المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الغيرة والشكوك الزائدة دمار


صابرة
08-15-2015, 07:23 AM
لمسات سحرية لسعادة أسرية🏠
🍯🍯🍯🍯🍯🍯🍯🍯🍯🍯🍯
الغيرة والشكوك الزائدة دمار
الغيرة مطلوبة في الحياة الزوجية من كلا الطرفين، كأن يغار الزوج من كل من يحاول خدش حياء، أو مس كرامة الزوجة بالقول أو الفعل
ولكن يجب أن يكون ذلك باعتدال، لأن المبالغة في الغيرة يقود إلى الشك في إخلاص الشريك بدون أي دليل مادي، و هذا الشك قد يصل إلى درجة " الشك المرضي"
عندما يكون هناك يقين تام بخيانة الطرف الآخر فيعمد المتشكك إلى تتبع وملاحقة الآخر ويتجسس عليه عسى أن يجد الدليل، فإن لم يجد كال الاتهامات الغير مسنودة بدليل وقد يلح على الطرف المشكوك فيه للإقرار بالخيانة، وإن لم يفعل لجأ إلى أساليب العنف اللفظي أو الجسدي لحمل الآخر على قول الحقيقة.
كذلك فإن عدم الغيرة الكامل من طرف الزوج أمر منهي عنه، فقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة لا يدخلون الجنة ومنهم الرجل" الديوث"، وهو من يعلم بأن زوجته تقترف الفاحشة فلا يفعل شيئا، بل يشجع عليها.
الغيرة الزائدة من أسباب العنف في الحياة الزوجية، أو تؤدي إلى الانفصال أو الطلاق.
ولذلك يجب تجنبها بأن لا يعطي أي طرف الفرصة للآخر لكي يشك فيه ببعض التصرفات الغير مقصودة
🍒🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🍒
وعلى الزوجة أن تحتشم في لبسها وتصرفاتها وألفاظها. وأن تكون صريحة مع الزوج عندما يسألها مع من كانت وعن أي شيء تحدثت، ولا تبادر باتهامه بأنه يشك في إخلاصها و في عفتها.
المعروف أن الزوجة أو الزوج الخائن يتصرف دائما بحرص شديد، ويحسب الخطوات جيداً لكي لا يثير شكوك الشريك أو الآخرين فيه
ولا يبدي من تصرفات ما يثير شك أو ريبة الآخرين.
•••••••••••••••••••
قال أبن القيم الجوزيه رحمه الله تعالى :
حال العبد في القبر
كحال القلب في الصدر،
نعيماً وعذاباً،
وسجناً وانطلاقاً.
فإذا أردت أن تعرف حالك في قبرك،
فانظر إلى حال قلبك في صدرك:
فإذا كان قلبك ممتلئاً
بشاشة وسكينة وطهارة،
فهذا حالك في قبرك بإذن الله.
والعكس صحيح؛
ولهذا تجد صاحب الطاعة
وحسن الخلق والسماحة
أكثر الناس طمأنينة
فالإيمان: يُذهب الهموم، ويزيل الغموم،
وهو قرة عين الموحدين، وسلوة العابدين.
من أدام التسبيح
انفرجت أساريره.
ومن أدام الحمد تتابعت عليه الخيرات.
ومن أدام الاستغفار فتحت له المغاليق ).
الداء والدواء ص: 187-188

:1: