مع كل أسف. *وفي الرابط أسفله المزيد من الشرح لقصة محمد الفاتح وفتح القسطنطينية رحمه الله تعالى.
https://www.youtube.com/watch?v=fQejGUwz4Bg

صابرة
08-05-2015, 05:17 AM
أشكر الأخت الفاضلة على طرحها لهذا الموضوع الهام من تاريخ الإسلام، والاهتمام بتاريخ الإسلام فريضة شرعية ولا شك، لأن الأمة التي لا تقرأ تاريخها ولا تدرسه لا تجدها إلا لقمة سائغة في فم أعداءها كما هو حال غالبية المسلمين اليوم مع كل أسف. *وفي الرابط أسفله المزيد من الشرح لقصة محمد الفاتح وفتح القسطنطينية رحمه الله تعالى.
https://www.youtube.com/watch?v=fqejguwz4bg

جزاك الله خيرا اخي الكريم على مرورك واضافتك
وفقنا الله واياكم لما يحبه ويرضاه