المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اتقوا الله يا أصحاب الهوا !


صابرة
10-31-2015, 08:57 AM
قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله :
هذا دين الإسلام ، وهذا شأن المتمسكين به ،
👈أما الذين ينصرفون عنه ويتركونه محتقرين إياه ، زاعمين أنه لا يُنظم الحياة ، وأن الحياة تطورت ، وأن تنظيم علاقات الدنيا يحتاج إلى أمور جديدة ، كما يرتبه الكفرة الفجرة
▫هؤلاء عُمي البصائر ، خفافيش البصائر ، وإن سموا أنفسهم مسلمين ، فالنصر لا يأتيهم من عند الله
▫لأن الله ميز الذين وعدهم بالنصر ميزهم بصفاتهم الكاشفة ، قال في الذين وعدهم النصر ، ميزهم في سورة الحشر تميزا كاشفاً
🌹🍃قال تعالى: { وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴾.
من هم الذين وعدهم الله بالنصر ؟ {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ ۗ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ }.
👈أما الذين إذا مكن لهم في الأرض غيروا معالم الدين ، وضيعوا الشرع ، ووضعوا المذاهب الهدامة ، وأضاعوا مافي الإسلام من أخلاق ، وغيروا معالم الدين ، وجاؤوا بالفساد والطرق الملحدة المستوردة
▫هؤلاء ليس عندهم وعد من الله بنصرٍ البتة ومثالهم مثال العامل الذي عاقده رجل ليعمل له فامتنع من أن يعمل ، ثم لم جاء الوقت جاء لصاحب العمل ، وقال : أعطني أُجرتي قال : كيف تطلب مني أجرتك وأنت لم تعمل شيئاً ؟ أنت رجل مجنون !!
👈 فهؤلاء مثل هذا يعصون الله ويناصبونه بالعداء ، ويغيرون معالم دينه ، ويتحاكمون إلى الطاغوت
▫ ثم يقولون : نحن مؤمنون ينصرنا الله !! هذا جنون وهوس وقلب للحقائق . فالمؤمنون الذين ينصرهم الله هم الذين إن مكنهم الله في الأرض أقاموا دينه وشرعه ، وعملوا بنور كتابه .
📚المصدر
[العذب النمير من مجالس الشنقيطي للتفسير 552 / 2 ]
:1: