المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإمامة في القرآن الكريم


صابرة
09-12-2015, 08:17 AM
_ورد لفظ الإمام في القرآن الكريم على خمسة أوجه (ابن الجوزي، منتخب قرة عيون النواظر في الوجوه والنظائر في القرآن، وابن العماد، كشف السرائر في معنى الوجوه والأشياء والنظائر) :⤵
1- المقتدى به في الخير، ومنه قوله تعالى : " قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ " [البقرة: 124]🍃
أي : جعلناك للناس إمامًا يأتمون بك في هذه الخصال، ويقتدي بك الصالحون ويحتذون حذوك (القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ابن كثير، تفسير القرآن العظيم ) .🔖
2- الكتاب، ومنه قوله تعالى : " يَوْمَ نَدْعُوا كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا " [الإسراء: 71] أي : بكتاب كل إنسان منهم الذي فيه عمله (القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ابن كثير، تفسير القرآن) .🔖
3- اللوح المحفوظ، ومنه قوله تعالى : " إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآَثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ " [يس: 12] .🍃
〰قال قتادة وابن زيد : أراد اللوح المحفوظ (القرطبي، الجامع لأحكام القرآن) فيكون المعنى : جميع الكائنات مكتوب في كتاب مسطور مضبوط في لوح محفوظ (ابن كثير، تفسير القرآن العظيم) .🔖
4- الطريق، ومنه قوله تعالى : " فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُبِينٍ " [الحجر: 79] .🍃
أي : بطريق واضح في نفسه يأتمون به في سفرهم ويهتدون به (الطبري، جامع البيان 14/ 33، الجامع لأحكام القرآن ، ابن كثير، تفسير القرآن العظيم ).🔖
5- يكون بمعنى التوراة، ومنه قوله تعالى : " أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً..." [هود: 17] .🍃
أي : ومن قبله كتاب موسى إمامًا لبني إسرائيل يأتمون به ويقتدون به (الطبري، جامع البيان، ابن كثير، تفسير القرآن العظيم ، ابن عاشور، التحرير والتنوير) .🔖
والذي يعنينا من هذه الوجوه الوجه الأول؛ حيث إن الإمام في الصلاة يقتدى به في جميع أفعاله .🔖
لــ......✒محمد بن ابراهيم الهزاع..

:1: