المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سنعيش على السيف للأبد


عبدالناصر محمود
10-27-2015, 07:24 AM
نتنياهو: سنعيش على السيف للأبد
ــــــــــــــــ

14 / 1 / 1437 هــ
27 / 10 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/netanyahu_10-thumb2.jpg

قال رئيس الوزراء في كيان الاحتلال الصهيوني "بنيامين نتنياهو" إنه يرفض دولة ثنائية القومية، وأن على "إسرائيل" أن تواصل سيطرتها على المناطق كليا "وللأبد سنعيش بالسيف".
وتوجه نتنياهو إلى أعضاء المعارضة متسائلا هل تعتقدون أن هناك وصفة سحرية أنا أكفر بها؟ يسألونني إذا كنا سنعيش على السيف وللأبد أقول لكم نعم.
جاء هذا خلال حديث نتنياهو في جلسة للجنة الخارجية والأمن في الكنيست، ونقل أقواله موقع صحيفة هآرتس العبرية.

واعتبر نتنياهو خلال الجلسة أن هناك من يتساءل في مثل هذا اليوم ويرمز إلى الذكرى السنوية لاغتيال رابين، ماذا كان سيحدث لو بقي شخص هذا أو ذاك، ليس لذلك علاقة على أرض الواقع.
كما رد نتنياهو على أسئلة أعضاء من حزب البيت اليهودي، هل ستقوم دولة فلسطينية؟ فقال "لن تقوم"، ولماذا تتحدث مع أبو مازن؟ نتنياهو رد بأنه لا يفاوض داعش أو ابن لادن، وأنه على استعداد للتحدث مع كل شخص لا يريد إبادة "إسرائيل"، وهو مستعد لتقسيم البلاد، لكن المشكلة في الجانب الآخر لأن نصف الفلسطينيين تحت سيطرة ما وصفه بـ"الإسلام المتطرف" ــ بحسب زعمه ـــ وإذا جرت انتخابات حماس ستفوز.
كانت قوات الاحتلال الصهيوني، قد أعدمت عصر اليوم الإثنين شابا بالرصاص قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.
وأصيب الشاب بجراح حرجة إثر إطلاق النار عليه خلف المحكمة الشرعية في البلدة القديمة، على بعد 100 متر من الحرم الإبراهيمي، قبل أن يعلن قبل قليل عن ارتقائه شهيدا.
وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا النار بكثافة تجاه الشاب الذي تركوه ملقى على الأرض، وتمنع قوات الاحتلال أحد من الوصول إليه، غير أن مجموعات من المستوطنين شرعت بالضرب والشتائم على الشاب.
من جههتها، قالت عائلة الأطرش وهي من حارة أبو اسنينة في الخليل، إن الشاب ابنهم ويدعى سعد محمد الأطرش (18 عاما)، وأكدّت استشهاده في احدى المستشفيات الصهيونية.
وفي وقت لاحق، نقل جيش الاحتلال الشاب الأطرش، إلى مستشفى صهيوني، وهو بحالة صحية حرجة، قبل أن يعلن عن استشهاده.
ووصف الشهود إطلاق النار على الشاب بعملية تصفية دون أيّ مبرر لدى جنود الاحتلال، خاصّة وأنّ إطلاق الرصاص جاء من مسافة بعيدة نسبيا من جانب جنديين صهيونيين، مشيرين إلى إطلاق أكثر من سبع رصاصات على الشاب.
وكانت قوات الاحتلال أعدمت أمس الفتاة داليا إرشيد بسبع رصاصات بدعوى محاولتها طعن جندي قرب الحرم الإبراهيمي.

-------------------------------