المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصايا لأخواتي الداعيات في الحج


صابرة
09-16-2015, 05:32 AM
الوصية الأولى:
إخلاص العمل لله - تعالى -، وللإخلاص أهمية عظمى في نجاح العمل وبركته، فلتحرص الداعية على الإخلاص
التام لله تعالى_____✏.
▪▪الوصية الثانية:
العلم، ولا يشترط حداً عالياً منه، بل كل ما تعلمته الأخت وتثق في ثبوته تبلغه وتنشره ولو كان آية من كتاب الله تعالى_____✏
▪▪الوصية الثالثة:
النظر إلى المدعوات بعين الرحمة والشفقة واللطف، فالداعية هي رحمة على من تدعوهن، فلتشفق عليهن.
▪▪الوصية الرابعه:
الاحتساب، ويكون ذلك في أي عمل من الأعمال، فاحتساب الثواب يُحَمِّسُ على العمل، فإن من لاح له أجر العمل هانت عليه مشقة التكليف____✏.
▪▪الوصية الخامسة:
حسن الخلق، فإن كثير من بلاد الهند والسند لم تفتح في عهد المسلمين الأوائل بالسيف بل بحسن التعامل، وطيب الأخلاق.
ومن الخلق الحسن التبسم الدائم في وجوه المدعوات، فكم فتحت الابتسامة الصادقة مغاليق القلوب، فالابتسامة هي التي تدخل القلب بلا استئذان، وقد عرف الحسن البصري - رحمه الله تعالى - حسن الخلق بقوله:(كلام لين ووجه منبسط)____✏
▪▪الوصية السادسة:
القدوة الصالحة، فإن المدعوات بحاجة إلى قدوة يَرَيْنَها منكِ أيتها الداعية المباركة، يقول الحسن البصري - رحمه الله تعالى - لبعض أصحابه:(كونوا دعاة صامتين)، أي تكن الدعوة بالقدوة، والدعوة بالقدوة أحياناً تكن أبلغ من ألف كلمة وكلمة.____✏
▪▪الوصية السابعة:
الصبر، فإن أي عمل من أعمال البر التي يراد به وجه الله - تعالى - تحتاج إلى احتساب وصبر، فإن الدعوة تحتاج إلى صبر ومصابرة، وإن من لوازم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الصبر على ما يلاقيه الداعي في سبيلهما يقول الله - تعالى - حكاية عن لقمان الحكيم في وصيته لابنه:{يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}[لقمان:17]؛ فهو يوصيه بالأمر بالمعروف, والنهي عن المنكر بلطفٍ ولينٍ وحكمة بحسب جهده, وتحمَّل ما يصيبه من الأذى مقابل أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر____✏
▪▪الوصية الثامنة:
التواضع لله - تعالى -، ومن التواضع لله التواضع إلى خلقه، فلا تظن الداعيةُ أنها خير من هؤلاء المدعوات بل قد يكن عند الله - تعالى - خيرا منها، فإن التواضع من الداعية يرفعها، ويقربها إلى قلوب المدعوين.____✏
▪▪الوصية التاسعة:
فقه الأولويات فعلى الداعية أن تفقه ما تحتاجه المدعوة فتبدأ بما يهمهن ابتداءً بالتوحيد ثم بفرائض العبادات ثم ما تحتاجه بعد ذلك.
▪▪الوصية العاشرة:
: الدعاء بالهداية والتسديد، والإعانة والتوفيق، والإخلاص لله - تعالى -، فإذا حرمت الداعية من الهداية والتسديد والإعانة والتوفيق فإن سعيها وبالاً عليها، وصدق من قال:
إِذَا لَم يَكُن عَوْنٌ مِنَ اللهِ لِلْفَتَى *** فَـأَوَّلُ مَا يَجْنِي عَلِيْهِ اجْتِهَادُهُ
وكذلك الدعاء للمدعوات بالهداية وأن يشرح الله صدورهن للهدى والحق._____✏
━━━━━━

:1: