المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المفاوضات مع الصهاينة في ظل الانتفاضة


محمد خطاب
10-18-2015, 12:47 PM
الى اين تسير الانتفاضة في ظل سلطة رام الله ، شجب من رئيس السلطة لعمليات الطعن لقطعان المستوطنين وجنود الكيان الصهيوني ، وكأنه تجريم للانتفاضة وتجريم للمقاومة في أي صورة من صورها .
اجتماعات من السلطة مع الكيان الغاصب تحت بند تهدئة الوضع وتفريق الانتفاضة ، وخلال الاسبوع القادم هناك اجتماع للسلطة مع كيري مهندس السياسة الامريكية بحسب الطلب الصهيوني في الاردن ، وبرعاية ملك الاردن حامي المقدسات في فلسطين ، لا اعتقد ان هناك نتائج لصالح الفلسطينيين ، سوى التركيز أكثر على التنسيق الأمني ، وشجب واستنكار للقاومة بكل صورها .
في تاريخ سابق وعندما تعثرت المفاوضات بين ابو عمار والكيان الصهيوني ، تدخل الملك حسين ليجمع بين الطرفين ، وكان الحوار مع النتن ياهو نفسه ، وما أن تم التوقيع على الاتفاق قام النتن بنقضه بمجرد عودته الى الارض المحتلة . التاريخ يعيد نفسه في كل مرة مع هؤلاء .
لا فائدة من التفاوض مع محتل غاصب استيطاني احلالي ، لا فائدة إلا بالمقاومة وبكل صورها ، هل تفهم السلطة ذلك ام ران على قلوبهم .
قال تعالى في العهود والمواثيق مع اليهود ( أَوَكُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ
) البقرة 100
وقال تعالى في سورة الانفال ﴿ الَّذِينَ عَاهَدْتَ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنْقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لَا يَتَّقُونَ ﴾ [الأنفال: 56] .
فنقض العهود والمواثيق مما جبل عليه اليهود ن فكيف نثق بمن يقتل شعب فلسطين صغيره قبل كبيره ، ويحتل الارض .
وعلى مر التاريخ نظر اليهود إلى العهود والمواثيق التي يوقعونها مع غيرهم إنها توقع للضرورة ولغرض مرحلي ولمقتضيات مصلحة آنية، فإذا استنفذ الغرض المرحلي، نقض اليهود الميثاق من غير استشعار بأي اعتبار خلقي أو التزام أدبي، فاللجوء إلى العهود والمواثيق ما هو إلا حالة اضطرارية إن لم يستطع اليهود تجاوزها بالحيلة والخداع والتزوير، أو خشوا البطش بهم أو القضاء على مصالحهم المادية.
كم مرة تم التوقيع على اتفاقيات مع الصهاينة اليهود ن وفي كل مرة ينقضون العهود ويتنصلون من الاتفاقيات ، وللاسف ان الدول العربية والسلطة تتمسك بالاتفاقيات لضعفها وخنوعها ، وخوفا على كراسي الحكم ، وليس التمسك بالاتفاقيات ذرة مصلحة للشعوب العربية المغلوبة على أمرها .
قتلوا الانبياء وكذبوهم وحرفوا ما أنزل الله اليهم ، فهل نطمع من هؤلاء ان يوفوا بعقود والتزامات ؟
نريد ان تنظم الانتفاضة وتعمل ضمن اطر منظمة ذات هدف لتصل لما تريد . وهذه مهمة التنظيمات الفلسطينية ان تعمل ضمن اطار موحد وتنسيق فيما بينها ، ولا تخضع لسلطة فاسدة .
جاء في التوراة (فلا تقطعوا عهداً مع سكان هذه الأرض) انظر سفر القضاة 2/2.
وينص التلمود. (على اليهودي أن يؤدي عشرين يميناً كاذبة، ولا يعرض أحد إخوانه اليهود لضرر ما)، انظر الكنز المرصود ص 95 نقلاً عن صراعنا مع اليهود في ضوء السياسة الشرعية/102.
لن يلتزم هؤلاء باتفاقية وعهد إلا وهم راغمون ، ولذلك فكل الاتفاقيات معهم لا قيمة لها ، ولا قيمة إلا لبندقية تنصر الحق مع قتلة الانبياء .
محمد خطاب سويدان

Eng.Jordan
10-21-2015, 08:53 AM
من بداية خدعة المفاوضات حتى الآن يعلم جميع الفلسطينيين بلا استثناء أنها كذب وتدليس ومراوغات

ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوه


المدهش حقاً الان أن الأجيال لا تنسى مهما طال الزمن وتتوارث الثأر


هذا الذي لم يستطيع أي طرف داخل فلسطين أو خارجها التخلص منه أو سحبه من ذاكرة الفلسطينيين


بارك اللهم بالمرابطين في القدس والمنتفضين في فلسطين في كل مكان فيها


سيشهد التاريخ ببطولاتهم ... وسيكتبون مع الشهداء والصديقين بإذن الله

محمد خطاب
10-22-2015, 08:12 PM
منذ اوسلو والتنسيق الأمني على قدم وساق مع حكومة الاحتلال ، شعار السلطة ( السلام خيار استراتيجي ) ، ارواح تزهق ماء تسفك ، ولا يزال السلام خيار استراتيجي ، يبدو انسلطة اوسلو سمحت بالانتفاضة للحصول على بعض المكاسب والظهور بمظهر وطني امام الشعب الفلسطيني التي اتضحت صورته وبالكامل امامهم ، إلا بعض المنافقين الذين جعلوا من التنظيم صورة اعلى من الوطن ومتضمنة له وليس العكس . ماذا ستكسب السلطة من المفاوضات في ظل طرح خلافة محمود عباس وبقوة على الساحة الفلسطينية الان ، وفي ظل بروز دحلان كبديل للسلطة ، وكلاهما يبدى اقصى صور التعاون وترجيح مصلحة الصهاينة على مصلحة الوطن والشعب الفلسطيني ، المهم ان يبقى في السلطة او المرشح الأول للخلافة .
تشرفت بزيارتك الاخت الكريمة Eng.Jordan .

نور القاسم
12-20-2015, 09:47 AM
نسأل الله أن يصلح حال الأمة الإسلامية. .
وان ينصر الله الفلسطينين والمسلمين في كل مكان ..