المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "أصْلِحْ نفسَك يَصْلُحْ لك الناس"


صابرة
09-12-2015, 06:38 AM
أصلح نفسك و كن أنت التغيير الذي تحب أن تراه......!!!
اجمعْ دومًا بين الفضيلتين، إصلاح النفس وإصلاح الغير،
وليراك اللهُ داعيةً في نفسك، وداعية في بيتك، وداعية في مجتمعك .
وقال العرب قديماً:
"أصْلِحْ نفسَك يَصْلُحْ لك الناس"
و"أصلح نفسك لنفسك، يكن الناس تبعاً لك"
و" أصلحوا أنفسكم تصلح لكم آخرتكم".
نعم نبدأ بأنفسنا أولاً...!!
عندما تحوّلت مكانة الأب والأم في الأسرة إلى مجرّد (حمّال وعامل) ي*** للأولاد مايلزمهم ،
وعندما تحوّلت مكانة الأم في الأسرة إلى مجرّد (إنسانة محتارة بحالها)
كيف ستفقد زوجها حاسة البصر لكي لا ينظر إلى غيرها......
وعندما اقتصر عقل الفتاة على الاهتمام..
بآخر الإصدارات للمطربة الفلانية وآخر أزياء للمصمم العلاني،
وعندما اكتشف الشاب أنه على قيد الحياة لأن قلبه ينبض بحب فتاة ما،وهي التي تمده بالقوة..
عندما نسينا أو تناسينا كل شيء.
مَن كنا،وأين كنا،وماذا كنا.!؟؟؟؟؟؟؟
هنا: أصبحنا في آخر الركب....
واصبح من السهل ان يلعب بعقولنا وتشويش أفكارنا..وهذا حاصل....
اجتمع اعداء الله يتلقفون المسلمين ويقذفون بنفث سمومهم الفكرية في عقولهم..
وهذا ليس بجديد فمن عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
كان المشركون يفعلون هذا التشويش على الدعوة الاسلامية
فقد نظَّمتْ قريشٌ ما يشبه "لجنة إعلامية"، تترصد القادمين إلى مكة،
فترسل إليهم من يُحذرهم من الدعوة الإسلامية، فكان هذا له اثر كبير على القادمين..
وهذا يحدث الان فى هذا الزمان...
نعم ...انها الحرب على الاسلام والمسلمين....!!
سقط الشباب فى بحور من الفتن والهلاك والالحاد والزنا والمخدرات......
نعوذ بالله من حالهم .. وأصلح الله دينهم و دنياهم
اذاً فكيف الخلاص من هذه الاشباح....!؟
اولاً التمسك بكتاب الله وسنة نبينا والاثر والسلف والتابعين..
لنبدأ بالإصلاح،من داخل الأسرة ،من الأب والأم والابن والابنة.
فلتكن ثوراتنا على النفس.
......من عرف الله خافه......
لا تستصغر الذنوب..لا تضيع ساعات العمر..
الوحدة خير من جليس السوء..اقتصد في مأكلك ومشربك وملبسك ونومك
......إذا تم العقل قل الكلام.......
نم مبكرًا واستيقظ مبكرًا.."الدين النصيحة" رواه مسلم
كن واضحًا مع نفسك..وتكيف مع المستجدات
قاوم الصعوبات ولا تتهرب من مصاعب الأمور
ابتعد عن الخنوع والخضوع.. ابتعد عن مجاملة المتغطرس والمتكبر
لا تتردد في اتخاذ القرارات الإيجابية..خطط لحياتك وابتعد عن الارتجال فيها
اجعل هدفك التقدم وابتعد عن التقهقر..ليكن هدفك عزة النفس لا المال الوضيع
قاوم ملذات الحياة التي تؤدي إلي التهلكة..لا خير في لذة بعدها النار
وتذكر....
"المرء مع من أحب"، رواه البخاري ومسلم
من أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس
"التائب من الذنب كمن لا ذنب له"، رواه ابن ماجة وغيره
سبْحانَك اللَّهُمّ وبحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إله إلا أنْت أسْتغْفِركَ وَأتَوبُ إليه

:1: