المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إدارة المعركة الإعلامية مع الصهاينة


عبدالناصر محمود
10-22-2015, 07:41 AM
أين القدرة الإسلامية بإدارة المعركة الإعلامية مع الصهاينة ؟ !
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

(خباب بن مروان الحمد)
ــــــــــــ

9 / 1 / 1437 هــ
22 / 10 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/Uploads/img/thumb/821102015021536.png

شاهد أغلبنا "فيديو" الشيخ الفلسطيني المُسنّ وهو يتحدث بجرأة مع الجنود الصهاينة مُحاولاً الدفاع عن المستضعفين من الفلسطينيين الذين يقتلهم يهود ويعتقلونهم.....
نال مقطعه إعجاب كثير من المسلمين بشجاعته وثباته أمام آلات القتل الصهيونية؛ فقد كان بإمكان اليهود إطلاق الرصاص عليه ويُردوه قتيلاً كما فعلوا بغيره؛ وبقي صامداً أمامهم لا يتراجع ألبتة!
غير أنّ تعليق عامّة المُعلّقين الغربيين الإعلاميين، انتقاده مع وصفه بالتهور والطيش والسُّخف، مع احترامهم موقف الجنود الصهاينة إذ أنّهم لم يتعرّضوا له بشيء، ولم يقتلوه، بل قام الجنود بضبط النفس، إذ أنّ همُّهم الأول نشر السلام، والحفاظ على الأمن..!!
فضلاً عن قولهم أنّ العربي لا يفهم أنّ أرض فلسطين هي أرض يهود لأنّا أرض منحها الله لهم؛ فهي أرض الميعاد!

علينا أن نُدرك حقيقية مهمة أنّ الإعلام الغربي يُسيطر عليه الصهاينة وقد دخلوا في مفاصله وهيكلياته،وأنّ الإعلام الغربي = عُنصري مُعادٍ للعرب والمسلمين..
كذلك فالإعلام اليهودي الإسرائيلي يحرص على إظهار مواقف التوجع والتفجع من اليهود وإبداء صُور اضطهادهم من طعن الفلسطينيين لهم حتّى يقرّ في ذهن الغربي أنّهم مظلمون ولكي يتعاطف العالم من قضيتهم...
اليهود يُطبّقون جرائمهم ضدّ الفلسطينين دون إظهارها أمام الشاشات الفضائيّة الخاصّة بهم، بشتّى أساليب الدبلوماسيّة في إدارة حروبهم ومعاركهم مع أهل فلسطين؛ فيما هم على أرض الواقع يبطشون وفي الشاشات يبكون؛ فهم كما قيل: "ضربني وبكى سبقني واشتكى!"
نحن مُقصّرون في تبليغ عدالة قضيّة فلسطين للعالم أجمع لبيان مدى الظلم الذي نتعرَّض له في فلسطين، ومن جهة أخرى فكثير من قنوات الفلسطينيين الفضائيّة لا تحسن إدارة المعركة الإعلامية مع اليهود بدهاء وذكاء....

إذا كانت شخصيّة مشهورة ممنوعة من دخول الكيان الصهيوني وهي كذلك يهوديّة = "نعوم تشومسكي" و هو بذاته مع كونه يُدافع عن حقوق الفلسطينيين، ويُجرّم ما يفعله اليهود بهم ؛ إلاّ أنّه يعتقد أنّ الفلسطينيين يستحقون الضفة الغربية على حدود 67 وأنّ اليهود لهم حقّ الإقامة في فلسطين بحدود 48!!
بقيت بقيّة من قول تُلخّصُ لنا المشهد الإعلامي الغربي إذ أنّ فلسطين في الشاشة الإعلامية الغربية تتعرَّض إمّا إلى " تشويه إعلامي" أو " تهميش إعلامي"، وليس هذا من قريب بل منذ زمن بعيد، والإعلام الغربي يُظهر الفلسطينيين عبرة عن وحوش دمويين فتأمل هذه الصورة القديمة في صحيفة "لو بوتي جورنال" الفرنسية عام 1929م، حيث أنّها تظهر الفلسطينيين يذبحون اليهود!!
والسؤال متى حدث هذا وأين؟!!

------------------------------------