المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السيدة عائشة أستاذة التربية والتعليم قسم النساء


جيهان السمرى
08-18-2015, 02:00 PM
ذكرت عائشة أعزُّ زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، زوجته صفيَّة بنتَ حُيَىِّ بن أخطب رضي الله عنهن وقالت عنها: (إنها قصيرة)، وكان وصفاً صادقاً، لأنها فعلاً كانت قصيرة الطول، لكن المعلم الأول صلى الله عليه وسلم قال لها: {يا عائشة لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ البَحْرِ لَمَزَجَتْهُ}{1}

أى لكدَّرته وعكَّرته بعد صفوه، يريد منها ألا تعاود هذا القول، وألا تصف مسلمة بشيء تكرهه ولو كان فيها، مادام الأمر لا يستدعي ذلك شرعاً، فيتعوَّد لسانُها على العِفَّة الدائمة، عملاً بقول الله فيمن آمنوا بالله: {وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ} الحج24

ومع السيدة عائشة ما أكثر المواقف التربويَّة التي تركت ذخراً لتربية نساء الأمة من حوادث عديدة اشتهرت مثل مطالبة نساءه صلى الله عليه وسلم له بزيادة النفقة، وإعتزال رسول الله لهنَّ وتخييرهن، وفي حادثة الإفك، وقلادة الأبواء

وفي الكثير غيرها كان صلى الله عليه وسلم يربي السيدة عائشة التربية الإيمانيَّة المتكاملة، التي بلغ من كمالها أنَّ عائشة لكونها لم تلد، كان صلى الله عليه وسلم يكل إليها الكثير من شئون رعاية أسامة بن زيد وهو صغير، ويعلِّمها بنفسه كيف تعتني به وتنظِّفه وتداويه، وكذا كثيراً من شئون الأطفال والبنات اليتيمات إنها الدورات التربويَّـة النبويَّـة المتكاملة لأشد نسائه صلى الله عليه وسلم حفظاً واستيعاباً.

ولذا كانت السيدة عائشة بدورها هي موصل التربية والتعليم إلى نساء وفتيات الأمة، فتنقل لهن هذه الدروس التربوية في الشرائع والأخلاق والحياة الزوجية من إختيار الزوج وحقوقه وحقوقهن وأنهن شقائق الرجال والمشاكل الإجتماعية وزينة المرأة وتدبير البيت وتربية الأبناء وغيرها

وكانت نساء الأمة يتناوبن في الإجتماع عندها بعد خروج النبى صلى الله عليه وسلم، فتقوم بتدريسهن ما علمها رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجيب أسئلتهن وما لا تعرف تعيده للمعلم الأول، وهكذا، وكانت كثيراً ما تمدحهن وتحثهن على التعلم وتقول: {نِعْمَ النِّسَاءُ نِسَاءُ الأَنْصَارِ لَمْ يَمْنَعْهُنَّ الْحَيَاءُ أَنْ يَتَفَقَّهْنَ فِي الدِّينِ}{2}

فكانت حجرات أمهات المؤمنين تكاد تكون حلقات تربية وورش تهذيب لبنات ونساء وفتيات الأمة على إختلاف أعمارهن، هذا كله غير التلقِّى المباشر من الحلقات التربوية التى كان يعقدها صلى الله عليه وسلم بالمسجد للنساء والفتيات خاصة، وغير الدروس العامة اللائي كنَّ يحضرنها بالمسجد ويجلسن بآخره بعد الرجال والصبيان.

واستمرَّت السيدة عائشة من بعده صلى الله عليه وسلم على ذلك النهج التربوي إلى آخر عمرها، ومن ذلك ما يروى أنها رضي الله عنها دخل عليها نسوة من الشام فقالت لهن دون سؤال لتعليمهن: {لَعَلَّكُنَّ مِنَ الْكُورَةِ الَّتي تَدْخُلُ نِسَاؤُهَا الْحَمَّامَاتِ؟ قُلْنَ: نَعَمْ، قالَتْ: أمَا إنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: مَا مِنْ امْرَأَةٍ تَخْلَعُ ثِيَابِهَا في غَيْرِ بَيْتِهَا إلاَّ هَتَكَتْ مَا بَيْنَهَا وَبَيْنَ الله تعالى}{3}

{1} رواه أبو داود عن عائشة رضي الله عنها
{2} صحيح البخاري وابن ماجه وابن خزيمة
{3} سنن أبي داوود، عن أبى المليح


http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%D 8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85

منقول من كتاب {إصلاح الأفراد والمجتمعات فى الإسلام} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجانا} (http://www.fawzyabuzeid.com/wp-content/uploads/2015/book/Book_Eslah_Alfraad_Walmogtmaat.pdf)

bju0LifTQkQ

http://www.fawzyabuzeid.com/wp-content/uploads/2015/book/Book_Eslah_Alfraad_Walmogtmaat.jpg

عبدالناصر محمود
08-18-2015, 07:07 PM
http://download.mrkzy.com/e/2012_md_13481459271.jpg

كتب الصوفي : فوزي محمد أبو زيد
______________________

{الشيخ محمد صالح المنجد}

http://islamqa.info/ar/218635



*ـ السؤال:
أريد رأيكم في كتاب حديث الحقائق عن قدر سيد الخلائق. وهل يعتبر سرده للسيرة النبوية صحيح أم لا ؟

الجواب :
الحمد لله
هذا الكتاب على نهج الصوفية ، في انحرافاتهم العقدية والعلمية ، وصاحبه صوفي يدعى : فوزي محمد أبو زيد ، بايع لمشايخ الصوفية ، وتتلمذ لهم ، وصاحبهم ، واتبع طريقتهم ، وسلك مسلكهم ، كما يعرف ذلك من سيرته الذاتية التي سطرها ، وهي موجودة على شبكة الانترنت .

وقد كان بايع شيخ الطريقة العزمية ، وهي طريقة صوفية منحرفة ، تقوم على بغض المنهج السلفي ومحاربته ، ومعاداة أهل السنة وعلمائها .

ويثني في كتابه هذا على أئمة الصوفية الزائغين ، كابن عربي الحاتمي القائل بالحلول والاتحاد ووحدة الوجود ، وكأحمد التيجاني صاحب الطريقة التيجانية المنحرفة الزائغة .

**ـ وهذا الكتاب من كتب أهل البدعة ، يجب التحذير منه ، والنهي عن مطالعته ، ويمكن إجمال مواضع الزلل في هذا الكتاب في عدة نقاط ، منها :
- ينقل فيه صاحبه عن أئمة الضلالة ، كابن الفارض وابن عربي وأبي العزائم وعلي وفا وغيرهم .
- يذكر الحكايات الباطلة السمجة التي لا تروج إلا على ضعفاء العقول ، منها ما حكاه عن بعضهم قال :
" عزمنا علي الحج هذا العام أنا وأبي ، وبينما نحن في الطريق جاءه الموت ، فلما مات نظرت إلي وجهه فوجدته مسودا، فغطيت وجهه ، ثم جلست حزينا كئيبا مهموما ، فأخذتني سنة من النوم فرأيت رجلا شديد بياض الثياب ، شديد بياض الوجه ، وقد أقبل حتي وقف علي رأس أبي ، ثم كشف وجهه ، ومر بيده عليه فابيَّض وجهه ، وصار كالقمر !! ، وكان معة رقعة صغيرة وضعها بجواره ، , فقلت له : من أنت ؟ ، ومن الذي أتى بك إلي أبي في هذه الساعة ؟
فقال : أما تعرفني ؟ أنا محمد رسول الله !
وهذه الورقة فيها الصلوات التي كان أبوك يصلي بها عليَّ ، فلما حضره ما رأيت ، استغاث بي ، فجئت لإغاثته .
قال : فانتبهت من نومي ، فكشفت الغطاء عن وجه أبي فوجدته قد ابيضَّ " .

وفي هذا الكذب ترويج للشرك ، وطلب الاستغاثة برسول الله صلى الله عليه وسلم من دون الله ، والاستغاثة بالأموات من الشرك بالله .

***ـ - دعواه أن من أكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فإنه يجتمع به يقظة في أي وقت شاء ، قال (ص278) :
" فإن أكثرت من الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه وسلم، فربما تصل إلى مقام مشاهدته ، وهي طريق الشيخ نور الدين الشوني ، والشيخ أحمد الزواوي ، والشيخ أحمد بن داوود المنزلاوي ، وجماعة من مشايخ اليمن ، فلا يزال أحدهم يصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويكثر منها ، حتى يتطهر من كل الذنوب ، ويصير يجتمع به يقظة أي وقت شاء " .

- يذكر فيه الأحاديث الموضوعة والتي لا أصل لها ، كحديث : ( كُنْتُ نُوُرَاً بَيْنَ يَدَىّ رَبِّى قَبْلَ خَلْقِ آَدَمَ بِأرْبَعَةَ عَشَرَ ألْفَ عَام ) ، وحديث : ( عِلْمُ البَاطِنِ سِرٌ مِنْ أَسْرِارِ الله ، وَحِكْمِةٌ مِنْ حِكَمَ الله يَسْتَوْدِعَهُ في قَلْبِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبِادِه ) ، وحديث : ( أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ) ، وحديث : ( قبض الله قبضة من نوره ثم قال لها كوني محمدا ) وغيرها من الأحاديث الباطلة .

- كذبه على أهل العلم ، فقال في تخريج حديث : ( العلم علمان ) : " أخرجه الترمذي الحكيم في النوادر ، وابن عبد البر والخطيب في التاريخ من رواية الحسن عن جابر " . وهذا كذب صريح ، فلم يخرجه ابن عبد البر ولا الخطيب ، وإنما ذكره الحكيم الترمذي بغير إسناد ، ولم يروه الحسن ولا جابر ، وإنما هو حديث موضوع ، انظر "السلسلة الضعيفة" (1227)

وقال عن حديث ( نور نبيك يا جابر ) وقد ذكره مطولا بعبارات مصنوعة : " رواه عبد الرزاق والبيهقي " ، وهو من الكذب المكشوف ، فإنه حديث لا أصل له .


****ـ - مغالاته في النبي صلى الله عليه وسلم ؛ فزعم أنه سر الوجود ، وأن الله خلقه من نوره ، ثم قال : " ومن نوره خلق الأشياء التي فيها روحانيات ، وبعد ما خلق الأنبياء أجمعين ؛ أقام لهم حفلاً كبيراً ، حفل تعارف ... إلى آخر ما ذكره في هذا المقام من الكذب ولغو الكلام الباطل .
- كما زعم أن الله أطلعه على الألواح ، وعلى الغيب ، فعلم أهل الجنة وأهل النار .

والحاصل :
أن في الكتاب من البدع والضلال ، مما أشرنا إليه ، وما لم نشر إليه : الشيء الكثير ؛ بل مبناه على تلك البدع والخرافات والضلالات ، فلا يحل لأحد أن يكون له به عناية ، إلا لطالب علم يبين حاله للناس ، ويحذر من بدعته .

---------------------------