المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقائق مثيرة حول الاستيراد


هيا
11-07-2015, 05:40 PM
دُر حول نفسك، وخذ لمحة عن المحيط حولك، أطلق العنان للمتعة، أنت وكامل فريق العمل وتعلم عن الأعمال والشركات.
نحن نعيش كل يوم، ونحافظ على اكتساب المعرفة والخبرات. ونواصل استكشاف الأشياء التي تأتي في طريقنا. نسجل قائمة رؤى جديدة في ذاكرتنا وهذا ينطبق خصوصا على أولئك الذين يعملون في الحقول التجارية أو الصناعية.
الأعمال التجارية والصناعة هي مثل بيتزا ضخمة جدا يمكن تقسيمها إلى أقسام كثيرة لكل منها ميزة على الأقسام الأخرى، مما يكثف المنافسة. ويقال إن صناعة الأعمال أيضا في حالة متغيرة باستمرار، خاصةً، صناعة الاستيراد.
يرى الكثير من الناس الاستيراد مصطلحاً عادياً له تأثير ضئيل أو ليس له أي تأثير على حياتهم اليومية. ويعتقدون غالباً أن هذا النوع من العمل هو فقط موجود بلا سبب ولا نتيجة. المغامرة في مجال الاستيراد يبدو طريقاً صعباً لكسب المال ربما بسبب الموقع والمساحة بين الأطراف المعنية. ولكن لا ينبغي أن يكون هذا النوع من التفكير سائداً في هذا الوقت.
لكل عمل ايجابياته وسلبياته وفي كل عمل يوجد شخص سبق الآخرين وتقدم عليهم أو قادهم. فليس من المنصف الحكم على الأعمال من خلال اسمها أو مجرد أحداث قليلة أو تجربة فشل حصلت مع أحدهم. جميع الأعمال رائعة، وعوامل مثل الموقع، والثقة، والدخل، والاتفاقيات والعقود لا ينبغي أن تشكل حواجز تحجب رؤية أفضل لعمل معين خصوصا في مجال الاستيراد.
وفيما يلي بعض الحقائق الممتعة حول الاستيراد و كيفية الاستيراد، ربما لا نعرفها ولابد أن نعرفها ونتذكرها عن ظهر قلب:
1) يمكنك أن تبدأ عملك في الاستيراد في منزلك مع الهاتف. يمكن أن تكون وسيلة أساسية لبدء الأعمال التجارية الخاصة بك. كل ما تحتاجه هو نظام ملفات، بطاقة عمل، وهاتف مع الرد الآلي وعنوان ، لتبدأ بداية بسيطة يمكنك أن تجعل لها نهاية كبيرة.
2) تزايد الواردات والصادرات تعني اقتصاد سليم. الزيادة في الواردات والصادرات لها تأثير كبير على مستوى عملة البلاد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يشير إلى القوة الاقتصادية والفائض التجاري المستدام أو العجز.
3) العمل في الاستيراد يمكن أن تنطلق به من المنزل. يمكنك مجرد الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك ومراقبة عملك في الاستيراد ينمو. ويمكن أن توزع وقتك بكفاءة للقيام بعملك والتحكم بباقي جوانب حياتك الشخصية بالإضافة لذلك. عليك فقط بذل القليل من الجهد وخاصة عندما يتعلق الأمر بتلبية رغبات المستثمرين أو الأطراف الأخرى المشاركة في عملك.
4) الصين ثاني أكبر مستورد في العالم. الصين هي أغنى دولة في العالم وثاني أكبر مستورد. هذا في الواقع، يعني أن الاقتصاد الصيني باتجاه متنامٍ، وله تأثير كبير على سوق الأوراق المالية في العالم.