المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأخوة في الله


صابرة
08-07-2015, 08:22 AM
مـواصـ(( الأخـوة …. الصداقة …. المحبــة ))ــفـات
🔰بسم الله الرحمن الرحيم🔰
💮الأخـــوة …..
💮الصـــداقــــة …..
💮المحبـــــة……… … ..
أروع ما في الوجود …… وأعذب ما في الحياة
لكــن متــى ؟؟؟!!!!
حينما تكون في الله ولله
حينما تكون …. صادقة ….. صافية ….. نابعة من أعماق الوجدان …
تزيد بالوصال ولا تنقص بالبعــد ….
لا تتأثر بالمصالح الشخصية …. وهوى ونزعات النفس ….
أخوكَ وصديقكَ وحبيبك في الله …. هو الذي يكون معك في السراء والضراء
لا تغيره الأيام فيضمر لك الشــر … بل تراه دوماً يحب لك الخير كما يحبه لنفسه ..
أخوك وصديقك وحبيبك في الله …. يكون حاله معك كحاله بعيداً عنك ….. لا يذكرك بسوء في غيبتك …
💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮💮
يقول أحد العلماء
لولا ثلاث ما أحببت البقاء في الدنيا : وذكر منها … ” ومجالسة إخوة ينتقون أطايب الكلام كما ينتقون أطايب الثمر “
وفي زمن الهجرة تجلت أروع معانــي الأخوة في الله …. حينما كان الرجل يقسم مع أخيه ماله … وليس ذاك فحسب …. بل يطلق زوجه حتى يتزوجها أخوه المهاجر …
هذا جيل حكم الله أنه لن يتكرر ….
وفــي الخــتام السؤال الذي يطرح نفسه
هل ما زالت هذه الأخوة بالمواصفات المذكورة موجودة ؟؟؟؟؟
أترك الجواب لكم
:1: