المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المملكة الأردنية الهاشمية


Eng.Jordan
03-19-2012, 06:07 PM
المملكة الأردنية الهاشمية


http://www.yabeyrouth.com/images/Cart%20Pour%20892.jpg
العاصمة: عمّان
المساحة: 91,840 كيلومتر مربع
اللغة الرسمية: العربية
العملة المتداولة: الدينار الأردني
تحتل الصحراء 80% من الأراضي ويستقر السكان في غرب البلاد وتفصل خطوط سكة الحديد الصحراء عن غرب البلاد.
تتمتع المملكة الأردنية الهاشمية بمناخ يختلف من الغرب إلى الشرق، فالمناخ جاف في الغرب وصحراوي في الشرق. ويبلغ معدّل الحرارة 7° درجات مئوية في الأراضي المرتفعة في فصل الشتاء بينما تكون 30 درجة مئوية في الصيف.
من الناحية الزراعية، لا تأخذ الزراعة الأهمية البالغة في الأردن لكنه يوجد تخصيص ميزانية خاصة لري الأراضي الزراعية منذ عام 1971 حيث أقامت المملكة مشروعاً للري بإنشاء قناة الغور التي تمتد من بحيرة طبرية شمالاً إلى البحر الميت جنوباً.
وحتى العام 1991 تمكنت هذه المشاريع من ري 63 ألف هكتاراً من الأراضي الزراعية، ومن أجود الزراعات التي تمتاز بها المملكة:
· زراعة الخضار كالبطاطا والبندورة والخيار والباذنجان.
· زراعة القمح والشعير والحبوب.
· زراعة الفاكهة كالبطيخ والعنب والموز.
وفي الأردن ثروة كبيرة من البوطاس والفوسفات والذي يصدر في أكثره إلى الأسواق العالمية. ويقوم الأردن بتحويل هذين المادتين إلى أسمدة تستعمل لتخصيب الأراضي الزراعية.
الصناعة في الأردن قطاع متحرك والفضل في ذلك يعود إلى المصانع التي ينشئها الأردنيون وتساهم في تنشيط الصناعات وتطويرها، ونذكر أهم هذه الصناعات كالسجائر والإسمنت والمواد الغذائية والسماد والجلد.
من الناحية الاقتصادية، يواكب نمو حركة الاقتصاد الأردني تحويلات مالية هامة من الأردنيين العاملين في الخارج وبالأخص أولئك الذين يعملون في منطقة الخليج العربي.
ولقد فتح الأردن أبوابه أمام الأجانب ليستثمروا أموالهم فيه وحافظوا على وضعه الاقتصادي الجيد رغم انخفاض نسبة المساعدات التي كان يتلقاها من الخارج.
السياحة قطاع مهم في الأردن حيث أنه يمتاز بمواقع مهمة تجتذب السائحين كل عام (موقع جرش ـ مدينة البتراء ـ قلعة الكرك- البحر الميت) مما جعل الأردنيين يعتمدون على السياحة في تأمين 10% من الناتج القومي الإجمالي.

فيما يلي نستعرض أهم المدن والمواقع في المملكة الأردنية الهاشمية وهي على الترتيب الأبجدي وهي:




السلط
http://www.yabeyrouth.com/images/892salt.gif








السلط هي رابع أكبر مدن المملكة الأردنية الهاشمية من حيث عدد السكان، يبلغ عدد سكانها قرابة 140 الف نسمة. تبعد عن عمان عاصمة الأردن مسافة 30 كيلومتر. هي عاصمة محافظة البلقاء.



كانت السلط حتى بدايات القرن العشرين عاصمة إمارة شرق الأردن. بلدية السلط تعد ،إلى جانب بلدية عجلون في شمال البلاد، أحد أقدم بلديات الأردن. تتميز بطبيعتها الجبلية و تراص بيوتها فوق بعض. من أشهر شوارعها شارع الحمام في وسط المدينة، سمي كذلك نسبة إلى حمام تركي فيه, شارع الميدان حيث كان به ميدان لطراد الخيل, شارع الدير و هو آخر امتداد شارع الخضرشارع الخضر نسبه لمقام الخضر عليةالسلام . .ووادي شعيب علية السلام نسبة الى النبي شعيب حيث مقامة هناك ومقام النبي يوشع. اطلق الرومان عليها أسم السلط او "سالتوس" ومعناها ارض التين والعنب (الوادي المشجر). مدينة السلط ذات تضاريس جبلية، ويوجد فيها كثير من الحارات او الاحياء. تحتوي هذه المدينة على العديد من الاثار منها مقام نبي اللة يوشع بن نون وشلالات الرميمين وقلعة القلعة والخضر والجدعة و حي السلط القديم و سوق السكافية؛ كل هذة مباني وآثار قديمة جدا وتحتوي كذلك على قصر جابر الذي حاليا يقوم اليابنيين في ترميمة حيث بناه العثمانيين عندما كانوا مقيمين في السلط. وتحتوي اراضي السلط على اشجار العنب والرمان وغيرها. السلط عبارة عن عدة جبال او مرتفعات عدا عن وسط البلد و من هذه الجبال الخندق و العيزريه والسلالم وغيرها.



من أقدم المدارس في الأردن مدرسة السلط الثانوية و قد خرجت العديد من رجالات الأردن المهمين و تمتاز بموقع مميز في مدينة السلط في حي المنشية. تم ترميمها في عهد الملك حسين بن طلال قبل عدة سنوات لكي تحافظ على جمالها.



مر على السلط حكام كثيرين منذ بروزها فقد سكنها اليهود منذ قبل الميلاد وايضا الرومان واليونان والاتراك "العثمانيين"



من عشائرها المشهورة الزعبي و النسور والفواعير والعوامله والحياري والخرابشه و عربيات و الرحامنه والكايد والعناسوة وعائلة أبورمان القاطنة في قرية أم جوزة والرحاحلة وابو حمور وغيرها كثير...السلط مدينة العز والكرم تشتهر بالجبال العالية وقرب البيوت عن بعضها البعض مثل منطقة موجودة بالسلط اسمها الجدعة.

" ان المدن العظيمة تقوم على الحصانة و المياه و المحتطب ، ولا أظن مدينة السلط إلا إحدى هذه المدن .


وحدها السلط التي لم تزحف الى وجهها التجاعيد ، فلا يزال وجهها مستديراً كالقمر ، و عيناها تنظر الى العالم في كل اتجاه .


إنها المدينة التي تنتجنا و ننتجها ، و تعشقنا و نعشقها ، إنها الكل في أجزائنا ، و مهما تفرقت هذه الأجزاء فان العودة الى رحمها يجعلنا نلد من جديد و نعيش من جديد ، و نبعث من جديد. "

ما أن تنطلق باتجاه الشمال الغربي وعلى بعد 28 كم من العاصمة عمان حتى تطل على مدينة عريقة بتاريخها و حضارتها، طيبة بأهلها و ترابها....إنها قطعة من ثرى هذه المملكة الهاشمية، هذه المدينة الرابضة على سفوح سلاسل جبلية تتلون بألوان الربيع الزاهية بخضرتها و بحمرة تربتها المعطاءة كعقد متلألئ بألوانه الجذابة يطوق عنق حسناء و يزيده بهاءً و جمالاً.
و تقبل على المدينة فإذا أنت في وادٍ عميق، تسلقت بيوتها و أشجارها الخضراء سفوح التلال التي سرعان ما يعشقها الناظر راغباً التعرف على سر ماضٍ عتيق، و حاضر متقدم طالما سعت له الأجيال و أحبوا سماعه

تقع مدينة السلط ضمن محافظة البلقاء على خط طول "30 ´43 °35 و خط عرض "30 ´02 °32 . نمط المناخ العام السائد في المحافظة مناخ البحر الأبيض المتوسط و خاصة من حيث موعد سقوط الأمطار ، و يسود مناخ معتدل في المرتفعات التي يتراوح ارتفاعها ما بين 950-820 متر ، و رياحها غربية و جنوبية غربية لا تتجاوز معدل سرعتها 21 كم / ساعة ، و تتباين مظاهر السطح بين المناطق السهلية المنبسطة و الهضاب و التلال معتدلة الانحدار ،والجبال ولأودية شديدة الانحدار .أما عدد سكانها فحوالي 71100 نسمه بكثافة سكانية
تبلغ 1479 نسمه/ كم2 ضمن مساحة المدينة البالغة حوالي 48 كم2 و التي تشكل نسبه تقارب 61% من مساحة بلديه السلط الكبرى .



و السلط من أكثر مدن الضفة الشرقية أهمية منذ الأزل، و كانت طيلة مئات السنين توصف بأنها غرة البلقاء و كرسيّها. و لم تكن السلط العاصمة الزراعية فقط، بل كانت عاصمة دينية و مركزاً لأسقفية مسيحية خلال القرنين الخامس و السادس الميلاديين.

غلبت تسميه السلط حاليا وكانت تدعى سابقا وحتى عهد قريب الصلت و أحيانا كانت تدعى السلط . وقد تكون مشتقة من الكلمة اللاتينية Saltus بمعنى "الوادي المشجر"، أو "الغابة الكثيفة". أو من سلطا السريانية بمعنى الصخر والحجر القاسي.و السلط هو البارز المستوى والأملس هكذا فان اصل تسميتها قد يكون تسلطها على ما حولها وبروزها وارتفاعها.

وقد ذكر في كتب التاريخ ان السلط ذات بساتين وينبع من قلعتها عين كبيره وان الذي بنى السلط هو البلقاء بن سوريه من بنى عمان بن لوط وفي عام 1812م كانت السلط هي المكان الوحيد المأهول في مقاطعه البلقاء

السلط ثلاثة جبال"السلالم، و الجدعة، والقلعة"،تزدحم بالأشجار و الغابات، حيث تتشكل المدينة عند ملتقى الوديان الثلاثة المشكلة من جبالها على مركز مصغر للمدينة يضم المرافق الأساسية، كالمسجد الجامع، و قصر الحكم، والمرافق التجارية، و عيون الماء، و غيرها من المرافق.

و تشكل السلط شاهداً لا مثيل لهعلى التراث العمراني لمدينة كانت مركزاً للحاكم الإداري (القائم مقام) قبل مائتي عام. و انتقلت من تجمع فلاحين و مركز جند إلى حاضرة عامرة مع بداية القرن العشرين. و بدأت تشكل نموذجاً للازدهار العمراني قبل اختيار عمان عاصمة للإمارة و للمملكة الأردنية الهاشمية فيما بعد.

و هي مزدحمة الروائع المعمارية الحجرية، ففي المدينة أكثر من سبعمائة مبنى تراثي يصل عمر بعضها إلى أكثر من أربعمائة عام، و تراوح عمر بعضها الآخر بين مائة و ومائتي عام، كما يتميز بعضها بطراز البناء التجاري حيث عرفت السلط كمركز تجاري لتجار بلاد الشام.
و لعل الجود في البيئة المعمارية المبنية كان انعكاسا حسيا للكرم و الجود في نفوس أبنائها، مما يتسم به العرب عامة، فسرعان ما يستقبل أهلها الغرباء بالترحاب و الضيافة، و لك أن تزور السلط فترى ذلك

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:08 PM
البتراء
هل سمعت أن مدينة بكاملها نحتت في الصخر؟ وهل تعلم أن هذا الصخر ليس كباقي الصخور، وإنما هو صخر وردي فاتن أخاذ؟ قد يخطر ببالك أن هذا خيال، لكنه حقيقة رائعة، تطل عليك بعد أن تجاوز الممر الضيق، لتروي لك حديث الأجيال الماضية، وتحدثك عن براعة الأنباط ودقة صنعهم وكفاءتهم الفنية التي تمتد على اتساع الوادي.
http://www.yabeyrouth.com/images/Pour892%20Batrah.jpg

إنها مدينة البتراء، عاصمة الأنباط الذين امتدت إمبراطوريتهم التجارية إلى حدود الفرات، وصكت النقود في مدينة دمشق، وبنت السفن في موانئ البحر الأحمر. كان الأنباط قوما غزاة، ومع مرور الأيام صاروا دولة مسالمة، وحشدوا الجيوش ليضمنوا السلام فوق ربوع بلادهم من عام 312 ق.م. حتى عام 106م.

وفي أيام المسيحية الأولى جاء البتراء النساك والرهبان فعاشوا في كهوفها وصلوا في ديرها. وشيد فيها الصليبيون قلعتين.
وفي البتراء قبر هارون، شقيق النبي موسى.
وتدور بشأن البتراء كثير من الأساطير، وسمع بعضها رحالة سويسري اسمه بوركهارت، فقرر أن يزور المدينة ويتعرف إلى حقيقتها. فتعلم اللغة العربية، ولبس ثوب بدوي، وحمل على كتفه عنزة سوداء، وصعد في عام 1812 نحو المسجد القديم فوق قبر هارون، وقدم عنزته ضحية. وبعد رحلته هذه بدأت أسرار البتراء تكشف للعالم... فإذا هي تحفة نادرة من الجمال والروعة.. تتماوج الألوان المتناسقة فوق صخورها وكأنها قطعة فنية رسمتها يد فنان عظيم. فهناك الخطوط الحمراء والصفراء والخضراء والبيضاء والزرقاء والسوداء، تتشابك وتتجاوز ثم تتماوج وكأنها أمواج البحار. والحقيقة أن حركات الأرض فيما قبل التاريخ رفعت من قاع بحر عميق، فجعلته قمة جبل صخرية.. فتوقفت تموجات ماء البحر.. وجمدت كما هي.. وبقيت حتى يومنا هذا صخورا رملية ملونة وكأنها لا تزال في قاع البحور!

وأشهر ما في البتراء ديرها الشهير، وخزنتها، وقبر القصر، وسمي هكذا لأن واجهته تشبه واجهة قصور أباطرة روما..

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:08 PM
العقبة
مدينة وميناء وحيد للأردن على البحر الأحمر ذات تاريخ قديم يعود إلى القرن العاشر. حيث كانت تتبع دولة الأنباط.

http://www.yabeyrouth.com/images/Pour892%20Aqaba.jpg

كانت لها أهمية تجارية بسبب موقعها المميز الذي جعلها محطة للقوافل التجارية، واسترعت هذه المدينة اهتمام الأدوميين والفينيقيين فاتخذوها قاعدة بحرية للاتجار مع أفريقيا. إضافة إلى أنها كانت محطة مهمة وملتقى للقوافل التجارية وقد كانت معبراً للجيوش الإسلامية المتوجهة لفتح الشام من الجزيرة العربية.

ظلت العقبة تقوم بدورها الهام كنقطة التقاء القوافل التجارية ومعبر للحجيج طوال عصر ازدهار الإسلام حتى جاءت الدولة العباسية فقل شأن العقبة فقد حلت محلها في الأهمية مدينة البصرة في العراق وفي أيام الحروب الصليبية عادت أهمية العقبة وأصبحت مركزاً للصراع بين المسلمين والصليبيين آنذاك، والعثمانيون أيضاً لم يروا لها أهمية فأهملوها.

من المناطق الأثرية فيها: تل الخليفة والقلعة في جزيرة فرعون.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:09 PM
الكرك
يعود تاريخ هذه المدينة إلى العصر الحديدي نحو سنة 1200 قبل الميلاد وتعاقب عليها المؤابيون والأشوريون والأنباط واليونان والرومان والبيزنطيون.

وكان للمدينة تاريخاً حافلاً مع صلاح الدين الأيوبي الذي حارب الملك أرناط وكانت أهمية الكرك في ذلك الحين أنها كانت تحمي القدس لما لموقعها الاستراتيجي من دور في الحيلولة دون اللقاء بين عرب الشام وعرب مصر ولكونها محطة مراقبة على طريق الحجاج. وكان ملكها أرناط محارباً شرساً مغامراً وواجه صلاح الدين ثلاث حملات للكرك حتى تمكن في عام 1188 من احتلال القلعة الحصينة وكان أرناط متحصناً فيها يخشى الخروج منها لكنه لقي حتفه في معركة حطين ووقع أسيراً فضربه صلاح الدين بسيفه ولقي حتفه.

وازدهر الكرك في عهد الدولة الأيوبية أيما ازدهار فتجددت أبواب القلعة وترممت أسوارها وأعيد بناء قراها واهتم بزراعة الأشجار وتسييل الينابيع .

بقيت الكرك تنعم بالإزدهار والطمأنينية على الرغم من الخلافات التي اشتدت بين السلاطين الأيوبيين وتعرضت المنطقة لغزو المغول واحتل الظاهر بيبرس الكرك فاعتنى بها وحفر خنادق جديدة حول المدينة وقلعتها، وعاشت الكرك مجدداً حياة هادئة إلى أن احتلها العثمانيون في عام 1516. ونظراً لبعدها عن السلطة المركزية العثمانية تخاصمت قبائلها فيما بينها على التحكم والسيطرة . وعاشت الكرك إبان الحكم التركي فترة من التحكم البغيض .

ولعل أفضل ما كتب في الكرك جاء على لسان ابن بطوطة (محمد بن عبد الله 1303 1377) في كتابه "تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الاسفار":
"ثم يرحلون الى حصن الكرك. وهو أعجب الحصون وامنعها واشهرها. ويسمى بحصن الغراب. والوادي يطيف به من جميع جهاته وله باب واحد قد نحت المدخل إليه في الحجر الصلد، ومدخل دهليزه كذلك. وبهذا الحصن يتحصن الملوك، واليه يلجأون في النوائب وله لجأ الملك الناصر. لأنه ولي الملك وهو صغير السن. فاستولى على التدبير مملوكه سلار النائب عنه. فأظهر الملك الناصر أنه يريد الحج. ووافقه الأمراء على ذلك. فتوجه إلى الحج. فلما وصل إلى عقبة أيلة، لجأ إلى الحصن وأقام فيه أياماً إلى أن قصده أمراء الشام. واجتمعت عليه المماليك وكان قد ولي الملك في تلك المدة بيبرس الششنكير وهو أمير الطعام وتسمى بالملك المظفر. وهو الذي بنى الخانقاه البيبرسية بمقربة من خانقاه سعيد السعداء التي بناها صلاح الدين بن أيوب. فقصده الملك الناصر بالعساكر. ففر بيبرس إلى الصحراء. فتبعه العساكر فقبض عليه، فأتى به إلى الملك الناصر فأمر بقتله، فقتل. وقبض على سلار وحبس في جب حتى مات جوعاً. ويقال أنه أكل جيفة من الجوع. وأقام الركب في خارج الكرك أربعة أيام، بموضع يقال له الثنية. وتجهزوا لدخول البرية ثم ارتجلنا إلى معان، وهو آخر الشام ونزلنا من عقبة الصوان الى الصحراء التي يقال فيها: داخلها مفقود وخارجها مولود. وبعد مسير يومين نزلنا ذات حج وهي حسبان لا عمارة فيها ثم وادي بلدح ولا ماء فيه"

أما القلقشندي (أحمد بن علي 1355-1410) في كتابه "صبح الأعشى في كتابة الانشاء" ما يلي:
"الكرك تعرف بكرك الشوبك لمقاربتها لها. وهي مدينة محدثة البناء. كانت ديراً يتدبره رهبان. ثم كثروا فكبروا بناءه. وأوى اليهم من يجاورهم من النصارى. فقامت لهم به أسواق، ودرت معايش. وأوت إليه الفرنج. فأداروا أسواره. فصارت مدينة عظيمة. ثم بنوا فيه قلعة حصينة من أجل المعاقل وأحصنها. وبقي الفرنج مستولين عليه حتى فتحه السلطان صلاح الدين يوسف بن أيوب، على يد أخيه العادل أبي بكر. قال في "التعريف": وكانوا قد عملوا فيه مراكب ونقلوها الى بحر القلزم لقصد الحجاز الشريف، لأمور سولتها لهم أنفسهم. وأمر بهم السلطان صلاح الدين فحملوا الى منى ونحروا بها على جمرة العقبة حيث تنحر البدن بها. واستمرت بأيدي المسلمين من يومئذ. واتخذها ملوك الاسلام حرزاً، ولاموالهم كنزاً. ولم يزل الملوك يستخلفون بها أولادهم ويعدونها لمخاوفهم. وهو بلد خصب، بواديه حمام وبساتين كثيرة، وفواكه مفضلة. قال البلادري في فتوح الشام: وكانت مدينة هذه الكورة في القديم العرندل".

ويقع على بعد 26 كيلومتراً غرب الكرك مكان أثري يدعى "باب الذراع" سكنته موجات متلاحقة من الشعوب وجدت فيه الماء والأرض الخصبة والممر السهل للأراضي الفلسطينية. ويعود تاريخ هذا الموقع للفترة ما بين 2850-2250 قبل الميلاد. ووجد في الموقع مقبرة قدمت نموذجاً غريباً لدفن الموتى إذ أن الهياكل العظمية وجدت في قبور والجماجم في قبور أخرى.

وفي موقع مجاور يعود للعصر البرونزي القديم يدعى النميرة يحيط به سور من الحجر وجدت فيه رجم النميرة وهو من بقايا الابنية النبطية.

مكان يرتفع 726 متراً فوق سطح البحر على بعد أربعة كيلومترات إلى الشمال من سيل الموجب وعلى بعد 64 كيلومتراً إلى الجنوب من عمان ومقابل جبل شيحان وتحيط بهذا الجبل الأودية السحيقة من الغرب والشمال الشرقي وأحاطه سكانه بالأسوار منذ العصر البرونزي المبكر ومن ثم اختاره المؤابيون منذ القرن الثالث عشر قبل الميلاد ليكون عاصمة لمملكتهم . ولم يلبث الإسرائيليون القادمين من مصر أن هزموا في هذا الموقع جيش شيحون وسقطت ذيبان في قبضتهم. وعندما توفي أحاب ملك اسرائيل، ثار الملك "ميشع" ملك مؤاب وطرد الغزاة من هذا الموقع.

ولم تصلنا آثار عن هذه المدينة وحضارتها إلا ما ورد في الكتب القديمة ومسلة ميشع. أما مسلة ميشع فيعود تاريخها إلى سنة 835 قبل الميلاد. ويبلغ طولها 92 سنتمتراً ولا يزيد عرضها عن 57 سنتمتراً. انتشر خبر العثور على هذه المسلة وسمعت فيه السفارة الفرنسية في القدس سنة 1867 فذهب ملحقها الثقافي شارل كلير مون كانو إلى ذيبان محاولاً شراءها واقتناءها واتفق مع أهل القرية على سعرها بعد أن التقط لها صوراً فوتوغرافية وذهب ليحضر لهم المبلغ من القدس لكن أهل القرية توهموا أن الحجر يحوي على الذهب فأشعلوا فيه النار ثم صبوا عليه ماء وسرعان ما تكسر وعندما عاد الفرنسي من القدس وجد ما وجد فجمع بقايا المسلة وقام بتجميعها وفق للصور التي التقطها وأرسلها إلى متحف اللوفر في فرنسا حيث لا تزال هنالك ألى الآن. وهذا العالم هو أول من حل رموز هذه المسلة وترجمها.

ولعل أهم ما تورده هذه المسلة هي أن ذيبان كانت عاصمة ميشع الذي ولد فيها وحرص على سلامة وخير شعبه وحرر بلاده من الغزاة الاسرائيليين ووسع حدود مملكته وحصن المدن بالأسوار ورمم الطرق والمدن وحفر برك المياه والآبار.

ومن المناطق القديمة القريبة من ذيبان والتي تحظى باهتمام علماء الآثار موقع عراعر وتقع على بعد خمسة كيلومترات ونصف من ذيبان وبلدة أم الرصاص والتي تقع بين ذيبان والطريق الصحراوي وتعود آثارها للأنباط والرومان والبيزنطيين.
وبين مدينة الكرك وجبل شيحان وإلى الجنوب الشرقي ازدهرت حضارة ثرية وخلفت وراءها بقاياها الموجودة تتحدى الزمن وتبرز عبقرية العقل البشري الذي سعى باحثاً عن موقع سكناه ليحمي ذاته من الطامعين فيه.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:09 PM
أربد
تمتاز اربد (أرابيلا) ، عروس الشمال بأنها من أجمل المدن الأردنية، يبلغ عدد سكانها حوالي 650 ألف نسمة، وتقع في منبسط من الأرض على بعد 65 كم شمال العاصمة عمان، وهي في الجزء الشمالي الغربي من المملكة الأردنية الهاشمية، وتحيط بها السهول الزراعية الخصبة من جهاتها الشمالية والشرقية والجنوبية، والتي سميت قديماً بالأقحوانة نسبة إلى زهرة الأقحوان فيها.

وشهدت اربد استيطانا بشريا قبل حوالي خمسة آلاف سنة قبل الميلاد لكل من الحضارات الآدومية والغساسنة والعربية الجنوبية، وميزتها الحضارات الاغريقية والرومانية والاسلامية، ولقد خلفت تلك الحضارات في محافظة اربد المواقع الأثرية والتاريخية، ونشأت المدن الاغريقية الرومانية مثل اربد وبيت راس ، والحصن، وأم قيس، وطبقة فحل، وقويلبة وتعتبر هذه المدن من مدن التحالف العشر (الديكابولوس)، وقد اسس الغساسنة دولتهم في شمال الأردن في منطقة اربد والجولان وسهول حوران، ووصفت بأنها من أجمل البلاد الشامية وبها أرزاق العساكر الإسلامية، وقد انتشرت المسيحية منذ القرنين الثاني والثالث الميلاديين.

وعاصرت اربد دول الادوميين والعمونيين، وظهرت أهميتها في العصر الهلنستي، ومع انتشار الدعوة الاسلامية تقدمت جيوش الفتح الاسلامي، وتمكن القائد المسلم شرحبيل بن حسنة من تحقيق الفتح الاسلامي سنة 13 للهجرة 634 ميلادية، حيث فتح اربد وبيت راس وأم قيس، وفتح القائد ابو عبيدة عامر بن الجراح طبقة فحل، الى أن تمكن القائد خالد بن الوليد في معركة اليرموك الخالدة من سحق القوات الرومانية سنة 636 ميلادية 15 هجرية، واضعا حدا للوجود الروماني. وتمكن القائد الاسلامي صلاح الدين الايوبي من التقدم بجيوشه الى حطين سنة 583 هجرية 1187 ميلادية، والتي جرت على ارضها اعنف معركة في تاريخ الحروب الصليبية، هذه المعركة التي اعقبها تحرير القدس الشريف وعودته الى الحظيرة الاسلامية.

واستمرت منطقة محافظة اربد تلعب دورها كمنطقة استراتيجية في العصر المملوكي وخاصة في مجال خدمة قوافل الحجاج القادمين من تركيا وشمال العراق وجنوب روسيا، ومركزاً هاماً في شبكة الاتصالات التي أسسها المماليك ومعبراً للديار المصرية و الحجازية والساحل الفلسطيني و خصوصاً عندما كانت تابعة لنيابة دمشق وهذه التابعية انعكست على الحركة العلمية والثقافية حيث تشير الكتابات التاريخية إلى ارتباط الحركة العلمية بدمشق و بيت المقدس بالإضافة إلى انتشار عدد من العلماء و الفقهاء من أبناء إربد و القرى المجاورة لها.

ولقد ترك الفتح الاسلامي العديد من مقامات الصحابة المجاهدين والعديد من المساجد والصروح الدينية التي لا تزال تقف شواهد الى اليوم، كمسجد سحم الأموي، ومسجد حبراص المملوكي، ومسجد اربد المملوكي وكذلك السرايا العثماني (السجن القديم).

ولمحافظة اربد دور هام لأنها جزء من المملكة الأردنية الهاشمية التي أسسها المغفور له جلالة الملك عبد الله بن الحسين، وتابع حمل رايته الملك طلال بن عبد الله، ثم الحسين بن طلال، وواصل الملك عبد الله الثاني بن الحسين بناء الأردن الحديث.
وتمتاز محافظة اربد بموقعها الاستراتيجي، وأهميتها التاريخية والأثرية، والدور الاقتصادي الذي تلعبه، وهي المنطقة الزراعية الأولى في الأردن وخاصة في إنتاج الحمضيات والزيتون والحبوب وإنتاج عسل النحل.

وتشير الإحصائيات الى ان مساحة إربد التنظيمية حوالي 410 كليومتر مربع يقطن فيها حوالي 650 الف نسمة يخدمون من قبل 500 مدرسة حكومية وخاصة وروضة أطفال و 11 مسشفى حكومي وخاص و 10 جامعات حكومية وخاصة و 130 مكتبة و 26 دار نشر و 241 مسجد و 5 ملاعب رياضية منها 2 قانونية و 3 مغلقة وفيها 78 جمعية خيرية وتعاونية وأكثر من 260 مطعم من مختلف الفئات و 9 فنادق سياحية وشعبية وأكثر من 30 حديقة.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:10 PM
جرش
ترتفع هذه المدينة قرابة ستمائة متر عن سطح البحر ويعود تاريخ هذه المدينة إلى تأسيسها في عهد الإسكندر الكبير في القرن الرابع قبل الميلاد لكن بعض الآثار فيها تبين مدينة من العصر البرونزي نحو 500،2 قبل الميلاد. وتعود بعض الآثار التي اكتشفت في شمال جرش إلى العصر الحديدي.
http://www.yabeyrouth.com/images/Pour892%20Jarach.jpg

وقد نعمت هذه المدينة بالهدوء والاستقرار والسلام وتأثرت كثيراً بالحضارة الرومانية وأصبحت من المدن العشر وتعاقبت عليها العصور وانتشرت فيها الديانة المسيحية حتى أصبح لها في عام 451 أسقفاً. ثم احتلتها جيوش الفرس ودمرت كنائسها . ووصلها العرب المسلمون بقيادة شرحبيل بن حسنة في زمن الخليفة عمر وسيطرت عليها وذلك في عام 635 ميلادياً. لكن الزلازل المتلاحقة التي ضربت تلك المناطق أدت إلى انهيارها الكامل.

وكتب عنها ياقوت الحموي في كتابه (معجم البلدان) قائلاً:
جرش، هذا اسم مدينة عظيمة كانت، وهي الآن خراباً. حدثني من شاهدها وذكر لي أنها خرابة وبها آبار عادية، تدل على عظمة. قال: في وسطها نهر جار يدير عدة رحى عامرة إلى هذه الغاية. وهي في شرقي جبل السواد من أرض البلقاء وحوران، ومن عمل دمشق وهي في جبل يشتمل على ضياع وقرى. ويقال للجميع جبل جرش، اسم رجل، وهو جرش، بن عبد الله. ويخالط هذا الجبل، جبل عوف. وإليه ينسب حمى جرش، وهو من فتوح شرحبيل بن حسنة في أيام عمر"
وبقيت جرش مجهولة حتى عثر عليها سائح ألماني سنة 1806 وفي سنة 1878 أرسل الحاكم التركي مجموعة من الشركس للعيش فيها.

أما وصف آثار هذه المدينة القديمة فقد كشفت الحفريات عن سور كان يحيط بالمدينة يبلغ امتداده خمسة كيلومترات ونصف وأما عرض السور فمن مترين إلى ثلاثة أمتار ونصف. وقد أمر الأمبراطور ترايانوس بشق طريق من مدينة بصري إلى البحر الأحمر عرفت باسم طريق النصر. وقد جاءها الأمبراطور أدريانس 117-138 في طريقه لاحتلال بصرى الشام وقد أحسن الإمبراطور معاملة أهل المدينة مما دفعهم لأن يبنوا له قوساً إكراماً له والذي قاوم عاتيات الزمن وبقي قائماً حتى يومنا هذا. وطول القوس 37 متراً وعرضه 9 أمتار ويبلغ ارتفاع البوابة الرئيسية الوسطى عشرة أمتار وعرضها خمسة أمتار تقريباً.
وإلى الغرب من قوس النصر تقع البركة وهي عبارة عن مستطيل طوله 150 متراً وعرضه 55 متراً وعمقه 12 متراً وفيه أربعة مصارف. والمتجول بين آثار جرش سيجد المدرج الروماني الواقع شمال البركة، والمقبرة وهيكل زفس ثم سيصل المدرج الكبير والذي يقع للشمال الغربي من هيكل زفس ومقاعده في الجنوب مما يحمي المشاهدين من أشعة الشمس.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:10 PM
عجلون
على مقربة من جرش، تقع مدينة عجلون الشهيرة بقلعتها التاريخية التي تسمى أيضاً قلعة الربض، و تجذب هذه القلعة أعداداً كبيرة من الزائرين لما لها من قيمة تاريخية، فقد بناها عزالدين بن أسامة بن منقذ أحد قادة صلاح الدين الأيوبي ما بين عامي 1148 – 1185 لتقف على وجه التوسع الافرنجي الصليبي و تحافظ على طرق المواصلات مع دمشق وشمال سوريا. ويعرف الجبل الذي اقيمت عليه القلعة بإسم جبل عوف، نسبة الى بني عوف الذين أقامت عشيرة منهم في هذا الجبل أيام الفاطميين. أما المدينة فإنها تحمل اسم راهب كان يدعى عجلون و يقيم في دير قديم في المنطقة.

للقلعة شكل هندسي مربع، و لها اربعة ابراج يتكون كل برج منها من طابقين، وقد أضيف البرجان الواقعان الى يمين المدخل الحالي للقلعة بعد معركة حطين، و كذلك الخندق المحيط بالقلعة الذي تم حفره ليكون خطاً دفاعياً. ويقع مخزن المياه الكبير على يسار المدخل، وهناك خمسة مخازن أخرى للمياه داخل القلعة التي تتنوع فيها الأبنية الداخلية والردهات والغرف.

بالإضافة الى القلعة تتميز عجلون بجمالها الطبيعي، وغاباتها الكبيرة، وطقسها الرائع صيفاً، ووفرة منتجاتها من الزيتون، و كافة أنواع الخضار والفواكه.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:10 PM
عمّان
عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية وأكبر مدينة فيها وتبلغ مساحتها مع الضواحي80 كيلومتر مربع. تقع عمَّان في وسط البلاد على سيف الصحراء فوق جبال صغيرة متقاربة يبلغ عددها 14 جبلاً. ويمر بها الخط الحديدي الضيق الذي كان يربطها بسوريا شمالاً وبمعان فالجزيرة العربية جنوباً.
http://www.yabeyrouth.com/images/Pour%20892g.jpg

تعد عمَّان مركزاً تجارياً وصناعياً مهماً، إذ يشهد قطاع الصناعة تطوراً ملحوظاً يتمثل بصناعة الإسمنت والفوسفات، وتكرير البترول، والبلاستيك، والجلود والمواسير، وصناعة المواد الغذائية كالمعكرونة والبسكويت، وصنع السجائر والتنباك، وقطع الرخام وصقله، وفيها المتاجر الغنية بأنواع السلع المصنعة في الداخل والمستوردة من الخارج، وبمختلف أنواع المصنوعات اليدوية والحرف وصنع الزجاج والصدف والتطريز، وصنع القلادات والنحت على خشب الزيتون، وصناعة الأدوية.

تشتهر عمَّان بمطارها الدولي المتطور، وجامعة علمية راقية تضم مختلف الاختصاصات والفروع. وأبرز معالم عمَّان مدينتها الرياضية الكبيرة ومدينة الحسين الطبية التي يقصدها المرضى من مختلف الأقطار العربية، وتجري فيها أدق العمليات وأخطرها كعمليات القلب المفتوح، والمخّ وزراعة الكلى.

ومن معالم عمَّان المسرح الروماني الكبير، والقلعة ومسجدها الجامع.

عمَّان مدينة قديمة جداً ذكرت على أنها عمون عاصمة العمونيين الذين قامت مملكتهم في تلك المنطقة سنة 1200 ق.م. وبعد العمونيين خضعت عمَّان لحكم الآشوريين فالبابليين.

وفي القرن الثالث.م. دخلت في حكم الإغريق وسميت فيلاديلفيا نسبة إلى أحد ملوكهم وكان اسمه فيلادلفيوس، ويطلق عليه اسم بطليموس الثاني.

كانت عمَّان بوابة الشام وأحد أهم منافذ التجارة بين الشرق والغرب نظراً لموقعها الاستراتيجي. إذ أن القوافل كانت تعبرها حاملة تجارة الهند والصين عبر البحر الأحمر فيما كان يعرف يومئذ بطريق البخور. فتحها العرب سنة 635 بعد أن كانت بأيدي الرومان منذ سنة 31 ق.م. ولقد وصف المؤرخون العرب عمَّان فأثنوا على مكانتها التجارية وقالوا إنها كانت قصبة البلقاء. وأنها كانت ذات قرى ومزارع، وفيها عدة أنهار وأرحية يديرها الماء، وكان لها جامع في طرف السوق مفسفس الصحن شبه مكة، وكان قصر جالوت على جبل يطل عليها، وبها قبر أورياء النبي، وعليه مسجد، وفيها ملعب سليمان بن داوود.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:18 PM
http://www.khaberni.com/assets/images/30923_28956.jpg

الطفيلة: اختزال الطبيعة والتاريخ في مدينة

تقع محافظة الطفيلة في الجهة الجنوبية من المملكة على بعد 180كم عن العاصمة عمان. تبلغ مساحتها 2132كم2، يبلغ عدد السكان حوالي (80077) نسمة، وتقع عند التقاء وادي اللعبان مع وادي الحسا. هذا الموقـــع يتميز بالطابع الطبوغرافي يدخل فيه تركيبة الجبل والهضبة والسهل والوادي مما جعلها عامل جذب للاستقرار البشري منذ القدم حيث يسود الأمن والمستوطنات الزراعية وتوفر بعض متطلبات الحياة المعيشية. يحدها من الشمال محافظة الكرك ووادي الحسا ومن الجنوب محافظة معان ومن الشرق الصحراء الشرقية ومن الغرب وادي عربة والغور الجنوبي.

بصيرا

تقع إلى الجنوب من الطفيلة على بعد 22كم. كانت عاصمة الآدوميين في العصر الحديدي ثم آلت للانباط ومن بعدهم الرومان
غرندل

ذكرت في المصادر الإسلامية وخلال الحفريات وجدت بها كنيسة بفسيفساء وأعيد استخدامها في الفترة الإسلامية.

وادي فينان

يلتقي مع نهاية وادي ضانا استخدم في العصر الحجري والعصر البرونزي والنبطي والروماني والبيزنطي كمنجم للنحاس فيه بقايا لكنائس بيزنطية.

الشوَبك

ترتفع 1330مترا عن سطح البحر. تتألف من بقايا خرائب قلعة أُقيمت على تل مرتفع يعود تاريخها الى العصور الوسطى. ولأهميتها القديمة نسبت إليها البلاد المجاورة ودُعيت ببلاد الشوبك. وهي اليوم اسم لناحية تعرف باسم "ناحية الشوبك" قصبتها بلدة "نِجِل" الواقعة على مسافة أربعة كيلومترات ونصف الكيلومتر من القلعة.

نِجِل

تقع في الجنوب الغربي من قلعة الشوبك، على خط عرض 32َ 30ْ شمالاً وعلى خط طول 32َ 35ْ شرقي غرينتش، ترتفع130م عن سطح البحر.

قمم جبال الطفيلة

"جبل العطاعطة 1641م". ويقع شرقي قرية ضانا ويعتبر أعلى جبال الطفيلة. و"جبل البكَّة 1526م". للشمال الشرقي من قرية "البصيرة" و"قصر الدير 1356م". "للجنوب من قرية "النَّمِيه". و"تل الجُهَيرَة 1335م". ويقع في الجنوب الغربي من محطة "جرف الدراويش".

جامعة الطفيلة التقنية

تقع جامعة الطفيلة التقنية في مدينة الطفيلة البالغ عدد سكانها حوالي 78.000 نسمة، وتحتل ما مساحته حوالي 3000 كم ، وتبعد عن العاصمة عمان (180) كم، باشرت الجامعة أعمالها في غرة شهر تموز 2005.

المواقع السياحية

محمية ضانا

تقع المحمية جنوب الاردن على خط طول 40- 35° شرقا ودرجة عرض 40-35° شمالا وتبلغ المساحة الكلية لها (308)كم2 وتبعد عن العاصمة عمان 230كم . تمتد من مرتفعات الشراه في الشرق مرورا بمناطق شديدة الانحدار وكثبان وتلال صحراوية في وادي عربة.

تأسست محمية ضانا عام 1989 وافتتحت رسميا بتاريخ 22/10/1991 بموجب اتفاقية الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ووزارة الزراعة / قسم الحراج وحفط التربة على ان تستخدم وزارة الزراعة المحطة الزراعية في منطقة ألبرة الواقعة في الجنوب الشرقي من المحمية مع ادارة الغابات الموجودة في المحمية.

حمامات عفرا

تقع على بعد 26 كيلومترا من مدينة الطفيلة في جنوب الأردن، وتتدفق مياه حمامات عفرا من اكثر من عشرة ينابيع على امتداد وادي عفرا وبارتفاع (270) مترا فوق سطح البحر وتبلغ كمية المياه المتدفقة من الينابيع قرابة 500 لتر/ثانية . وتتراوح درجة حرارتها مابين (47°م – 49°م ) وتنبع المياه من طبقات عميقة تؤثر في درجة حرارة المياه بسبب مرورها فوق اغطية حمم بركانية جوفية وعند صعودها ترتفع حرارتها وتذيب الاكاسيد والمعادن واهم ما يميزها انها ذات حرارة مرتفعة وثابته على مدار السنة.

حمّامات البربيطة

تقع في الجزء الجنوبي من وادي الحسا قبل التقائه بوادي عفرا وهي معتدلة الحرارة وتصل درجة حرارة مياهها الى 49° م وتحتوي على عدة انواع من الاملاح والمعادن مثل الكلورايد وكبريتيد الهيدروجين وتتميز بفاعلية علاجية عالية، وتنبع مياهها من الصخور الرملية الكربونية العائدة الى العصر الطباشيري السفلي وهذه الطبقة تعلوها طبقة من الحصى على شكل ترسبات حديثة.

المواقع الأثرية

قلعة الطفيلة

بناء مستطيل الشكل مساحته حوالي 399م2 تقع على تل مرتفع تشرف على اخدود وادي الاردن بنيت القلعة على اساسات آدومية ثم أعيد استعمالها في الفترة الرومانية كما استخدمت كحصن عسكري للفترة المملوكية والعثمانية ويتوسطها بئر ماء اسطواني الشكل.

قلعة السلع

تقع الى الجنوب من محافظة الطفيلة على بعد 16كم تقريبا وتقع قرب قرية السلع. وتحتوي القلعة على قصور وكهوف ونماذج من الفن والنحت والعمارة وأنظمة مذهلة للري وأبراج للمراقبة بارتفاع يقارب "400" متر عن سطح البحر، وبمساحة تزيد على " 100" دونم مربعة، ذات طريق واحد، صاعد على هيئة درج متعرج. وتقابل القلعة الموصولة بطريق منحدر من قرية السلع، والبعيدة زهاء عشرة كيلومترات عن مدينة الطفيلة.

المسلة البابلية

المسلة نحتت على صخرة في مرتفع شاهق على الواجهة الجنوبية الشرقية من القلعة سويت بابعاد مساحتها ستة امتار مربعة الى جانبها ثلاثة رموز دينية وكتابات تعود الى عصر مابين النهرين، ونحتت على الصخر الرملي التابع لسلسلة جبال الشراه تتجه الى الجنوب الشرقي من الجبل بارتفاع من الاسفل يصل قرابة (35) مترا ومن قمة القلعة باكثر من عشرة امتار يبلغ طول المنحوتات ثلاثة امتار بارتفاع مترين يمكن للناظر رؤيتها على بعد اكثر من (200) متر افقي من الجهة المقابلة. أرخت للفترة الزمنية ما بين عامي (555 -930 ق0م) في القلعة التي يرجع تاريخها الى العصر الحديدي.

قلعة الحسا

تقع الى الغرب من بلدة الحسا على بعد 7كم وتتكون من طابقين كل طابق تبلغ مساحته 650م2 حيث يوجد في القلعة اماكن للنوم والطعام ومسجد للصلاة في الطابق العلوي اما الطابق السفلي فيبدو انه يتكون من غرف للتخزين والطبخ وبئر ماء عميق في المنتصف وتقع هذه القلعة على الطريق السلطاني او طريق الحج.

كنيسة النصرانية

تقع الى الجنوب من منطقة بصيرا على بعد لا يتجاوز 6كم في منطقة غرندل. هذا الموقع سادته حضارات عريقة مثل الادوميين والرومان والبيزنطيين وكذلك الحضارة الاسلامية وقد تم العثور في هذه الكنيسة على ارضيات فسيفسائية ملونة باشكال مختلفة.

خربة التنور

تقع في الجهة الشمالية من المحافظة بين وادي الحسا واللعبان على هضبة متوسطة الارتفاع تشرف على البحر الميت، من حيث الحجارة التي بنيت بها الخربة فانها من اللون المستطيل المشيد حيث تقع بوابتها الرئيسية من الجهة الشرقية وتحتوي على ساحة مبلطة بالحجارة وهيكل يقع في الجهة الغربية من الخربة بالاضافة الى احتوائها على الصحن والمذبح.

البرة

تقع على بعد 32 كم إلى الجنوب من الطفيلة والتي تقف على ارتقاع 1645 م عن سطح البحر حيث تحضن بحنان قرية ضانا الجميلة التي تعتبر نموذجاً للقرية الأردنية القديمة.

خربة الضريح

تقع الى الشمال من الطفيلة في وادي اللعبان على الطريق الرئيسي الذي يربط محافظة الطفيلة بمحافظة الكرك وهي مجاورة لخربة التنور.

قصر الدير

يقع من الشمال الغربي من بلدة عين البيضاء على بعد (4) كيلو متر وهو عبارة عن بناء مستطيل الشكل ابعاده (13× 8) م2 ويقع على قلعة عالية منها نشاهد موقع اثار السلع والطفيلة. كما يوجد في المحافظة القصور التالية: اللعبان، كاترينا، التوانه، القديس، رمسيس.

قصر الطلاح

ويقع القصر في الجنوب الشرقي من الطفيلة، على حافة وادي العَرَبَة. أخذ اسمه من الوادي الذي يقع عليه.

مقامات الصحابة (رضوان الله عليهم)

مقام الصحابي الجليل الحارث بن عمير الازدي رضي الله عنه

يقع مقام الحارث بن عمير في محافظة الطفيلة في المنطقة الواقعة ما بين بلدتي بصيرا وام سراب على بعد 20 كم من محافظة الطفيلة . حيث بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم الى عظيم بصرى من اجل دعوته الى الاسلام وتعرض له شرحبيل بن عمرو الغساني.

ضريح الصحابي فروة بن عمرو الجذامي رضي الله عنه

يقع الضريح الى الشمال من محافظة الطفيلة في منطقة تشرف على حمامات عفرا من الجهة الشرقية ويبعد عن المحافظة 27كم تقريبا يعتبر اول دم ازهق في سبيل الله خارج ارض الجزيرة العربية.

ضريح الصحابي كعب بن عمير الغفاري رضي الله عنه

يقع هذا الضريح في منطقة ذات اطلاح في الجنوب الغربي من محافظة الطفيلة على الطريق الممتد بين العقبة ومعان.

ضريح الصحابي جابر الانصاري رضي الله عنه

يقع الضريح في مدينة الطفيلة بالقرب من مقبرة البلدية الموجودة في منطقة البقيع حيث سمي الحي الذي يرقد فيه جابر بحي الانصار نسبة له اذ ان الأكثرية تعتقد بأن سبب تسمية الجوابرة بهذا الاسم نسبة الى جابر الانصاري ايضا

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:21 PM
http://www.khaberni.com/assets/images/56449_52445.jpg

محافظة الزرقاء
ثاني مدن المملكة الأردنية الهاشمية بعد العاصمة عمان من حيث عدد السكان والنشاط الاقتصادي العام وهي مركز محافظة الزرقاء, وتقع الزرقاء شمال شرق عمان وعلى بعد عشرين كيلومتر منها، وتتميز بموقعها الجغرافي المتوسط بين مدن المملكة وعلى شبكة مواصلات دولية تربط الأردن بالدول المجاورة. وتبلغ مساحة الزرقاء 60 كم مربع وعدد سكانه700 ألف مواطن، وهي ذات مناخ صحراوي جاف صيفاً قليل الأمطار شتاءً وتتوفر فيها البنية التحتية الأساسية للخدمات ولهذا تعتبر الزرقاء العاصمة الصناعية للأردن حيث تضم 52% من الصناعات على مختلف أنواعها وتشكل على الدوام مركز جذب للسكان من كل أنحاء المملكة، وهي مدينة الجند والسواعد القوية المنتجة.
تأسست بلدية الزرقاء عام 1348 هجرية الموافق 1928 ميلادية وتكون أول مجلس بلدي فيها آنذاك من خمسة أعضاء برئاسة المرحوم بهاء الدين عبد الله. ويعود تاريخ هذه المدينة إلى العصر الروماني والذي بنيت قلعة قصر اشبيب على أنقاضها. ويقع في ضواحي حي الزرقاء بعض المواقع الأثرية مثل العالوق وهي مدينة بيزنطية على بعد 26 كيلومتراً غرب الزرقاء، وخربة السمراء التي تقع إلى الشمال من الزرقاء والتي تدل الآثار فيها على أنها كانت موجودة في القرن الخامس الميلادي وعثر فيها على حجارة بازلطية عليها كتابات باليونانية والسريانية، و قصر الحلابات الذي يقع على بعد 31 كيلومتراً عن الزرقاء على الطريق المؤدي إلى المفرق، وأخيراً قصر حمام الصراح ويقع على بعد ستة كيلومترات شرقي قصر الحلابات وقد بني زمن الأمويين ورممته مؤخراً دائرة الآثار العامة.

Eng.Jordan
03-19-2012, 06:38 PM
http://4.bp.blogspot.com/_bTqYXI1rvsY/SwQmd2TCWpI/AAAAAAAAATo/iRx4JTmlxpM/s1600/800px-Mafrak1.JPG

محافظة المفرق




الاسم وسبب التسمية في المصادر التاريخية: عرفت المفرق سابقا باسم الفدين أي القلعة الحصينة أو القصر المشيد(ياقوت الحموي معجم البلدان).
وفي بداية القرن العشرين أخذت اسما جديدا مستوحى من موقعها الجغرافي مع الطرق التجارية والدولية المحيطة بها وذلك أبان الحكم العثماني ومنذ ذلك الوقت عرفت بالمفرق وبقي اسم الفدين يستخدم للموقع الأثري.


الموقع :


تقع محافظة المفرق في الجزء الشمالي الشرقي من المملكة الأردنية الهاشمية على مفترق طرق تؤدي إلى سوريا شمالا والعراق شرقا ومركزها مدينة المفرق



التطور التاريخي والحضاري لمحافظة المفرق:

كان موقع المفرق مسرحا عند بعض الحضارات الإنسانية وذلك انعكاس حقيقي لواقع التفاعل بين إنسان المنطقة وبيئته لذا نجد التراكم الحضاري والتاريخي منذ العصور الحجرية القديمة حتى الحقب الإسلامية المتأخرة.


معلومة::::: إن الاهتمام بالموقع اخذ طابعا عسكريا وتجاريا في العهود الآرامية والأشورية حتى نهاية العصر الحديدي الثالث
ثم تطور الاهتمام بالموقع في العصر البيزنطي واخذ الطابع الديني بسبب بناء كنيسة بداخل القلعة ودير يقع في الفدين وفي الحقب الإسلامية أصبح الاهتمام بالمنطقة ذا طابع تجاري وعسكري.







المواقع الأثرية في محافظة المفرق:
تشكل المواقع الأثرية حاليا في محافظة المفرق رافدا مهما من روافد السياحة في المملكة الأردنية الهاشمية
حيث تزخر محافظة المفرق بالمواقع الأثرية التي تعود إلى عصور مختلفة إضافة إلى أن هناك مناطق واعده في المحافظة لم يتم اكتشافها بعد



1-أم الجمال: تقع بلدة أم الجمال إلى الشرق من محافظة المفرق على بعد حوالي خمس عشرة كم وتعود جذور الاستيطان في بلدة أم الجمال إلى الفترة النبطية منذ القرن الأول ق.م حتى الفترة المملوكية الإسلامية
وقد عرفت بهذا الاسم نتيجة للموقع التجاري الصحراوي الذي استخدمت فيه الجمال كقوافل تجاريه في عملية النقل والتجارة
وكشفت المسموحات الأثرية وجود مجموعه من السدود الأثرية التي صممت لتجميع المياه أو لتحويلها إلى خزانات موزعه في المدينة الأثرية التي صممت لتجميع المياه أو لتحويلها إلى خزانات موزعه في المدينة الأثرية وما حولها وكشفت كتابات نبطيه على بعض الحجارة ومذبحا كبيرا عليه كتابة نبطية وعثر على عدد كبير من الأضرحة التي نقشت عليها أسماء أصحابها



المعالم الأثرية في أم الجمال:
1-الاستراحة النبطية ومقر الحاكم الإداري وأسوار البلدة وبواباتها.
2-الكنائس البيزنطية.
3-برك المياه وخزانات جمع المياه المسقوفة والمكشوفة والمنحوتة في الصخر البازلتي.
4-المقابر خارج أسوار البلدة الأثرية.
5-الثكنات العسكرية.


ما يشهد على إبداع أهل أم الجمال:
1-تنفيذ سياسة مائية دقيقة استطاعوا بها الإفادة من مياه الأمطار وتجميعها وتخزينها وأقاموا عددا من البرك.
2-التفوق الهندسي المعماري , ويظهر في بناء المدينة من حيث:
أ-استخدام أسلوب الأقواس في سقوف البناء.
ب-استخدام الألواح الحجرية المتداخلة في سقوف البناء.
ج-استخدام الألواح الحجرية أبوابا للمنازل.


2-جاوا::: من أهم المواقع الأثرية التي تعود إلى العصور البرونزية المبكرة, وقد بنيت في الألف الرابع ق.م على تل يشرف على وادي راجل في أعماق الحرة البازلتية(منطقه في البادية الشمالية إلى الشرق من المفرق)
يوجد في المنطقة عين ماء تسمى عين جاوا.
ومن أهم معالمها الأثرية القصر الملكي في وسط المدينة وتشتهر المنطقة بنظام الحصاد المائي الذي يعد من أقدم الأنظمة في العالم , كما أنشئ سد من أقدم السدود في العالم في هذا الموقع لجمع مياها الأمطار ويعود إلى حوالي الألف الرابع ق.م




3- قصر برقع:: ترجع جذور الاستيطان فيه إلى العصر الحجري الحديث واخذ بعدا عسكريا في العصر الروماني وبعدا دينيا في العصر البيزنطي . أما في الفترة العربية الإسلامية (الأموية) فقد تم بناء هذا القصر للاستجمام والصيد والبعد عن ضوضاء المدن, وفي القصر حمام ومسجد وبيوت , وقد استخدم كمحطة على درب الحج حتى القرن الثامن, وفي القصر مسجد يعود إلى العصر الأموي.





4-الفدين:: من المواقع الأثرية المهمة في المحافظة, بناها اليونانيون وكانت مدينة مهمة في العصر البيزنطي وفي العصر الإسلامي حيث كانت على طريق الحج, كما لعبت دورا مهما في العهد العثماني لمرور سكة الحديد بالقرب منها ومن أهم الآثار في هذا الموقع المسجد الأموي الذي بني بطريقة فنية معمارية خاصة. وتكمن أهمية الموقع بوجود قلعة فيها عرفت بقلعة الفدين, وبنيت في العصر العثماني المبكر.




5-رحاب:: تقع بلدة رحاب على بعد 12 كم من مدينة المفرق وترتفع حوالي (915) مترا عن مستوى سطح البحر ويعود تاريخ المنطقة الأثري إلى العصر الحجري وتشتهر بكثرة كنائسها بالإضافة إلى المقابر والبرك وآبار تجميع المياه والمسجد والأبراج والمنازل السكنية والكهوف.