المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انقاذ عشرت المهاجرين في عرض البحر


عبدالناصر محمود
08-27-2015, 06:40 AM
خفر السواحل اليوناني ينقذ عشرت المهاجرين في عرض البحر
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 11 / 1436 هــ
27 / 8 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/hijraaa_19-thumb2.jpg

انقذت قوات خفر السواحل اليونانية يوم الاربعاء 26 / 8 مئات اللاجئين والمهاجرين خلال عمليات شرق جزر بحر (ايجه) التي تشهد موجة مستمرة من الفارين من النزاع والفقر في الشرق الاوسط وآسيا وافريقيا نحو اوروبا.
وأعلنت القوات إنها انقذت (578) شخصا في (15) حادثا بالبحر قرب جزر (ليسبوس وخيوس وساموس وكوس) منذ صباح يوم الثلاثاء 25 / 8 وحتى صباح يوم الاربعاء 26 / 8 ، ولا يشمل ذلك الرقم اولئك الذين يصلون الى الجزر من الساحل التركي القريب، الذين عادة ما يصلون على متن قوارب.
في سياق متصل، كشفت منظمة دولية تعنى بشؤون الهجرة، عن أن عدد المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل وغرقوا أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا منذ بداية العام الجاري، وصل إلى 2373 شخصا، بزيادة قدرها 300 شخص عن الفترة ذاتها من العام الماضي.
وقال المتحدث باسم "المنظمة الدولية للهجرة" جويل ميلمان، في تصريح صحفي أدلى به ، إن وتيرة وفاة المهاجرين غرقاً ترتفع من شهر إلى آخر، معرباً عن قلقه إزاء احتمال ارتفاع عدد الغرقى خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي الذي قد يشهد غرق قرابة 200 شخص إذا ما استمر تدفق المهاجرين بالوتيرة ذاتها.

على صعيد آخر، أعربت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن بالغ قلقها إزاء الظروف التي تدفع بالآلاف إلى الهجرة واللجوء عبر طرق غير آمنة في منطقة البلقان، لاسيما الفئات الأكثر ضعفاً مثل المرضى والنساء الحوامل وكبار السن.
وأوضحت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمنغ، في تصريح لها، أن "المفوضية تعمل مع السلطات الصربية على الاستجابة للاحتياجات الإنسانية لأكثر من 10 آلاف لاجئ وصلوا الآن هناك في أعقاب الأحداث المأساوية على الحدود اليونانية مع مقدونيا".
وأشارت أن اللاجئين كانوا يعبرون الحدود اليونانية المقدونية في مجموعات تصل إلى ما بين 300 و400 شخص، ثم يستقلون القطارات أو الحافلات قاصدين صربيا، مرجحة استمرار تدفق اللاجئين خلال الفترة المقبلة بالوتيرة ذاتها، مع استمرار دائرة الصراع في بلدان مثل سورية وأفغانستان.
وشددت فليمنغ على ضرورة حصول هؤلاء جميعا على معاملة إنسانية مع توفير وسائل المساعدة الضرورية، بما في ذلك أيضاً الاستجابة للاحتياجات الأساسية، مع الاحترام الكامل لكرامة الإنسان وحقوق اللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين.
يذكر ان اليونان تحملت عبء عدد قياسي من اللاجئين والمهاجرين المتجهين الى اوروبا، اذ دخل اكثر من (160) الف مهاجر البلاد حتى الآن هذا العام، غالبيتهم من من سوريا وافغانستان.
من جهتها، شددت إيطاليا على أنها تقوم بأكثر مما يتوجب عليها من مسؤوليات تجاه اللاجئين القاصدين أراضيها، مطالبا بإعادة النظر في إتفاقية دبلن الناظمة للمسؤوليات المترتبة على استقبال اللاجئين.
وتنص الاتفاقية على قيام الدولة العضو بإعادة اللاجئ إلى الدولة الأوروبية التي وفد منها، وتمت فيها إجراءات أخذ البصمات والتحقق من الهوية.
وقال وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، في مقابلة مع صحيفة "كوريره ديلا سيرا" (خاصة) اليوم الأربعاء "نقوم بأكثر مما يتوجب علينا من مسؤوليات، حيث ننقذ حيوات عشرات الآلاف من اللاجئين ونستقبل طالبي اللجوء".

-------------------------------