المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غزة لن تتخلى عن دورها


عبدالناصر محمود
10-10-2015, 07:02 AM
غزة لن تتخلى عن دورها في معركة الانتفاضة
ــــــــــــــــــــــــ

26 / 12 / 1436 هــ
10 / 10 / 2015 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/thumb_11-thumb2.jpg



وصف إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، ما يجري من مواجهات بين الفلسطينيين في الضفة الغربية، ومدينة القدس، بـ"الانتفاضة الحقيقية"
وقال هنية، خلال خطبة صلاة الجمعة 9 / 10 ، التي ألقاها في مسجد "فلسطين" غرب مدينة غزة، إنّ ما يجري ليس عبارة عن هبة جماهيرية أو مواجهة مؤقتة، بل "انتفاضة حقيقية تحتاج إلى توفير كافة وسائل الدعم والإسناد لحمايتها"


كما أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، على أن غزة لن تتخلى عن دورها الاستراتيجي وهي على أهبة الاستعداد لهذه المعركة والانتفاضة المباركة.
وقال هنية خلال خطبة الجمعة، " غزة ورغم كل مؤامرات الخنق والإغراق التي تتعرض لها لن تتخلى عن دورها الاستراتيجي وهي على أهبة الاستعداد لهذه المعركة والانتفاضة المباركة، ولن تترك الضفة المباركة ".
وأوضح أن غزة تقف خلف معركة القدس والأقصى والانتفاضة المباركة رغم الألم والحصار والضيق والمؤامرات، مضيفاً: " موروث وتجربة وصمود غزة سيبقى ذخرا للضفة والقدس والأقصى وكل فلسطين".
وشدد هنية أن العدو والمعركة واحدة "ويجب أن تسقط الأوهام بأن هناك إمارة في غزة أو مشروع انقسام .. الأرض واحدة والمعركة واحدة والعدو واحد"، معتبرًا أن الانتفاضة هي الطريق الوحيد نحو التحرير بعد الضياع في طريق المفاوضات التي ولدت التيه والخلاف الداخلي، وتابع: "لأن خلافنا ليس على سلطة إنما اختلاف برامج ومناهج بمسارات التحرير".


ودعا إلى وقف التنسيق الأمني بقرار فلسطيني وقال: " المفاوضات انتهت بقرار أمريكي إسرائيلي ويجب أن يكون قرار فلسطيني بوقف المفاوضات ووقف التنسيق الأمني مع العدو واحتضان الشعب والمقاومة".
كما دعا إلى تعميق روح الانتفاضة والمقاومة وتوفير كل وسائل الدعم والإسناد ونخص أهل القدس والضفة لنحمي الانتفاضة من أي محاولة للالتفاف عليها وأي مؤامرة.
وحيا هنية خلال خطبته كل أبناء الشعب الفلسطيني، وقال: "نبارك الانتفاضة والمقاومة ونقف لكل احترام لنماذج المقاومة الفردية التي تصنع تاريخ من البطولات".
وطالب بتوفير شبكة أمان عربي إسلامي للانتفاضة، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني قادر على الاستمرار والعطاء.
وأضاف: " ندعو الأمة العربية والإسلامية ألا تنسى الأقصى وأن تبقى في وجه العدو المركزي لنا جميعا .. الأمة تتعرض لتقسيم جديد وندعوها للحذر والوحدة".
وتابع: "هذه الانتفاضة الحقيقية التي يقودها جيل من الشباب الصغير، وأبطال العمليات الفردية، إسرائيل ظنت أن الفرصة مواتية لتنفيذ مخططاتها في تهويد القدس وهدم الأقصى، لكنها فوجئت بهذه الثورة وهذه الانتفاضة".
وحذر هنية من محاولة الالتفاف عليها، أو تعرضها لما أسماه بـ"المؤامرة"، مؤكدا أن انتفاضة الضفة والقدس، تسعى إلى تحرير فلسطين والأسرى، وعودة اللاجئين.
وأكد هنية أن غزة تقف خلف انتفاضة الضفة والقدس رغم الألم والحصار والضيق والمؤامرات.
وتابع :"غزة على أتم الاستعداد للدخول في معركة الانتفاضة ولن تترك دورها الاستراتيجي ولن تترك الضفة وحدها" دون أن يكشف عن تفاصيل هذا الدور.


وتشهد الضفة الغربية والأحياء الشرقية من مدينة القدس، توترا كبيرا، منذ عدة أسابيع، حيث تنشب مواجهات بين الفينة والأخرى بين شبان فلسطينيين، وقوات الاحتلال..
وقال هنية خلال كلمته، على أن الانتفاضة هي الطريق الأوحد نحو التحرير بعد ما وصفه برحلة الضياع في طريق المفاوضات مع "إسرائيل".
ولفت هنية، إلى أن حركته ستفعل كل ما من شأنه تعزيز الوحدة والمصالحة الفلسطينية، وإنهاء الانقسام.
وأضاف: "مستعدون وأيادينا ممدودة للإخوة في حركة فتح،(...)، تعالوا نستثمر هذه الفرصة لتأجيج روح الانتفاضة، وإيجاد الأطر والهياكل لتعزيزها.
وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، قال في تصريحات إذاعية الأربعاء الماضي إن وفدا من المنظمة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، سيتوجه إلى قطاع غزة، لبحث ملف المصالحة، وإنهاء الانقسام مع حركة حماس.

وجدد هنية تأكيده على أن حركته "لا يمكن أن تقبل بإقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة".
وأضاف:" يجب أن تسقط الأوهام بأن هناك إمارة في غزة أو مشروع انقسام(..)،الأرض واحدة والمعركة واحدة والعدو واحد".

-----------------------------------