المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأنشطة غير الصفية في مجال اللغة العربية


Eng.Jordan
03-18-2012, 02:07 PM
هند ثنيان

رسالة : ماجستير
مقدمة إلى : كلية التربية للبنات بالرياض (الأقسام الأدبية) الرئاسة العامة لتعليم البنات .
إعــــــــــــداد : الطالبة هند بنت عبد الله بن محمد بن ثنيان .
إشراف : الأستاذ الدكتور حسن سيد شحاته .

الهدف من هذه الدراسة تحديد الأنشطة غير الصفية في مجال اللغة العربية التي ينبغي ممارستها بناءً على رغبات طالبات المرحلة المتوسطة، كما اسـتهدفت تحديد الأنشـطة غير الصفية الشـائعة في مجال اللغة العربية من وجهة نظر معلمات اللغة العربية ومديرات مدارس المرحلة المتوسطة، والمشرفات التربويات للغة العربية، والوقوف على أبرز الصعوبات المعوقة لممارستها، ومن ثم تقديم تصور مقترح لأنشطة اللغة العربية غير الصفية التي يجدر ممارستها في مدارس المرحلة المتوسطة .
وقد تحددت مشكلة الدراسة في الأسئلة التالية :
1. ما الأنـشطة غير الصفية التي ينبغي أن تمارس في مجال تعليم اللغة العربية من وجهة نظر الطالبات بالمرحلة المتوسطة؟
2. ما الأنشطة غير الصفية الشائعة في مجال تعليم اللغة العربية من وجهة نظر معلمات ومديرات المدارس والمشرفات التربويات للغة العربية بمدارس المرحلة المتوسطة بمدينة الرياض؟
3. ما الصعوبات التي تواجه ممارسة الأنشطة غير الصفية في مجال اللغة العربية بمدارس المرحلة المتوسطة بمدينة الرياض؟
4. ما التصور المقترح لخطة تطوير الأنشطة غير الصفية في مجال اللغة العربية لتصبح أكثر فاعلية وكفاية في تحقيق الأهداف المرجوة منها؟
وقد تضمنت الدراسة ستة فصول ؛ حيث حوى الفصل الأول مشكلة الدراسة وخطتها، وتقديماً لها، وتحديداً لأسئلتها، وأهدافها، وأهميتها وحدودها، ومن ثم توضيح الخطوات الإجرائية التي تم اتباعها للإجابة عن أسئلة الدراسة . أما الفصل الثاني فقد تضمن الخلفية النظرية للدراسة، حيث تم فيه تناول تاريخ الأنشطة وعلاقتها بالمنهج المدرسي، وأهداف الأنشطة غير الصفية عموماً وأنشطة اللغة العربية على وجه الخصوص، وأهميتها والأسس العامة للأنشطة غير الصفية في مجال اللغة العربية، والوقوف على بعض الجهود المبذولة من قبل وزارة المعارف والرئاسة العامة لتعليم البنات لدعم الأنشطة المدرسية في مجال اللغة العربية . وتضمن الفصل الثالث الدراسات السابقة المرتبطة بالموضوع، حيث قسمت إلى أربعة محاور مع إلحاق كل محور بتعقيب على الدراسات التي وردت فيه . أما الفصل الرابع فهو فصل الدراسة الميدانية، ولقد وضح فيه منهج الدراسة، ومجتمعها، وعينتها، وأدواتها التي كانت عبارة عن استبانة لطالبات المرحلة المتوسطة، واستبانة لمعلمات اللغة العربية ومديرات مدارس المرحلة المتوسطة، واستمارة مقابلة مع المشرفات التربويات للغة العربية، وقد عرضت الباحثة كيفية إعداد هذه الأدوات، وكيفية التأكد من صدقها وثباتها، كما تم في هذا الفصل عرض الأساليب الإحصائية التي تم استخدامها عند عرض النتائج .وتضمن الفصل الخامس عرضاً مفصلاً لنتائج الدراسة وتفسيرها مرتبة حسب ترتيب أسئلة الدراسة، وبناءً على هذه النتائج وضع تصور مقترح لأنشطة اللغة العربية غير الصفية ضمن في هذا الفصل وذلك بعد التأكد من صدقه بعرضه على مجموعة من المحكمين . أما بالنسبة للفصل السادس فقد تضمن ملخص الدراسة، والتوصيات، والمقترحات .
ومن أهم نتائج الدراسة حسب ترتيب أسئلة الدراسة ما يلي :
- أن من أكثر الأنشطة التي ترغب طالبات المرحلة المتوسطة ممارستها في مجال اللغة العربية هي الأنشطة الكتابية بنسب عالية تصل إلى 73.5%، والأنشطة القرائية بنسب تراوحت بين 85.6% و 63.4%، وهذه النسب تبين كثرة الراغبات في ممارسة هذين النوعين من أنشطة اللغة العربية غير الصفية على اختلاف تنظيماتها وتنوعها .
- أن مستوى رغبة الطالبات في ممارسة أنشطة اللغة العربية غير الصفية في المتوسط هو 36.37 وهو مستوى منخفض ولا يعد مقبولا، ولعل ذلك يرجع إلى قلة الاهتمام بالتنويع في برامج الأنشطة، وقلة اهتمام معلمات اللغة العربية بتنظيمها والتخطيط لها على النحو الذي يفي بحاجات الطالبات ويلائم رغباتهن وميولهن .
- توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 0.05 بين آراء الطالبات فيما يرغبن ممارسته من أنشطة اللغة العربية غير الصفية حسب اختلاف صفوفهن الدراسية، وقد ظهرت هذه الفروق بين طالبات الصف الثاني المتوسط وطالبات الصف الثالث المتوسط لصالح طالبات الصف الثالث، حيث كنّ أكثر رغبة في ممارسة الأنشطة بوجه عام .
- هناك أنشطة غير صفية شائعة الممارسة في مجال اللغة العربية، وتتفاوت نسبة الشيوع من نشاط لآخر في أنشطة كل مجال، ففي أنشطة التحدث والاستماع فإن نشاط الإذاعة المدرسية يعد الأكثر شيوعاً بنسبة 100% من وجهة نظر المعلمات والمديرات، وبالنسبة للأنشطة القرائية فيعد نشاط (تجهيز مكتبات مصغرة للفصول) من أكثرها شيوعاً مع كون درجة الشيوع تعد قليلة حيث لم تصل إلى النصف وهي 46.8%، أما الأنشطة الكتابية وأنشطة الإبداع الأدبي فهذان النوعان من الأنشطة على اختلاف تنظيماتهما يعدان من الأنشطة قليلة الشيوع، إذ تتراوح نسبة شيوعها بين 36.2% و 6.4 % ما عدا نشاطي (إعداد المجلات الحائطية بنسبة 83%، وإعداد النشرات وإخراجها بنسبة 70.2%)، وبالنسبة للأنشطة اللغوية فهي أنشطة قليلة الشيوع كذلك حيث لم تصل النسب المؤكدة على ممارستها من وجهة نظر المعلمات والمديرات إلى مستوى الممارسة الشائعة بدرجة كبيرة أو متوسطة، فيلاحظ أن النــسب تراوحت بين 46.8% و 2.1%
- توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 0.01 بين آراء عينة الطالبات حول ما يرغبن ممارسته من أنشطة وآراء عينة المعلمات والمديرات حول ما هو ممارس فعلاً من هذه الأنشطة لصالح الطالبات في مجال الأنشطة القرائية، وأنشطة الإبداع الأدبي، والأنشطة اللغوية، ففي حين ترغب الطالبات في ممارسة هذه الأنشطة فإن هذه الرغبة يقابلها عدم التطبيق الفعلي المرغوب فيه بالنسبة للطالبات وذلك حسب ما أدلت به المعلمات والمديرات .
- توجد العديد من الصعوبات المعوقة لممارسة أنشطة اللغة العربية غير الصفية بمدارس المرحلة المتوسطة للبنات بمدينة الرياض ومن أهم هذه الصعوبات ما يلي :
- أن فترة النشاط تكون دائما في نهاية اليوم الدراسي، حيث رأت ذلك 66.7% من عينة الطالبات، و 74.5% من عينة المعلمات والمديرات، و88.9% من عينة المشرفات التربويات .
- انشغال الطالبات بالاستذكار من بداية الفصل الدراسي عن الاشتراك في برامج الأنشطة غير الصفية، حيث ترى ذلك 63.4% من عينة الطالبات، و 76.6% من عينة المعلمات والمديرات، و 77.8% من عينة المشرفات التربويات .
- ترى 54.9% من عينة الطالبات، و 93.6% من عينة المعلمات والمديرات، و 100% لعينة المشرفات التربويات أنه لا توجد حوافز معنوية أو مادية تشجع الطالبات على الاشتراك في الأنشطة والمعلمات على الاهتمام بها وتنظيمها .
- إن أداء الطالبات واشتراكهن في الأنشطة غير الصفية لا يؤخذ في الحسبان عند التقويم النهائي لتحصيلهن الدراسي يشكل صعوبة تحول دون تفعيل دور الأنشطة غير الصفية، والاشتراك فيها، وذلك من وجهة نظر 48.6% من عينة الطالبات، و 91.4% من عينة المعلمات والمديرات، و 88.9% من عينة المشرفات التربويات .
- كثرة أعمال معلمة اللغة العربية وازدحام جدولها الدراسي يعد من الصعوبات التي لا بد من إعادة النظر في كيفية حلها، وذلك بالنسبة لـ 43.6% من عينة الطالبات، و 78.7% من عينة المعلمات المديرات، و 100% لعينة المشرفات التربويات .
- عدم وجود دليل للأنشطة غير الصفية يساعد المعلمات والطالبات على تنفيذها بوضوح حيث وافقت على ذلك 50% من عينة الطالبات، و95.7% من عينة المعلمات والمديرات، و 100% لعينة المشرفات .
- ذكرت 39.4% من عينة الطالبات أن هناك عدم اهتمام من قبل معلمات اللغة العربية بتنظيم الأنشطة غير الصفية، وتؤكد على ذلك 55.3% من عينة المعلمات والمديرات، و 88.9% من عينة المشرفات، حيث وافقن على أن من الصعوبات المعوقة لممارسة الأنشطة اللغوية غير الصفية عدم فهم بعض المعلمات لأهمية الأنشطة وفوائدها التربوية والتعليمية، وبالتالي فإنهن لا يهتممن بها .
- المشرفات التربويات للغة العربية لا يشجعن المعلمات على تنفيذ الأنشطة غير الصفية، حيث لا تزيد النسبة المخصصة للأنشطة عند تقويم المشرفة لأداء المعلمة عن 5%، ومنهن من لا تهتم بذلك إطلاقا، وقد أشارت إلى وجود هذه الصعوبة 61.7% من عينة المعلمات والمديرات، و 55.6% من عينة المشرفات .
- نقص الإعداد التربوي لدى بعض معلمات اللغة العربية يشكل صعوبة من وجهة نظر 51.1% من عينة المعلمات والمديرات، و 100% لعينة المشرفات .
- هناك عدم مراعاة للفروق الفردية بين الطالبات عند توزيعهن على جماعات النشاط غير الصفي، حيث وافقت على ذلك 78.7% من عينة المعلمات والمديرات، و 88.9% من عينة المشرفات، كما أشارت 52.6% من عينة الطالبات إلى أن هناك عدم مراعاة لميولهن عند توزيعهن على جماعات النشاط المختلفة .
- عدم وجود متابعة مباشرة ومستمرة من قبل إدارة التعليم لبرامج الأنشطة غير الصفية الممارسة، والتي ينبغي أن تمارس في المدارس المتوسطة للبنات، حيث وافقت على وجود هذه الصعوبة 76.6% من عينة المعلمات والمديرات، و 77.8% من عينة المشرفات التربويات .
- وضع تصور مقترح لأنشطة اللغة العربية، وقد اشتمل هذا التصور على عشرة أنماط لأنشطة اللغة العربية، موضحة أهدافها، وبعض الأساليب التي اقترحتها الباحثة لممارسة هذه الأنشطة في سبيل تحقيق أهدافها في مجال تعليم اللغة العربية للمرحلة المتوسـطة، كما اشـتمل هذا التصور على ثلاثة دروس نموذجية يمكن أن تعطى لمعلمات اللغة العربية خلال دورة تدريبية في مجال الأنشطة المدرسية .

التوصيات :
توصي الباحثة بناء على ما خلصت إليه الدراسة من نتائج بما يلي :
1. توصيات تتعلق بتنفيذ أنشطة اللغة العربية غير الصفية في المدارس :
- مراعاة ميول الطالبات ورغباتهن في ممارسة أنشطة اللغة العربية، والعمل على الارتقاء بمستوى الطالبات في ذلك المجال، وذلك من قبل معلمات اللغة العربية ومديرات المدارس .
- حث المشرفات التربويات ومديرات المدارس لمعلمات اللغة العربية على إقامة أنشطة غير صفية متنوعة تعنى باكتشاف القدرات الإبداعية لدى الطالبات في المرحلة المتوسطة في مجال القراءة، أو الكتابة أو التحدث والإلقاء, والتأكيد على أن دور معلمات اللغة العربية المشرفات على برامج الأنشطة غير الصفية في مجال تخصصهن لا يكون بجعل الأنشطة تمارس بشكل تقليدي تمله الطالبات بقدر ما يكون هادفاً إلى نقل خبراتهن إلى الطالبات، والأخذ بأيديهن لتطوير قدراتهن، وتشجيع مواهبهن وصقلها .
- الاهتمام بأن يكون هناك تنسيق بين المدارس لإقامة معارض لأعمال الطالبات في مجال الكتابة والتأليف، أو إصدار المجلات والصحف المدرسية، وغير ذلك مما تم إنجازه خلال العام الدراسي .
- إيجاد آلية للتعاون بين المدارس المتوسطة وبعض المؤسسات والجهات ذات الاهتمام بالنواحي الأدبية كالنوادي الأدبية، تعمل على إخراج إنتاج الطالبات الأدبي، وتحفز الطالبات على الاشتراك في أنشطة اللغة العربية غير الصفية عن طريق المسابقات الأدبية سواء في مجال الشعر أو النثر، أو عن طريق إتاحة الفرصة لهن للتواصل مع شعراء وكتاب وكاتبات بارزين للاستفادة من خبراتهم.
- العمل على توظيف أنشطة اللغة العربية غير الصفية لخدمة ما يتم تعلمه من خلال المقررات الدراسية لفروع اللغة العربية، فمثلا النشاط التمثيلي، والمسابقات الأدبية، والإذاعة، المدرسية وغيرها من أنشطة لغوية غير صفية ما هي إلا أنشطة من أهدافها تقويم لسان الطالبة، وتعويدها التحدث بلغة عربية سليمة، كما أنها تحقق تربية متوازنة تساعد على تكوين شخصية قادرة على التفكير والتعلم بفاعلية .
- زيادة الحوافز التشجيعية للطالبات المشتركات في أنشطة اللغة العربية غير الصفية، وكذلك بالنسبة للمعلمات المشرفات على برامج أنشطة اللغة العربية غير الصفية وذلك من قبل إدارة المدرسة والمشرفات التربويات للغة العربية .
- زيادة الوقت المتاح لممارسة الأنشطة غير الصفية عموماً، لتتمكن الطالبات من ممارسة عدد أكبر من أنواع النشاط، ويحصلن على قدر أكبر من التدرب على كيفية إتقان الأداء اللغوي، وليتسنى لهن إبراز مواهبهن الأدبية، وتوجيه ميولهن اللغوية بما يتناسب وإمكاناتهن .
- إشراك إدارة المدرسة لمعلمات اللغة العربية والطالبات عند وضع خطط العمل للأنـشطة غير الصفية الخاصة باللغة العربية بإتاحة الفرص لهن لتنظيم بعض الأنشطة المقترحة بعد تعرف الهدف من تنظيمها .
- عقد الندوات والمحاضرات من قبل معلمات اللغة العربية الهادفة إلى تبادل الخبرات بين معلمات اللغة العربية والطالبات، والإشراف اللغوي على كل نشاط في المدرسة من حيث التصحيح والتدقيق في السلامة اللغوية .
- التنويع والتحديد في برامج أنشطة اللغة العربية غير الصفية المقامة في المدرسة بشكل يتناسب والإمكانات المتاحة، وميول الطالبات وحاجاتهن اللغوية .
- زيادة الاهتمام بالأنشطة القرائية، والكتابية، وتدريب الطالبات على المهارات القرائية والكتابية المفترض إتقانها في المرحلة المتوسطة .
- توعية طالبات المرحلة المتوسطة ومعلمات اللغة العربية بأهمية أنشطة اللغة العربية غير الصفية، ودورها في توطيد الصلة بلغة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وفي تنمية مهارات اللغة العربية، وذلك بتوضيح أهداف إقامتها، والمهام التي من الممكن أن تضطلع بها في سـبيل تطوير قدرات الطالبات، وتجديد خبراتهن في مجال تعلمهن للغة العربية.
2. توصيات تتعلق بالجهات الإدارية المسئولة عن التخطيط لأنشطة اللغة العربية غير الصفية:
- الاستفادة من البحوث والدراسات العلمية المجراة في المملكة العربية السعودية في مجال الأنشطة المدرسية، للتعرف على ما توصلت إليه نتائج تلك البحوث، وعلى واقع ممارسة الأنشطة، وما ورد فيها من أفكار، وأهم الصعوبات المعوقة لممارسة الأنشطة، ليتسنى بعد ذلك وضع خطط سليمة للأنشطة المدرسية في كل مجال علمي .
- العمل على وضع الخطط القائمة على أسس علمية وتربوية لبرامج زمنية للأنشـطة المدرسـية غير الصفية على وجه العموم، وأنشطة اللغة العربية على وجه الخصوص من قبل المتخصصين والمتخصصات في الرئاسة العامة لتعليم البنات، وتجديدها باستمرار، ويكون ذلك ضمن عمل إدارة تخصص للنشاط المدرسي للطالبات في كل مرحلة تعليمية، وتعميم هذه الخطط على المدارس، والتقيد بها في كل مدرسة، مع مراعاة وضع المدرسة من حيث الإمكانات البشرية والمادية المتاحة، بحيث لا تقام الأنشطة عشوائياً ودون اتضاح لأهدافها، أو أن تنفذ بطرق تقليدية تملها الطالبات والمعلمات
- تكوين لجان تحدد بعض معلمات اللغة العربية المؤهلات علمياً وتربوياً للقيام بدور الإشراف على أنشـــطة اللغة العربية، وتنظيمها، وتوثيقها، وتنفيذها مع الطالبات، مع مراعاة تفريغهن جزئياً من التدريس بتخفيض نصابهن من الحصص، ليتسنى وجود مشرفة للأنشطة غير الصفية تستطيع متابعتها، وتوليها من الاهتمام والعناية ما تستحقها دون أن يؤثر ذلك على عطائها كمعلمة .
- عقد دورات تدريبية لمعلمات اللغة العربية حول كيفية تنظيم الأنشطة غير الصفية مجال اللغة العربية، وكيفية تنفيذها بوضوح .
- تخصيص مشرفات تربويات متخصصات للعمل على متابعة برامج الأنشطة غير الصفية في المدارس، وتوجيهها، ودعمها، وذلك بمسمى (المشرفة التربوية لأنشطة اللغة العربية، أو للأنشطة الدينية، أو للأنشطة الفنية .. وغير ذلك) .
- إصدار دليل لأنشطة اللغة العربية غير الصفية بالمرحلة المتوسطة، ليكون مرجعاً لمعلمات اللغة العربية المشرفات على برامج الأنشطة غير الصفية – على غرار التصور المقترح في هذه الدراسة - مع الحرص على تجديد هذا الدليل بين فترة وأخرى لمواكبة التطورات المتجددة في الميدان التعليمي .
- محاولة إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه تطبيق بعض أنماط أنشطة اللغة العربية غير الصفية في المدارس المتوسطة للبنات، وتذليل الصعوبات المعوقة لممارستها، أو التقليل من استمرار وجودها في الميدان التعليمي، خاصة المشكلات التي تواجهها المعلمات والطالبات، وذلك بأن تتضافر جهود الجهة الإدارية المسئولة عن الأنشطة المدرسية مع الإدارات المدرسية في سبيل تذليل هذه الصعوبات وحل المشكلات التي يعاني منها الواقع المدرسي .

توصيات تتعلق بالكليات المسئولة عن إعداد المعلمات .
- تضمين برامج إعداد معلمات اللغة العربية بكليات التربية تدريبات مكثفة عن كيفية تنظيم الأنشطة غير الصفية في مجال تخصصهن، وممارستها ممارسة فعالة تتصل بالمنهج المدرسي، وتحقق أهدافه، وتراعي الأسس العلمية والتربوية للأنشطة غير الصفية .
- عدم الاقتصار على تقويم الطالبات المعلمات في قسم اللغة العربية خلال فترات التربية العملية من خلال أدائهن في شرح الدروس المقررة، بل تخصص درجات لمدى نجاحهن في إقامة بعض الأنشطة اللغوية بشكل فعال، كي تدخل المعلمة الميدان التعليمي وهي على مستوى من التأهيل يمكنها من استشعار أهمية الأنشطة غير الصفية، ودورها في تدعيم تعلم الطالبات للغة العربية، حيث لا يتأتى ذلك بمجرد الدراسة النظرية للأنشطة كمكون من مكونات المنهج ضمن مادة المناهج التي تعطى لطالبات كلية التربية .

المقترحات :
في ضوء نتائج الدراسة التي تم التوصل إليها، والتوصيات التي طرحتها الباحثة من جهة، واستكمالا لهذه الدراسة من جهة أخرى، تقترح الباحثة إجراء دراسات حول ما يلي :
- فاعلية استخدام برنامج في أنشطة اللغة العربية غير الصفية في ارتفاع مستوى التحصيل في اللغة العربية لدى طالبات المرحلة المتوسطة .
- تأثير استخدام برنامج في أنشطة اللغة العربية غير الصفية على الاتجاه نحو تعلم اللغة العربية لدى طالبات المرحلة المتوسطة .
- فاعلية استخدام برنامج في أنشطة اللغة العربية غير الصفية في تنمية مهارات القراءة، أو الكتابة الإبداعية لدى طالبات المرحلة المتوسطة .
- أثر تدريب معلمات اللغة العربية على تنظيم برامج في أنشطة اللغة العربية غير الصفية على تنمية الإبداع والاتجاه نحو تعلم اللغة العربية لدى طالباتهن بالمرحلة المتوسطة

ملخص هذه الرسالة مقتبس نصا من : مجلة رسالة الخليج العدد ( 75)

مركز المنشاوي للدراسات والبحوث