المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استهداف علماء السنة بلبنان


عبدالناصر محمود
11-07-2015, 07:44 AM
استهداف علماء السنة بلبنان
ــــــــــــــ

(خالد مصطفى)
ــــــــ

25 / 1 / 1437 هــ
7 / 11 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/90_3-thumb2.jpg

عادت سياسة الاغتيالات تطل برأسها من جديد في لبنان بعد هدوء لم يدم طويلا ولكن اللافت في هذه المرة أن الاغتيال تم لعلماء سنة ينحدر بعضهم من سوريا وكانوا يتولون ملف الجنود اللبنانيين الأسرى عند جبهة النصرة و"داعش" ونجحوا في إلغاء إعدام البعض منهم رغم رفض الحكومة اللبنانية تنفيذ مطالب الخاطفين...

التفجير الذي استهدف اجتماعا لهيئة علماء القلمون في عرسال شمال شرق لبنان قرب الحدود السورية أدى إلى مقتل 9 أشخاص على رأسهم رئيس هيئة علماء القلمون الشيخ عثمان منصور وعدد آخر من المشايخ أعضاء الهيئة بعضهم من لبنان والآخر من سوريا فالهيئة تتألف من علماء دين لبنانيين ينحدر قسم منهم من بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، بالإضافة إلى سوريين يقيمون في عرسال، وينحدرون من بلدات فليطا وعسال الورد وقارة في القلمون السورية..

بلدة عرسال اللبنانية التي شهدت الجريمة اشتهرت في وسائل الإعلام أخيرا عندما اندلعت معارك فيها بين الجيش اللبناني وثوار سوريين كانوا يدخلون لزيارة أهليهم المهاجرين في البلدة اللبنانية الحدودية إلا أن حزب الله حرض الجيش على حصار البلدة واستهداف الثوار هناك كنوع من الانتقام لخسائر الحزب في المعارك التي يخوضها دفاعا عن نظام الأسد في سوريا...

بعض وسائل الإعلام اللبنانية سارعت في توجيه الاتهامات لتنظيم داعش بأنه وراء الهجوم بحجة الخلافات بين الهيئة والتنظيم رغم أن الهيئة خاضت وساطات بين التنظيم والجيش اللبناني في الفترة الأخيرة بشأن العسكريين المخطوفين لديه ولم يجد جديد يجعلها مستهدفة من التنظيم ..

أصابع الاتهام تشير أيضا إلى نظام بشار الأسد حيث تعد الهيئة من المناهضين لحكمه وترتبط بعلاقات جيدة مع فصائل ثورية وتقوم بمساعدة اللاجئين السنة الذين يفرون إلى عرسال هربا من مليشياته الطائفية, والمعروف أن لنظام الأسد أصابع عديدة في لبنان من أهمها مليشيات حزب الله التي تسيطر على مناطق واسعة وصاحبة النفوذ القوي في الحكومة وداخل الجيش وهي التي حرضت على القتال في عرسال وأججت الحرب ضدها واتهمت البلدة بأنها مأوى "للإرهابيين" لمجرد أنهم من أهل السنة المناهضين لنظام الأسد النصيري...

إن حزب الله متهم في العديد من قضايا الاغتيال للمعارضين له في لبنان وخصوصا من أهل السنة وقد شهدت مدينة طرابلس التي يسكنها أغلبية سنية تفجيرات منذ فترة استهدفت مساجد لأهل السنة وأشارت أصابع الاتهام للحزب وقبل ذلك تم القبض على وزير لبناني سابق موالي للأسد ولحزب الله كان يخطط لاستهداف مشايخ من أهل السنة وكان قد حصل على كميات كبيرة من المتفجرات من نظام الأسد وتمكن من تهريبها إلى داخل لبنان وسجلت له اعترافات أكد فيها التخطيط للعملية بإيعاز من نظام بشار الأسد..

إن قضية العسكريين المخطوفين في لبنان أثارت الكثير من الجدل حيث ظهر تعنت واضح من الحكومة اللبنانية تجاه مطالب الخاطفين والتي شملت الإفرتاج عن نسوة في سجون لبنان وقيل وقتها أن وزراء موالين لحزب الله يقفون وراء هذا التعنت وهو ما أثار حفيظة أهالي المخطوفين الذين قطعوا الطرقات أكثر من مرة احتجاجا على موقف الحكومة اللبنانية...

لبنان تعاني من اضطرابات سياسية واسعة بسبب الخلافات بين القوى السياسية على الكثير من القضايا الهامة وهي خلافات تأخذ طابعا طائفيا ومذهبيا في أحيان كثيرة وهي أرض خصبة لعمليات من هذا النوع ودائما لا تصل التحقيقات لأي فاعل وحتى لو وصلت للفاعل فإنه يظل حرا طليقا بسبب وجود من يحميه داخل الحكومة.

---------------------------