المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ‏صـــار_الحجاب_يحتـــآج_حجابــًا


صابرة
09-10-2015, 07:27 AM
#‏صـــار_الحجاب_يحتـــآج_حجابــًا
~
اختفى الحَيــاءُ في هذَا العصْر وانْتشرَ الفُجُور و العُري
ولم يحدث قط أن عمّ العري والتبرّج والتّهتّك ، والفجور ، في ديار المسلمين ،
كما هو في هذا العصر ،
لم يحْدثْ هذا قطّ ! في تاريخ الاسلام كلّه ،
ولمْ يحدث ، قطّْ أن انتشرت المعازف ،
و صدحتِ القِيانُ ( المغنيات )، بالمغاني في كلّ دار ،
وفي كلّ صقْعٍ وفي كلّ بقعة من أرض الاسلام ،
كمـآ هو الشأن في هذا العصر ، لم يحدث هذا قطّ !
،،
كنَّ القِيانُ قبلْ ،و لكنْ في قصور الأغنياء والأمراء ،
وعامّة الأمّة في سلامة وعافية ، كــانَ الحياءُ موجودًا ،
و كانتْ العِفّة قائِمة ،
وكــانَتْ المرأة ذات حشمة ، تسْتحـِـي ،
وعندها بقيّة من دماءٍ بحياء ،
..
أمـّا أن يمَّحِقَ هذا كلّه ، وأن تصير الأمور -حتّى لو كانتْ شرَفًـا - نسْبيّة !
حتّى إنّ الشّرف يصير نسبيّاً !! ،
معَ أنّه حدّيٌّ قاطِع ، لا يمكنُ ان تَدْخُلَه النّسبيّة بحــال ؟! ،
أن يصير هذا الأمر العظيم الذي تدافع عنه الحيوانات ،،
فإنَّ التّيوسَ في زِرابِها ،
تتقاتل من أجل إناثها ، والدّيوكَ في حظائِرِها ،
تتقاتل متناقِرة من أجل دجاجاتِها ، غيْرةً وحِفاظًا ، إلا الخنزيــرْ ،
ومن أشبهَ الخنازيرْ ، والله المستعان ..
~~~
الشيخ العلامة محمــد سعيــد #‏رســلان حفِظهُ الله
#‏تأمليها ضيق ملابسك #‏كضيق قبرك

:1: