المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علاقة الاستشراق بالاستعمار


عبدالناصر محمود
09-28-2015, 08:07 AM
علاقة الاستشراق بالاستعمار
ــــــــــــــ

(أبو فهد الحماد)
ـــــــ

14 / 12 / 1436 هــ
28 / 9 / 2015 م
ــــــــــــ


تعريف الاستشراق:
------------

دراسة الغربيين للشرق وعلومه وأديانه، وخاصة الإسلام لأهداف مختلفة، من أهمها تشويه الإسلام وإضعاف المسلمين ( 1).

تعريف الاستعمار:
----------

يطلق على استيلاء دولة بالقوة العسكرية على شعب لنهب ثرواته واستغلال أرضه، وتسخير طاقات أفراده لمصالح المستعمرين.
ويرافق ذلك اتخاذ مخططات تحوِّل هذا الشعب عن دينه ومفاهيمه ومبادئه إلى ما عليه دولة الشعب الغالب المستعمر من مبادئ ونظم وعادات إذا كان بين الغالب والمغلوب تباين في ذلك (2 )

أدلة وجود العلاقة بين الاستشراق والاستعمار:
-----------------------

اتفق كثير من الباحثين في الاستشراق وجود علاقة وثيقة بين الاستشراق والاستعمار( 3)، واستدلوا على ذلك بمجموعة من الأدلة، من أبرزها مايلي:

1-نشأ الاستشراق بعد هزيمة الغرب المتكررة في حروبهم الصليبية ضد المسلمين، حيث دعاهم ذلك إلى التوجه إلى دراسة علوم المسلمين ودينهم ولغاتهم وكل مايتعلق بهم، بغية الوصول إلى مواطن القوة ليضعفوها، ومواطن الضعف ليستغلوها، ولما بدأت حملات الاستعمار تغزو العالم الإسلامي في القرن التاسع عشر كان دليلهم ومرشدهم -ابتداءً- المستشرقون ودراساتهم، وبعد استيلاء المستعمر على بلاد المسلمين عمل المستشرقون على نشر كل مايمكِّن للمستعمر ويقوي نفوذه، ويوهن من عزم المسلمين على مدافعته وجهاده(4 ).

2- ومما يدل على وجود العلاقة بين الاستشراق والاستعمار أن كثيراً من المستشرقين كانوا يشغلون وظائف مهمة في حكومات البلاد المستعمرة، ومن أمثلة ذلك مايلي:
أ- مارسيل (1776-1854م): مستشرق فرنسي، كان ضمن الحملة الفرنسية على مصر، وتولى إدارة مطبعة الحملة، وعمل كذلك مترجماً فيها( 5).

ب-بيكر كارل (1867-1933م): مستشرق ألماني، أستاذ اللغات الشرقية في الجامعات الألمانية، عمل مستشاراً سياسياً لبلاده بعد قيام الحرب العالمية الأولى( 6).

ج- هورجنيه سنوك (1857-1936م): مستشرق هولندي، تعلم العربية وأجادها، أقام سبعة عشر عاماً في خدمة الاستعمار الهولندي، سافر إلى الحجاز لأسباب استعمارية، وأظهر الإسلام وتسمى ب(عبدالغفار)، واستطاع دخول مكة، ومكث فيها نصف عام، وقد وصفها وصفاً دقيقاً في كتاب أسماه( مكة وجغرافيتها)، شغل بعد ذلك مناصب قيادية في السلطة الاستعمارية الهولندية الهندية( 7).
د-لويس ماسينيون (1883-1962م): مستشرق فرنسي معروف، طاف العالم الإسلامي، تعلم اللغة العربية والفارسية والتركية وغيرها، عمل محاضراً في الجامعة المصرية القديمة وكان من طلابه طه حسين، كما تولى تحرير مجلة العالم الإسلامي، عمل مستشاراً في وزارة المستعمرات الفرنسية( 8).
ه-برناند لويس (ولد 1916م): مستشرق انجليزي صهيوني، درس الدراسات الشرقية بلندن، ثم درَّس بجامعاتها، عمل في الأوساط السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، أعد مخطط لتفتيت العالم الإسلامي وتقسيمه إلى دويلات صغيرة، وذلك لتمكين الاستعمار الصهيوني لفلسطين، وإضعاف القوى التي تهددها(9 ).

3- ومما يدل على وجود العلاقة كذلك، وجود كليات ومعاهد ومراكز استشراقية أسست لخدمت الاستعمار، ومنها مايلي:

أ-معهد اللغات الشرقية في برلين: وهو معهد كانت مهمته تتلخص في الحصول عل معلومات عن البلدان الشرقية وعن شعوب هذه البلدان وثقافاتها لأغراض استعمارية( 10).

ب-جامعة لندن للدراسات الشرقية والأفريقية: أسسها اللورد كيرزن في أوائل القرن العشرين، لاعتقاده بضرورة وجود مثلها للمحافظة على مستعمرات ومكتسبات بريطانيا في الشرق( 11).

ج-مؤسسة راند الأمريكية: مؤسسة بحثية تأسست بعد الحرب العالمية الثانية عام 1946م، بإشراف سلاح الجو الأمريكي، يعمل في المؤسسة ما يقارب 1600 باحث وموظف يحمل غالبهم شهادات أكاديمية عالية،
وتعتبر مؤسسة راند أحد أهم المؤسسات الفكرية المؤثرة على صناعة القرار في الإدارة الأميركية الحالية، خاصة فيما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط ( 12).

4- ومما يؤكد العلاقة اعتراف مجموعة من المستشرقين بوجودها، ومن ذلك:

أ-ماذكره المستشرق الألماني ستيفان فيلد على وجه الأسى والخزي حيث يقول: (والأقبح من ذلك أنه توجد جماعة يسمون أنفسهم مستشرقين سخروا معلوماتهم عن الإسلام وتاريخه في سبيل مكافحة الإسلام والمسلمين. وهذا واقع مؤلم لا بد أن يعترف به المستشرقون المخلصون لرسالتهم بكل صراحة ) (13 ).

ب-يقول المستشرق الألماني أوليريش هارمان: ( كانت الدرسات الألمانية حول العالم الإسلامي قبل عام 1919م أقل براءة وصفاء نّية، فقد كان كرل هينريش بيكر، وهو من كبار مستشرقينا، منغمساً في النشاطات السياسية، حتى إنه أصبح في 1930 م شديد الحماس لمخطط استخدام الإسلام في أفريقيا والهند كدرع سياسية في وجه البريطانيين) (14 ).

أبرز الحروب التي استفاد فيها المستعمرون من المستشرقين:
----------------------------------

حملة نابليون على مصر:
---------------

اعتمد نابليون بونابرت قائد الحملة الفرنسية على مصر على المستشرقين واصطحبهم معه، وحرص على أخذ مشورتهم، واستخدام معرفتهم وخبرتهم بالإسلام والمسلمين في أغراضه الاستعمارية، وممايذكر في ذلك تلك المنشورات التي أذاعها نابليون لى المصريين المليئة بالدجل والخداع والتغرير بالمصريين، والتي صيغت من واقع خبرة المستشرقين ومعرفتهم، وقد استغل نابليون في تلك المنشورات عقيدة القضاء والقدر للتغرير بالمصريين، وإيهامهم أنه إنما جاء تنفيذاً لقدر إلهي مسلط على المماليك-حكام مصر في تلك الفترة- وأن في مدافعته اعتراض على قضاء الله وقدره(15 ).

الاستعمار الهولندي في أندونيسيا :
------------------
استفاد الاستعمار الهولندي في أندونيسيا المستشرق الهولندي (هورجنيه سنوك) الذي أظهر الإسلام وتسمّى ب( عبدالغفار)، ودخل مكة ودرس على مشايخها وخاصة علماء أندونيسيا الذي أجازه بعضهم وزوده برسالة توصية لعلماء آجي التي كانت قد استعصت على الاستعمار الهولندي، فاستفاد من تلك التوصية في التوهين من عزيمة المسلمين الثائرين على الاستعمار، ولم يكتف بذلك بل تقمص دور كاتب من جاوة وأصبح يكتب في الصحف بضرورة التعايش مع الاستعمار، وعن أهمية وجوده لتقدمهم( 16).

أبرز الأعمال والشبهات الاستشراقية التي خدمت الاستعمار:
--------------------------------

1-دراسة واقع الدول المراد استعمارها، وجمع المعلومات المتعلقة بها، حيث درسوا جغرافية الأرض، وطبيعة السكان، وعاداتهم، وأديانهم، ومواطن قوتهم وضعفهم، وقدموها للمستعمر ليكون لديه تصور تام عن الدولة المراد احتلالها(17 ).

2-من أبرز ماخدم فيه المستشرقون المستعمرين صناعة عملاء لهم في بلاد المسلمين، وذلك عن طريق ابتعاثهم إلى بلاد الغرب وتلقينهم مايريدون، أو عن طريق تدريسهم في بلاد المسلمين في الجامعات التي يدرس فيها المستشرقون، يقول المستشرق ماسينون: (إن هؤلاء الطلاب المسلمين الذين يصلون إلى فرنسا يجب أن يصاغوا صياغة غربية خالصة، حتى يكونوا أعواناً لنا في بلادهم) ( 18).

3-نشر الشبهات حول قيم الإسلام وتعاليمه، ممايشكك المسلمين في دينهم ويضعف ولاؤهم له .

4-تهويل قوة المستعمر وبث الرعب في قلوب المسلمين من مواجهته، وبث الشبهات حول الجهاد في سبيل الله .

5-بث الشبهات حول مبدأ الخلافة الإسلامية وانعدام ضرورة اجتماع المسلمين على خليفة واحد في العصر الحاضر.

6-تشجيع القوميات التاريخية التي بادت واندثرت منذ حمل العرب رسالة الإسلام، بهدف نشر العصبيات بين المسلمين، وتشتيت كلمتهم، وتفريق وحدتهم( 19).

والحمد لله رب العالمين،،،
---------------------------
الهوامش:
( 1) انظر مفتريات وأخطاء دائرة المعارف الإسلامية (الاستشراقية)، د.خالد القاسم (1/18)، ذكر كثير من المؤلفين في الاستشراق أكثر من تعريف له كلها في الغالب تدور حول هذا المعنى ، وانظر في ذلك مثلاً كتاب الاستشراق أهدافه ووسائله للدكتور محمد فتح الله الزيادي حيث ذكر سبع تعريفات له ، ص: 15-20 .
( 2) انظر أجنحة المكر الثلاثة، عبدالرحمن بن حسن الميداني، ص: 54ن بتصرف يسير .
( 3) انظر الاستشراق والمستشرقون، د. مصطفى السباعي، ص: 21، والاستشراق والغارة على الفكر الإسلامي، د. محمد الشرقاوي، ص:20 (الهامش).
( 4) انظر الاستشراق والغارة على الفكر الإسلامي، د. محمد الشرقاوي، ص:20 .
( 5) انظر موسوعة المستشرقين، د. عبدالرحمن بدوي، ص: 528، والاستشراق وجه للاستعمار الفكري،د. عبدالمتعال الجبري، ص:144 .
( 6) انظر موسوعة المستشرقين، د. عبدالرحمن بدوي، ص: 113-116، والاستشراق والغارة على الفكر الإسلامي،د.محمد الشرقاوي، ص:22 .
(7 ) انظر المستشرقون، نجيب العقيقي (2/166-167)،ومفتريات وأخطاء دائرة المعارف الإسلامية (الاستشراقية)، د.خالد القاسم (1/166-167)
( 8) انظر موسوعة المستشرقين، د. عبدالرحمن بدوي، ص: 529-535، والاستشراق وجه للاستعمار الفكري،د. الجبري، ص:144 .
( 9) انظر المستشرقون، نجيب العقيقي (2/561-562)، والاستعمار بين الحقيقة والتضليل،ص: 63 ومابعدها.
(10 ) انظر الاستشراق والغارة على الفكر الإسلامي، ص:22 .
(11 ) انظر المرجع السابق، ص:28 .
( 12) انظر بحث في تقارير مؤسسة راند الأمريكية في موقع شبكة الدفاع عن السنة: sunnah.net/forum/showthread.php?t=150891 http://www.dd-

(13 ) انظر الاستشراق دراسات تحليلية تقويمية، د. محمد الشرقاوي، ص: 67 .
( 14) انظر المرجع السابق، ص: 69 .
(15 ) انظر المرجع السابق، ص: 69-70 .
( 16) انظر الاستشراق وجه الاستعمار الفكري، د. عبدالمتعال الجبري، ص: 159، والمرجع السابق، ص: 69-74 .
( 17) انظر الاستشراق بين الحقيقة والتضليل، ص: 56.
( 18) انظر المرجع السابق، ص: 108
(19)انظر الاستشراق دراسات تحليلية تقويمية،ص: 65 ومابعدها ، والفكر الاسلامي الحديث وصلته بالاستعمار، ص: 48-52 .
------------------------------------------
قائمة المراجع:

1- مفتريات وأخطاء دائرة المعارف الإسلامية (الاستشراقية)، أ.د.خالد القاسم، دار الصميعي-الرياض، ط1، 1431هــ.
2- الاستشراق والغارة على الفكر الإسلامي، د. محمد الشرقاوي، دار الهداية – القاهرة.
3- الاستشراق أهدافه ووسائله، د.محمد فتح الله الزيادي.
4- أجنحة المكر الثلاثة، عبدالرحمن بن حسن الميداني،دار القلم-دمشق، ط8 .
5- الاستشراق والمستشرقون، د. مصطفى السباعي، المكتب الإسلامي-بيروت.
6- موسوعة المستشرقين، د. عبدالرحمن بدوي، دار العلم للملايين-بيروت، ط3، 1993م.
7- الاستشراق بين الحقيقة والتضليل، د. إسماعيل علي محمد، دار الكلمة، ط3 .
8- الاستشراق دراسات تحليلية تقويمية ، د. محمد الشرقاوي، دار الهداية – القاهرة
9- الاستشراق وجه للاستعمار الفكري، د. عبدالمعتال الجبري، مكتبة وهبة- القاهرة.
10- الفكر الإسلامي الحديث وصلته بالاستعمار الغربي، محمد البهي، مكتبة وهبة- القاهرة، ط4.
11- المستشرقون، د. نجيب العقيقي، دار المعارف-مصر، ط3، 1964م.
12-موقع شبكة الدفاع عن السنة.
----------------------------------------